Saturday 20 Jul 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 2 / 2 "المواد الكيميائية الأبدية" لا تزال مستخدمة في مستحضرات تجميل في المملكة المتحدة
توصّل تحقيق لبي بي سي نيوز إلى أن علامات تجارية كُبرى لمستحضرات التجميل مثل أوربان ديكاي، وريفولوشن، وإنغلوت تبيع منتجات في المملكة المتحدة تحتوي على ما يُعرف بـ"المواد الكيميائية الأبدية".
 
وتم ربط هذه الملوثات - المعروفة باسم PFAS (وهي من المواد الكيميائية المستخدمة لجعل المنتجات مقاومة للشحوم، والماء، والالتصاق) - بمخاوف صحية خطيرة بما في ذلك السرطان.
 
وهذه المواد ليست غير قانونية في المملكة المتحدة، ولكن خمس دول أوروبية قدّمت اقتراحاً لحظرها على مستوى الاتحاد الأوروبي.
 
وتعدّ مواد "بي إف أيه أس" PFAS التي تعني مواد "البولي والبيرفلوروألكيل"، مقاوِمة للزيت والماء، ما يجعلها ذات قيمة عالية لصناعة المكياج.
 
وقالت شركة "أوربان ديكاي"، التي تملكها لوريال، وريفولوشن وإنغلوت لبي بي سي إنهم يتخلصون تدريجياً من المواد الكيميائية.
 
وتاريخياً، أضيفت هذه المواد إلى المنتجات لجعلها تدوم لفترة أطول، ومن أجل تحسين اللمسة النهائية والحفاظ على لون ظلال العيون وأحمر الشفاه لفترات أطول.
 
وأصبحت العديد من العلامات التجارية الآن "خالية من الـ PFAS" بسبب الأدلة المتزايدة على الآثار البيئية والصحية السلبية لهذه المركبات.
 
لكن تحقيقاً أجرته بي بي سي نيوز في سوق مستحضرات التجميل في المملكة المتحدة حدد عشرات المنتجات التي تباع فيها، والتي لا تزال تحتوي على هذه المواد الكيميائية السامة.
 
وارتبطت المستويات العالية من التعرض إلى هذه المواد بالسرطان والعيوب الخلقية ومشاكل الغدة الدرقية.
 
ولا تزال الأبحاث جارية لتحديد الآثار الناجمة عن التعرُّض لمستويات أكثر انخفاضاً - كما هو الحال في المكياج - لكن علماء وسياسيين قلقون حتى من هذه المستويات لأن هذه المواد يمكن أن تتراكم في البيئة.
 
وتحتوي مواد "بي إف أيه أس"على روابط قوية لا يمكن تفكيكها بشكل طبيعي، لذلك مع استخدام المزيد من المنتجات والتخلُّص منها، على سبيل المثال عن طريق غسل المكياج، تبدأ PFAS في التراكم في الأنهار والتربة، حتى أنها رُصدت في دم الإنسان.
 
ووجدت الدراسات أن الحيوانات التي تعرّضت في المختبرات إلى الـPFAS تسبب ذلك لها بعيوب خلقية وتلف الكبد ووفيات الحيوانات حديثي الولادة. واختبرت معظم هذه الدراسات حتى الآن جرعات بمستويات أعلى من تلك الموجودة عادة في البيئة.
 
وقالت البروفيسورة ميريام دايموند، عالِمة الكيمياء البيئية في جامعة تورنتو، التي سبق أن بحث مختبرها في التلوُّث في مستحضرات التجميل الأميركية، لبي بي سي، إن المستهلكين يجب أن يشعروا بالقلق إزاء التلوُّث المنخفض المستوى في المنتجات بسبب المعلومات المحدودة عن الآثار السامّة على المدى الطويل.
 
وفي 25 كانون الثاني (يناير)، قدمت ألمانيا، إلى جانب أربع دول أوروبية أخرى، اقتراحاً إلى الاتحاد الأوروبي لحظر تصنيع واستخدام مواد "بي إف أيه أس" PFAS بسبب مخاوف بشأن تراكمها وتعرُّض البشر إليها.
 
ودفع هذا الخطر المحتمل وكالة البيئة إلى إجراء مراجعة لاستخدام الـPFAS في المملكة المتحدة في عام 2021.
 
وخلال تلك المراجعة، طلبت وكالة البيئة من هيئة صناعة مستحضرات التجميل سي تي بي إيه أن تخبرها عن مركّبات PFAS التي لا تزال تُستخدم في صناعة مستحضرات التجميل في المملكة المتحدة وأي شركات.
 
وأخبرت سي تي بي إيه وكالة البيئة أن تسعة من مواد "بي إف أيه أس" كانت قيد الاستخدام لكنها رفضت مشاركة أسماء الشركات "لأسباب تجارية".
 
ولم تنشر وكالة البيئة أسماء الـPFAS التسعة التي لا تزال قيد الاستخدام من قِبَل الصناعة في تقريرها النهائي. لكن طلب حرية المعلومات من قبل بي بي سي نيوز في وكالة البيئة قد كشف عنها الآن.
 
وبحثت بي بي سي عنها في الآلاف من قوائم المكوّنات من العلامات التجارية الأكثر شعبية في المملكة المتحدة وأنواع المنتجات الشائعة المعروفة باستخدام PFAS: الماسكارا، ظلال العيون، كريم الأساس، وأحمر الشفاه.
 
