Thursday 30 May 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 7 / 14 هيئة البيئة-أبوظبي تستهدف إعادة تدوير 20 مليون قنينة بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة خلال عام
حددت هيئة البيئة-أبوظبي، بالتعاون مع شركائها الرئيسيين، هدفاً طموحاً يتمثّل في جمع 20 مليون عبوة بلاستيكية مستخدمة لمرة واحدة سنوياً سيتم إعادة تدويرها، وذلك من خلال تركيب 70 آلة لاسترداد القناني، و26 حاوية ذكية في المناطق التي تشهد إقبال كبير من الجمهور في أبوظبي، مثل الكورنيش، ومطار أبوظبي، والمراكز الرياضية، ومراكز التسوق، فضلاً عن المؤسسات الأكاديمية.
 
وتأتي مبادرة استرداد القناني في إطار الحملة المجتمعية التي أطلقتها هيئة البيئة–أبوظبي "معاً نحو الصفر" ضمن سياسة المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، والتي تم الإعلان عنها في عام 2020، وتهدف إلى تحقيق صفر نفايات من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، وصفر انبعاثات كربونية، دون ترك أي أثر يذكر على التنوُّع البيولوجي.
 
وتوفّر هذه الآلات حلاً بسيطاً وفعالاً لمشكلة التلوُّث بالقناني البلاستيكية المتنامية، فهي تعمل على قبول القناني البلاستيكية المستعملة وإعطاء المكافآت في المقابل. ومن خلال تحفيز الجمهور على إعادة تدوير القناني المستخدمة، تشجّع هذه الآلات على اتباع أنماط السلوك المسؤولة بيئياً، وتساعد في تقليل كمية البلاستيك التي ينتهي بها المطاف في البيئة ومطامر النفايات.
 
يشار إلى أن كل آلة من آلات استرداد القناني سترسل تنبيهاً إلكترونياً تلقائياً مرة واحدة عندما تمتلئ، وهو ما يعزز عملية جمع القناني والعبوات بكفاءة لنقلها إلى مركز إعادة التدوير.
 
وكانت هيئة البيئة-أبوظبي وشركة أدنوك للتوزيع، قد أعلنتا، بالتزامن مع يوم البيئة العالمي، عن مبادرة رائدة لإعادة التدوير تتضمن توفير آلات لاسترداد القناني المتطورة (RVM)، في محطات أدنوك للتوزيع للبيع بالتجزئة. بالإضافة إلى شراكتها مع شركة "ڤيوليا" من خلال مبادرة ريكاب RECAPP لنشر آلات استرداد القناني في المواقع الرئيسية في أبوظبي.
 
كما كشفت هيئة البيئة-أبوظبي مؤخراً عن نجاحها في تجنُّب أكثر من 172 مليون كيس من أكياس التسوق البلاستكية المستخدمة لمرة واحدة ومنع تسرُّبها إلى البيئة وتلويثها، وذلك بعد مرور عام على بدء تطبيق حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة في أبوظبي. ومنذ بدء تنفيذ الحظر في 1 حزيران (يونيو) 2022، تم خفض استخدام أكياس التسوق البلاستيكية بمعدل 450,000 كيس بلاستيكي كل يوم.
 
وقد سجّل تجار التجزئة انخفاضاً كبيراً في أعداد الأكياس البلاستيكية تتراوح بين 90 إلى 95 في المئة. هذا يعني أن لكل مئة كيس كان يتم استهلاكها في منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية قبل بدء الحظر، هناك خمسة أكياس فقط يتم استخدامها حالياً من قبل المستهلكين وكلها قابلة لإعادة الاستخدام.
 
وقد لعبت الإعلانات الخارجية دوراً رئيسياً في التوعية بحملة "معاً نحو الصفر" من خلال أعمدة الإنارة، ولافتات الجسور، والإعلانات الخارجية المثبتة على الحافلات ووسائل النقل العام. كما تضمنت الحملة العديد من الأنشطة الافتراضية وغير الافتراضية الموجهة لمختلف شرائح المجتمع، مثل ورش العمل وحملة التوعية عبر الرسائل النصية القصيرة بأربع لغات، فضلاً عن تنفيذ حملة مكثفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
 
كما استهدفت الحملة المتاجر الصغيرة ومحالات البقالة، حيث تم تنظيم زيارات إلى البقالات قام بها متطوعون من طلاب المدارس للتوعية بأضرار الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. كما تم تنظيم حملة "اجمعها كلها" والتي تتضمن تحدي لمدارس أبوظبي لتشجيعهم على تبنى أنماط صديقة للبيئة، من خلال إعادة تدوير عبوات المياه البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة. بالإضافة إلى إطلاق تحدي "معاً نحو الصفر" للمؤسسات الحكومية في أبوظبي، والذي تم خلال تكريم الجهات التي حققت نجاح من خفض استهلاكهم من المنتجات المستخدمة لمرة واحدة. هذا بالإضافة إلى نشر مجسمات "البيغ زيرو" في العديد من المواقع العامة في أبوظبي، والتي تُستخدم في جمع عبوات المياه البلاستيكية المستخدمة، لتسهيل عملية التخلُّص من هذه العبوات على أفراد المجتمع، ليتم إرسالها بعد ذلك لإعادة التدوير.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2016 / 3 / 3 قطع شجرة أوكاليبتوس أثار الرأي العام التونسي
2023 / 9 / 28 نجيب صعب عن مستقبل البيئة العربية في متحف المستقبل
2022 / 2 / 28 تفاصيل التفاوض على معاهدة عالمية لمعالجة النفايات البلاستيكية
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.