Thursday 23 May 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 5 / 30 تباطؤ أبكر من المتوقع في تيارات المحيطات العميقة في أنتاركتيكا
أظهرت دراسة حديثة أن تباطؤ تيارات المحيطات العميقة، الناجم عن ذوبان الجليد في أنتاركتيكا، استحال واقعاً قبل عقود «من الجدول الزمني المتوقع»، ما يهدد الحياة البحرية ويسرّع الاحترار المناخي.
 
ولطالما حذّر العلماء من أن التسارع في ذوبان الجليد في القطب الجنوبي وارتفاع درجات الحرارة، مدفوعاً بانبعاث غازات الدفيئة جراء الأنشطة البشرية، من المتوقع أن يكون له تأثير كبير على الشبكة العالمية للتيارات المحيطية التي تحمل المغذيات والأوكسيجين والكربون.
 
وأشارت دراسة سابقة باستخدام نماذج مطوّرة عبر الكومبيوتر، إلى أن دوران المياه في أعمق أجزاء المحيطات سيتباطأ بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2050 إذا ظلّت الانبعاثات مرتفعة.
 
لكن الدراسة التي نُشرت نتائجها أخيراً في مجلة «نيتشر كلايمت تشاينج»، والتي تستند إلى حد كبير على بيانات رصد جمعها مئات العلماء على مدى عقود، تُظهر أن هذه العملية قد تباطأت بالفعل بنسبة 30 في المئة بين تسعينيات القرن الماضي وعام 2010.
 
وقالت المعدّة الرئيسية للدراسة، كاثرين غان، من وكالة العلوم الأوسترالية وجامعة ساوثهامبتون البريطانية إن «بياناتنا تُظهر أن تأثيرات تغيُّر المناخ تحصل قبل الموعد المتوقع». وأضافت: «حدوث ذلك ليس مفاجئاً بطريقة ما. لكنّ المفاجأة تكمن في التوقيت».
 
وقد تكون التداعيات كبيرة، إذ تعمل أعماق المحيط في القارة القطبية الجنوبية «كمضخة» رئيسية للشبكة العالمية لتيارات المحيطات.
 
وصرحت غان لوكالة «الصحافة الفرنسية»: «عندما يتباطأ دوران المحيطات، يبقى المزيد من ثاني أوكسيد الكربون والحرارة في الغلاف الجوي، ما يسرّع من ظاهرة الاحترار المناخي».
 
وتشكّل المحيطات عنصر تنظيم مناخي حاسماً، إذ تمتص كميات كبيرة من الكربون الإضافي الذي أطلقه البشر في الغلاف الجوي منذ منتصف القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى أكثر من 90 في المئة من الزيادة في حرارة الأرض.
 
وارتفعت درجات حرارة سطح البحر بشكل كبير، مسجلة أرقاماً قياسية جديدة في وقت سابق من هذا العام، بينما يؤدي الاحترار أيضاً إلى ذوبان القمم الجليدية في المناطق القطبية، وإلقاء كميات هائلة من المياه العذبة في المحيط.
 
ويعطل ذلك وظيفة حيوية أساسية للحياة البحرية.
 
وكشفت دراسة «نيتشر كلايمت تشاينج»، أن الأوكسيجين الذي يصل إلى أعماق المحيط قد انخفض.
 
ويمكن أن يؤدي فقدان الأوكسيجين هذا إلى تعطيل التنوُّع البيولوجي، ما يجبر «حيوانات أعماق المحيطات على اللجوء إلى مناطق أخرى أو تكييف سلوكها».
 
ولكن إلى جانب تعطيل الحياة البرية، فإن التغييرات التي تطرأ على هذه المضخات الرئيسية للمحيطات من شأنها أن تقلل أيضاً كمية الكربون التي يمكن للمحيطات أن تمتصها، وتجلب الكربون الذي تم تخزينه في أعماق المحيط لمئات الآلاف من السنوات إلى السطح. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2013 / 3 / 5 الصيف الأشد حرّاً في أوستراليا
2013 / 4 / 3 الأسماك تطيل الأعمار
2015 / 7 / 13 منع "الدوش" على شواطئ كاليفورنيا
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.