Monday 14 Jun 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
أخبار البيئة
 
2014 / 12 / 15 جهاز يستشعر الذبذبات مستوحى من العناكب
صمم مهندسون في كوريا الجنوبية جهاز استشعار يرصد الذبذبات البسيطة، من خلال محاكاتهم لتصميم عضو في قوائم نوع من العناكب. وتقوم الفكرة على ذبذبات تفتح وتغلق شقوقاً في طبقة رقيقة جداً من البلاتين، بما يؤدي إلى تغير درجة التوصيل في الجهاز. ويستطيع الجهاز المبتكر، عند لصقه بالعنق أو المعصم، تمييز ما يقوله الشخص أو قياس نبضه.

وكان بحث سابق بيّن أن أنواعاً معينة من مجتمعات العناكب الجوالة تتواصل مع الأزواج المحتملة، التي تبعد أمتاراً على النبات نفسه، من خلال حك أوراق النبات و"الإنصات" إلى الذبذبات.

ويحتوي العضو الموجود في قوائم العناكب، والذي يرصد هذه الذبذبات الفائقة الضعف، على مجموعات من الشقوق، ويُطلق عليه اسم "العضو القيثاري" لأن الشقوق تتباين في الطول كما هي الحال في أوتار القيثارة. وبهدف محاكاته، وضع الفريق طبقة دقيقة من معدن البلاتين على مركّب مرن من البوليمر، وقاموا بطيِّها على نحو ملائم، من أجل الحصول على نمط من الشقوق المتوازية التي تؤدي دور جهاز استشعار الذبذبات.

وعندما وضع الباحثون جهاز الاستشعار على آلة كمان، تمكن من تمييز النوتات الموسيقية المختلفة التي كانت تُعزف. وبوسع الجهاز كذلك قياس النبض إذا تم تثبيته إلى المعصم، كما أنه سمح للباحثين بتمييز الكلمات التي يتحدث بها شخص ما عند وضعه على رقبته.

وأوضح الفريق: "إذا لمست عنقك عندما تتحدث، تجد أنه يصدر ذبذبات. جهاز الاستشعار الجديد قادر على رصد ذبذبات كهذه بدقة بالغة."

ونال الفريق براءة اختراع عن الجهاز، ويعكف حالياً على تطويره، خاصة في ما يتعلق بجعله أكثر تحملاً واستخدام معادن أرخص من البلاتين.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2013 / 10 / 7 تغير المناخ قد يرفع مستويات الزئبق في الهواء
2013 / 12 / 20 "نباتات لبنان المصورة" بطبعة جديدة لجورج وهنرييت طعمه
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.