Tuesday 21 May 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 8 / 31 بعثة علمية تدرس المنظومة البيئية المعرّضة للخطر في أكبر مضائق غرينلاند
يشق المركب الشراعي «كاماك» طريقه بين الجبال الجليدية في مضيق سكورسبي في غرينلاند، وعلى متنه علماء يعملون على درس المنظومة البيئية المعرّضة للخطر، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وبيّنت سجلّات محطة الأبحاث «ساميت كامب» (Summit Camp)، أن الشهر السابع من السنة الحالية كان الأعلى حرارة بين أشهر تموز (يوليو) على الإطلاق في الجزء العلوي من الغطاء الجليدي في غرينلاند، مما جعل العلماء يستشعرون أكثر فأكثر بمدى الحاجة الملحّة إلى تنفيذ مهمة درس تأثيرات ظاهرة الاحترار المناخي على هذه المضائق.
 
وقال خبير الطحالب الدقيقة الموجودة في الثلج والجليد، إريك مارشال من المركز الوطني للبحوث العلمية في فرنسا، وهو أحد العلماء على المركب: إن «الخطر يتمثّل في انقراض منظومة بيئية بأكملها».
 
ويحفظ سكورسبي الذي يضم أكبر مجموعة من المضائق في العالم قسماً كبيراً من أسراره، إذ يبقى 11 شهراً من 12 أسير الجليد.
 
وجُهّزت البعثة العلمية بما يلزم لتفادي خطر الاصطدام بالجبال الجليدية التي تمثّل في بعض الأماكن ما يصل إلى نصف سطح الوادي الجليدي، وكذلك لمواجهة وجود الدببة القطبية. ورأى أعضاؤها أن المهمة تستحق كل هذا العناء.
 
وقال رئيس البعثة فنسان إيلير، وهو مدير جمعية «غرينلانديا» التي تقود المهمة خلال آب (أغسطس) الحالي: إن «ظاهرة الاحترار المناخي دخلت مرحلة مكثّفة هنا، وثمة حاجة إلى توثيق ذلك».
 
وركّزت المهمة خصوصاً على جمع عيّنات من الثلوج والكائنات البحرية الدقيقة.
 
وحفرت حرارة شمس مطلع آب (أغسطس) دروباً من الثلج الذائب على حواف الجبال الجليدية، ويسود في الموقع هدير الأنهار الجليدية المنتشرة في المضيق.
 
وفي حين بدت بعض الجبال الجليدية أشبه بكتل زرقاء منحوتة عالية، ليس البعض الآخر سوى تلال مغطاة بطبقات من الثلج المتدحرج.
 
حتى أن جغرافيا المكان غير مؤكدة، وبات خطر الانسحاق بين كتلتين عملاقتين من الجليد ملموساً.
 
وقال قبطان المركب الشراعي، دافيد دولامبل: «لدينا عامل الطقس وفي الوقت نفسه لدينا خرائط (للجليد) غير موثوق بها، إذ ثمّة تحوُّل كبير في الخرائط، لذلك نحن نتلمّس خط السبر والعمق، وبعد ذلك يصبح الأمر بمثابة اكتشاف وتكيُّف».
 
وتقع نقطة الوجود البشري الوحيدة في المنطقة ضمن شعاع يبلغ 500 كيلومتر وهي قرية إتوكورتورميت التي تعدّ نحو 300 نسمة، ويعاني سكانها تبعات الاحترار المناخي.
 
وفي منتصف أيلول (سبتمبر)، ستصبح الطريق إلى المضيق مقفلة مجدداً. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2023 / 4 / 24 تغيُّر المناخ يهدد إحدى أقدم بحيرات أوروبا
2014 / 11 / 6 تفشي السرطان بسبب التلوث الصناعي في حضرموت
2021 / 11 / 25 تحديد موعد "الذوبان الكبير" في أنتاركتيكا
2014 / 5 / 28 ناشطو غرينبيس "يحتلون" منصة نفط في القطب الشمالي
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.