Sunday 26 Jun 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 3 / 10 بالتعاون مع «مركز محمد بن راشد للفضاء» «بلدية دبي» تطلق قمرها الإصطناعي البيئي الأول
تستعد «بلدية دبي» بالتعاون مع «مركز محمد بن راشد للفضاء» لإطلاق قمر إصطناعي بيئي لدراسة التحديات والقضايا المرتبطة بجودة الهواء والتغيُّرات المناخية في دبي والإمارات.
 
ومن المقرر أن يتم إطلاق القمر الإصطناعي الذي سيحمل اسم «دي إم سات 1» في تاريخ 20 آذار (مارس) الجاري من قاعدة «بايكونور» الفضائية في كازخستان، ليصبح أول قمر إصطناعي نانومتري مخصص للأغراض البيئية تطلقه دبي، مزوداً بأحدث تقنيات الرصد الفضائي البيئي في العالم.
 
وسيقوم القمر برصد وتجميع وتحليل البيانات البيئية وقياس ملوثات الهواء والغازات الدفيئة، وتطوير خرائط لتركيز وتوزيع الغازات الدفيئة في دبي والإمارات، ودراسة التغييرات الموسمية لهذه الغازات ومراقبتها. وسيتم توظيف البيانات التي سيوفرها القمر في مجالات عدة لإيجاد الحلول ووضع خطط طويلة الأمد لمواجهة تحديات تلوث المدن والتغيُّر المناخي، واستشراف مستقبل الواقع البيئي في دبي، وتعزيز دورها الريّادي في تبني مشاريع نوعية وإعداد أبحاث رائدة تدعم دراسة التغيُّرات المناخية، بما لذلك من أثر تجاه تأكيد التزام الإمارات ببنود اتفاقية باريس للمناخ، والتي تنص على توفير معلومات وبيانات حول انبعاثات الغازات الدفيئة، فضلاً عن بناء القدرات الوطنية في مجال دراسة وتحليل ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وسيخدم «دي إم سات 1» في حساب معدلات انبعاثات الكربون وتأثيرها على معدلات النمو، ودراسة الأثر البيئي لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، ومخرجات استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، بالإضافة إلى المساهمة في تنفيذ النظام الوطني لإدارة انبعاثات الغازات الدفيئة ضمن الخطة الوطنية للتغيُّر المناخي للإمارات 2017-2050.
 
ويعدّ مشروع إطلاق القمر «دي إم سات 1» فرصة استثنائية لبناء قدرات بحثية وفنية جديدة في مجالات البحث العلمي البيئي على المستوى المحلي، كما سيسهم في فتح آفاق جديدة لتسخير تكنولوجيا الفضاء في خدمة القطاعات البيئية وتحقيق الاستدامة.
 
ويحتوي القمر النانوميتري «دي إم سات 1»، الذي يزن 15 كيلوغراماً، على أجهزة وأنظمة استشعار لرصد غاز الميثان، وثاني أوكسيد الكربون وتركيز بخار الماء، وهي مسببات ظاهرة الاحتباس الحراري، ورصد الملوثات والجزيئات الدقيقة في الهواء. كما يحمل أنظمة اتصال للتواصل مع المحطة الأرضية في مركز محمد بن راشد للفضاء، وسيعمل خلال الفترة من 3–5 أيام على رصد الموقع نفسه أكثر من مرة، وبزوايا تصوير مختلفة وبدقة عالية. وسيقوم القمر بـ14 دورة حول الأرض يومياً مع إرسال البيانات إلى المحطة الأرضية ما بين 4 إلى 5 مرات في اليوم الواحد. (عن "البيان")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2021 / 3 / 19 «تحلية المياه» تخفض الانبعاثات الكربونية 22 % من إجمالي مستهدفات السعودية
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.