Sunday 25 Feb 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 1 / 20 هيئة البيئة-أبوظبي تعلن عن نتائج استبيانها للشباب حول التغيُّر المناخي
أعلنت هيئة البيئة–أبوظبي عن نتائج الاستبيان الذي أطلقته في الربع الأخير من 2022، حول التغيُّر المناخي، واستهدف فئة اليافعين والشباب، وذلك بالتزامن مع أسبوع أبوظبي للاستدامة. وأشارت النتائج إلى أن الشباب أبدوا تجاوباً ملحوظاً، حيث بلغ إجمالي المشاركين في الاستبيان، والذين تنوعوا ما بين طلاب المدارس والجامعات والموظفين من مختلف الإمارات، 4210 مشارك، منهم حوالي 65 في المئة إناث.
 
ومن خلال الاستبيان هدفت الهيئة إلى استقصاء آراء ووجهات نظر الشباب حول القضايا البيئية الأكثر إلحاحاً، والآثار المترتبة على التغيُّر المناخي. وشارك في الاستبيان شباب من مختلف الإمارات، وإن جاءت أغلب المشاركات من أبوظبي بواقع ما يصل إلى 71 في المئة من إجمالي المشاركين. وقد عبّرت الشريحة العظمة من المشاركين (حوالي 74%) عن اعتقادهم بأن التغيُّر المناخي يؤثر على حياتهم اليومية.
 
ركزت محاور الاستبيان على قياس السلوكيات البيئية لدى الشباب، والتعرف على آرائهم المتعلقة بممارسات الحفاظ على البيئة وبمفاهيم الاستدامة، ومستوى وعيهم بالمسؤولية تجاه البيئة. كما هدف الاستبيان لمعرفة تأثير السياسات المطبقة مؤخراً في الإمارات بخصوص المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة على سلوكيات فئة الشباب، وقياس مدى تغيُّر عاداتهم.
 
وتمت صياغة الاستبيان لاستطلاع آراء وتصورات الشباب حول الأولويات البيئية والحلول المتصورة لتغيُّر المناخ، في محاولة من الهيئة لإتاحة الفرصة للشباب للمساهمة في طرح حلول لقضية تغيُّر المناخ، وهي إحدى القضايا الملحة والتي تترأس أولويات هيئة البيئة–أبوظبي، وذلك بالتزامن مع أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يعدّ بمثابة منصة لتحفيز الحوار الفعال بين مختلف الشركاء حول العالم من أجل التوصل إلى حلول عملية لمواجهة التحدي المناخي بالتوازي مع تحقيق التنمية المستدامة. كما يأتي الإعلان عن نتائج الاستبيان في إطار استعدادات الهيئة للمشاركة بالدورة الـ 28 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغيُّر المناخ التي تستضيفها الإمارات خلال هذا للعام.
 
وأتاحت هيئة البيئة-أبوظبي الاستبيان على منصاتها المختلفة ضماناً لوصوله لأكبر عدد من المستهدفين، بما في ذلك شبكة مبادرة المدارس المستدامة المؤلفة من 153 مدرسة، ومبادرة الجامعات المستدامة التي تضم 24 جامعة فيها أكثر من 500 ألف طالب، بالإضافة لشبكة الهيئة من المعنيين وشركائها في برامج الشباب والتوعية المجتمعية.
 
التغيُّر المناخي على رأس الأولويات
وفي سؤال عن تصنيف أكبر ثلاث تحديات البيئية من منظور الشباب، أفاد قرابة 48 في المئة من الشباب المشاركين في الاستبيان عن أن التغيُّر المناخي هو أكبر مخاوفهم البيئية، وجاء بعده تلوث الهواء والازدحام المروري بنسبة 47 في المئة ، وعبّر 40 في المئة من الشباب عن تصورهم أن التلوث البري والبحري هو الأهم، واختار 26 في المئة من المشاركين نقص المياه كأولوية بالنسبة لهم، وجاءت قضية الفيضانات والسيول في المرتبة الأخيرة بنسبة 10 في المئة.
 
كما أشارت نتائج الاستبيان إلى أن 88 في المئة من الشباب عبّروا عن قلقهم من الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في الإمارات خلال فصل الصيف، وأن 45 في المئة قلقون للغاية بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري وتبعاتها. وأشار 25 في المئة من الشباب إلى قلقهم بشأن تغيُّر المناخ في مقابل 20 في المئة من المشاركين الذي أظهروا تفاؤلاً حول هذه القضية.
 
أسباب تغيُّر المناخ
أفاد الشباب المشاركون في الاستبيان إلى أن أسباب تغيُّر المناخ، وما يرتبط به من تغيُّرات طويلة الأجل في درجات الحرارة وأشكال الطقس، يعود بالأساس إلى استخدام وسائل نقل كثيفة الكربون (74%) ويليه التصنيع والصناعة (68%)، وأخيراً قطع الغابات (61%). وفي سؤال حول المتسبب في تدمير الموائل وفقدان التنوُّع البيولوجي، أجاب 65 في المئة من المشاركين أن البشر وأنشطتهم تلعب دوراً مباشراً في تدمير الموائل وفقدان التنوُّع البيولوجي، يليها التلوث بنسبة 20 في المئة.
 
حظر الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد
تضمن الاستبيان عدداً من الأسئلة عن استهلاك المنتجات البلاستيكية المستخدمة مرة واحدة لبحث فعالية سياسة الهيئة الخاصة بالمواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة التي أطلقتها في 2020 لتعزيز الحياة المستدامة لكافة سكان أبوظبي، والتي ترافق معها إطلاق حملة التوعية المجتمعية "معاً نحو الصفر" والتي تسعى من خلالها الهيئة لتشجيع مختلف شرائح المجتمع وفئاته على استخدام بدائل مستدامة وصديقة للبيئة وقابلة لإعادة الاستخدام لتقليل الاعتماد على المواد المستخدمة لمرة واحدة وتقليل النفايات وانبعاثات الكربون.
 
وأفاد قرابة 80 في المئة من المشاركين في الاستبيان أن للبلاستيك المستخدم لمرة واحدة أثره السلبي على صحة الإنسان. وأشار ما يزيد عن 47 في المئة من المشاركين أن البيئة هي الأكثر تضرراً من التلوث الذي يتسبب فيه البلاستيك المستخدم لمرة واحدة، يليها الحيوانات (37%) وجاء البشر في الاستبيان في المرتبة الثالثة من حيث المتضررين من البلاستيك المستخدم لمرة واحدة بنسبة تفوق 12 في المئة.
 
وحول استهلاك الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، أكّد 88 في المئة من المشاركين أنهم قللوا من استهلاكهم لهذه الأكياس في الأشهر الستة الماضية، في دلالة واضحة على فعالية حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة والتي بدأ تطبيقها في أبوظبي في 1 حزيران (يونيو) 2022.
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2013 / 4 / 11 حجز باخرة تركية لوثت خليج السويس
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.