Wednesday 29 May 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 11 / 29 قمح من قرون قد يُطعم كوكب الأرض
مع تغيُّر المناخ العالمي، يمكن أن يكون المفتاح لإطعام العالم الآن مختبئاً في مجموعة متحفية عمرها 300 سنة. وتُعدّ تلك المجموعة هي آمال العلماء الذين شرعوا في تمشيط 12 ألف عيّنة من القمح وأصنافه المتواجدة في محفوظات متحف التاريخ الطبيعي، حسب «بي بي سي».
 
ويمكن للعيّنات الواعدة التي تملك إجراء تسلسل الجينوم الخاص بها محاولة لتحديد الأسرار الوراثية لأنواع القمح الأكثر صلابة. ويضع التغيُّر المناخي، والآفات النباتية، والأمراض الأخرى هذا المحصول تحت الضغوط المتزايدة.
 
ويذكر أن أصناف القمح القديمة تُخزّن في مئات من ملفات الورق المقوى القديمة، المصفوفة بعناية في خزائن المتحف. ويحتوي كل واحد منها على أوراق أو سيقان أو آذان من الحبوب الجافة، وأحياناً على الثلاثة معاً، منذ قرون مضت، ووضعت عليها الملصقات بعناية، والعديد منها بخط يدوي جميل على صفائح نحاسية، تفصل بالضبط مكان وزمان العثور عليها. مما يوفّر معلومات مفيدة للغاية.
 
تقول لاريسا ويلتون، وهي عضو من فريق رقمنة الأرشيف للتمكُّن من الوصول إليه عبر الإنترنت: «إن المجموعة تمتدّ إلى القرن الـ18، بما في ذلك العيّنة التي جمعت في أول رحلة للقبطان جيمس كوك إلى أوستراليا». وتُعدّ عيّنة القبطان جيمس كوك عبارة عن نبات قمح بري. ويبدو رقيقاً وشبيهاً بالعشب، وهو مختلف تماماً عن الأصناف التي تزرع في الحقول اليوم. لكن هذه الاختلافات هي التي يهتم بها الفريق.
 
وتضيف ويلتون «لدينا عيّنات تعود إلى ما قبل إدخال التقنيات الزراعية المختلفة، إذ تخبرنا عن كيفية زراعة القمح برياً، أو قبل أشياء حديثة مثل الأسمدة الصناعية». (عن "الشرق الأوسط")
 
 
الصورة: القمح وأصنافه المتواجدة في محفوظات مُتحف (المتحف الطبيعي)
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 3 / 4 ازدياد الوفيات في أوروبا نتيجة تلوث الهواء
2015 / 12 / 2 بعد 720 ألف محاولة التقط الصورة المناسبة
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.