Monday 24 Jan 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
موضوع الغلاف
 
البيئة والتنمية البيئة في سنة 2021: قصص نجاح تعزز الأمل في رعاية البيئة وتخفيف أزمة المناخ 
كانون الثاني / يناير 2022 / عدد 286
شهدت سنة 2021 الكثير من الكوارث والخيبات، لكنها كانت أيضاً سنة "الأمل" البيئي. فعلى الصعيد السياسي حصلت تحولات هامة بوصول إدارة داعمة لقضايا البيئة إلى سدّة الرئاسة في الولايات المتحدة. كما شهدت السنة العديد من الابتكارات الخضراء والمشاريع البيئية الواعدة، قد يكون أبرزها مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" التي أطلقتها السعودية. وفي مجال الصحة العامة، حقق العلماء اختراقاً كبيراً في مواجهة فيروس كورونا المستجد عبر تطوير اللقاحات وبرامج التطعيم الواسعة، رغم عودة الفيروس ومتحوِّراته. وفي مواجهة الاحتباس الحراري، نجح المجتمعون في قمة غلاسكو في التوافق على تسريع العمل المناخي. وأقرّت دول عدة تشريعات لخفض النفايات البلاستيكة، بالتلازم مع تدابير للحدّ من انتاجها واستعمالها لمرة واحدة. وبدأ تنفيذ برامج ضخمة لحماية الغابات ورعاية الحياة البرية، من إندونيسيا إلى الإكوادور إلى بريطانيا. التحديات ما زالت ضخمة، لكن الأمل ما زال الأقوى. ... المزيد البيئة في سنة 2021: قصص نجاح تعزز الأمل في رعاية البيئة وتخفيف أزمة المناخ
عبدالهادي نجار أعداد الجياع تزداد بسبب سوء الإدارة والنزاعات والمناخ: 3 دول عربية تواجه أسوأ أزمات الغذاء عالمياً 
كانون الأول / ديسمبر 2021 / عدد 285
شهد العالم منذ هبوب جائحة "كورونا" قبل سنتين زيادة ضخمة في أعداد الجياع حول العالم. وفيما لم تتكشّف بعد مُجمل تأثيرات الجائحة، فإن وطأة الأزمة الغذائية تتعاظم مع سوء الإدارة والظروف المناخية المتطرفة والنزاعات الممتدة والأزمات الاقتصادية، لتجعل الهدف العالمي في القضاء على الجوع بحلول 2030 بعيد المنال على نحو غير مسبوق. ... المزيد أعداد الجياع تزداد بسبب سوء الإدارة والنزاعات والمناخ: 3 دول عربية تواجه أسوأ أزمات الغذاء عالمياً
عبدالهادي نجار تدعم الصناعة وتحدّ من تغيُّر المناخ: تقنيات التقاط الكربون واحتجازه تتقدَّم 
تشرين الثاني / نوفمبر 2021 / عدد 284
تسبب الارتفاع الأخير في أسعار الغاز الطبيعي في إيقاف عجلة الإنتاج في العديد من مصانع الأسمدة حول العالم، وأعقب ذلك حدوث صدمات في صناعات أخرى. ويعتمد تصنيع سماد الأمونيا على النيتروجين والهيدروجين، حيث يأتي الأخير من تكسير الغاز الطبيعي، وهي عملية ينتج عنها ثاني أوكسيد الكربون كمنتج ثانوي. ... المزيد تدعم الصناعة وتحدّ من تغيُّر المناخ: تقنيات التقاط الكربون واحتجازه تتقدَّم
عبدالهادي نجار بعد أقل من ثلاثين سنة نصف العالم تحت خط الندرة المائية 
تشرين الأول / أكتوبر 2021 / عدد 283
عام 2017 أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا عن انتهاء موجة جفاف مدمرة استمرت ست سنوات، وقضت على نحو 100 مليون شجرة، وأوجبت فرض قيود إلزامية لتخفيض استهلاك المياه بنسبة 25 في المائة. وفيما أدّت الأمطار الغزيرة في تلك السنة إلى تجديد الأحواض المائية ومخزون الثلوج المهم في جبال سييرا نيفادا، حذّر حاكم الولاية من أن "الجفاف القادم قد يكون قاب قوسين أو أدنى". ... المزيد بعد أقل من ثلاثين سنة نصف العالم تحت خط الندرة المائية
البيئة والتنمية تقرير الهيئة الدولية لتغيُّر المناخ: هل أخفق العلماء في تقدير العواقب؟ 
أيلول / سبتمبر 2021 / عدد 282
في كتابهما "انهيار المدنية الغربية"، يرسم مؤرخا العلوم ناومي أورسكس وإيريك كونواي صورة مستقبلية قاتمة لضعف الحكومات في مواجهة مشكلة تغيُّر المناخ، مما يؤدي إلى حصول الانهيار العظيم سنة 2093. ويتوقع الكاتبان فشل محاولات الإصلاح البيئي التي لم تستطع إيقاف تسلسل الأحداث، حيث لم تتحول المعرفة إلى قوة مؤثرة رغم إدراك الجميع لما يحصل. ... المزيد تقرير الهيئة الدولية لتغيُّر المناخ: هل أخفق العلماء في تقدير العواقب؟
عبدالهادي نجّار تراجع خطير في التنوع الحيوي: هل هو الانقراض الجماعي السادس؟ 
آب / أغسطس 2021 / عدد 281
شمل تغيير استخدامات الأراضي بفعل النشاط البشري نحو ثلاثة أرباع سطح اليابسة، مما أدى إلى تقييد الحياة البرية ضمن مساحة ضيقة للغاية. وتسبب تدمير الموائل وتغيُّر المناخ والصيد غير الشرعي وتسلل الأنواع الغازية في دفع نحو مليون نوع من الحيوانات والنباتات إلى حافة الانقراض، حتى أن العلماء أخذوا يصفون ما يجري على أنه في سياق انقراض جماعي عالمي سادس. وهو يتميّز عن الانقراضات السابقة في أنه ناجم عن نشاطات بشربة يمكن التحكم بها، بينما كانت عوامل الطبيعة وراء أحداث كبرى كهذه في التاريخ السحيق للأرض. ... المزيد تراجع خطير في التنوع الحيوي: هل هو الانقراض الجماعي السادس؟
عبد الهادي نجّار احترار بأكثر من 6 درجات مع نهاية القرن: تغيُّرات مناخية وبيئية تهدد بلدان المتوسط 
تموز / يوليو 2021 / عدد 280
ساهمت منطقة البحر المتوسط في نشوء وتطور الحضارات الإنسانية الكبرى بفضل طبيعة المناخ، التي كان لها دور كبير في صعود هذه الحضارات، كما في سقوطها. وتأثرت المجتمعات القديمة في المنطقة بحالات المجاعة والمرض والحرب، التي ارتبطت بالجفاف والفيضانات والصقيع والحرائق. ومن الملاحظ أن إمبراطورية الروم شهدت نمواً ديموغرافياً وتوسعاً حضارياً خلال فترة طويلة تميّزت بصيف رطب ودافئ، في حين تزامنت التقلبات المناخية الحادة بين سنوات 250 إلى 600 ميلادية مع انهيار الإمبراطورية وزوالها. ... المزيد احترار بأكثر من 6 درجات مع نهاية القرن: تغيُّرات مناخية وبيئية تهدد بلدان المتوسط
عبدالهادي نجّار استعادة النُظم البيئية: الإستثمار في الطبيعة يحمي الإنسان والأرض 
حزيران / يونيو 2021 / عدد 279
أعلنت الأمم المتحدة السنوات من 2021 إلى 2030 عقداً للأمم المتحدة من أجل استعادة النُظم البيئية في جميع أنحاء العالم. وبمناسبة الاحتفال السنوي بيوم البيئة العالمي في 5 حزيران (يونيو)، أُطلقت دعوة للمبادرة إلى توفير الدعم السياسي والبحث العلمي والتغطية المالية لتوسيع نطاق استعادة النُظم البيئية على نطاق واسع، بهدف إحياء ملايين الهكتارات من الأوساط الطبيعية الأرضية والمائية. ... المزيد استعادة النُظم البيئية: الإستثمار في الطبيعة يحمي الإنسان والأرض
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.