وتم العثور على المنتجات التي تنتجها ريفولوشن وإنغلوت وأوربان ديكاي - وهي شركة فرعية لشركة لوريال - تحتوي على PFAS تسمى PTFE وPolyperfluoromethylisopropyl Ether. وبيعت عبر منافذ متعددة بالإضافة إلى المواقع الالكترونية الخاصة بها.
 
نماذج المنتجات تضمّنت:
* باليت ظلال هاي كي من ريلوف
* باليت باور شادو ناينتيز بايبي من ريفولوشن
* باليت آي هارت ريفولوشن ميني ماتش فرايد إيغ فريد من ريفولوشن
* مجموعة باليت نيكد 2 من أوربان ديكاي
* مجموعة باليت نيكد 3 من أوربان ديكاي
* باليت سموكد من أوربان ديكاي
* باليت ظلال عيون إكس مورا إكس بيوتيفول ستورم من إنغلوت
* باليت ظلال العيون إيفنينغ كيس من إنغلوت
* باليت كوملكشنز بيرفكشنز إسنشلز ديب من إنغلوت
 
وعلى الرغم من أن استخدام PFAS لا يزال قانونياً في المملكة المتحدة، فمن المقرر الآن أن تنشر السلطة التنفيذية للصحة والسلامة تقييماً للحكومة للمخاطر الصحية لـ PFAS. ويتبع هذا مراجعة وكالة البيئة وستكون الخطوة الأولى في تنظيم المواد الكيميائية.
 
وتدعو مجموعة تضم أكثر من 30 منظمة غير حكومية الحكومة الآن إلى فرض حظر كامل على الاستخدام غير الضروري في المملكة المتحدة، على خطى اقتراح الاتحاد الأوروبي والإجراءات التي اتخذتها ولايات أميركية مثل كاليفورنيا.
 
وقالت الدكتورة فرانشيسكا بيفان، مديرة سياسة المواد الكيميائية في جمعية الحفاظ على البيئة البحرية، وهي جزء من مجموعة المنظمات غير الحكومية، إنهم يريدون التنظيم لأن عمليات معالجة المياه ليست فعالة حالياً في إزالة PFAS من مياه الصرف الصحي، ما يعني إطلاقها في أنهارنا.
 
وقالت: "لقد تم بالفعل ربط بعض الـPFAS بالآثار الصحية على الحيوانات البحرية، مثل انخفاض وظائف المناعة والكبد والدم والكِلى في الدلافين قارورية الأنف أو اضطراب هرمون الغدة الدرقية في الطيور البحرية، ومن المحتمل أن تكون مسألة وقت فقط حتى يتم التعرُّف على الآثار الصحية الأخرى".
 
ورفضت هيئة صناعة مستحضرات التجميل إجراء مقابلة مع بي بي سي بشأن هذه القضية لكنها قالت في بيان "إن صناعة مستحضرات التجميل ترحب بأي إجراء من شأنه حماية البيئة وصحتنا من الأذى".
 
وأضافوا أيضاً أنهم "كانوا يعملون مع وكالة البيئة البريطانية لعدة سنوات لمساعدة الوكالة على فهم مصادر المواد الكيميائية PFAS بشكل أفضل".
 
لكن تبادل عبر البريد الإلكتروني اطلعت عليه بي بي سي في أواخر عام 2022 بين كبار المستشارين في وكالة البيئة يشكك في شفافية الصناعة. وفي التبادل كشفوا أن: "لدينا الحد الأدنى من المعرفة باستخدام PFAS في مستحضرات التجميل".
 
وقالت ميا ديڤيس، نائبة رئيس الاستدامة في كريدو بيوتي، وهي واحدة من العديد من العلامات التجارية التي حظرت هذه المواد الكيميائية، لبي بي سي إن منتجاتها تُظهر "أنه يمكننا صنع مكياج جميل من دونها".
 
لكن غلوريا لو وفيكتوريا فو، اللتان كانتا تعملان في السابق ككيميائيتين في ماركات التجميل الكبرى وتديران الآن علامتهما التجارية الخاصة، كيميست كونفيشنز، الخالية من الـPFAS، قالتا إن الصناعة يجب أن تكون حذرة من رد فعل غير محسوب لبعض المواد الكيميائية مثل PFAS، حيث قد تكون هناك بدائل مؤسفة إذا لم يتم اختبار المادة الكيميائية البديلة.
 
وقالت لوريال لبي بي سي إن سلامة المنتج هي أولويتها القصوى واتخذت في عام 2018 قرارا، بالتخلُّص التدريجي من جميع PFAS. وقال متحدث بإسم لوريال: "خطط التخلُّص التدريجي والاستبدال جارية على قدم وساق وقد أزلنا بالفعل مواد PFAS من غالبية منتجاتنا".
 
وقال متحدث باسم "ريفولوشن بيوتي": "نحن نلتزم تماماً بجميع لوائح مستحضرات التجميل في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وقد بدأنا بالفعل عملية التخلُّص التدريجي من مواد البولي والبيرفلوروألكيل من منتجاتنا".
 
وقالت إنغلوت لبي بي سي إن PFAS الذي استخدموه كان "مسموحاً به" ولكن على الرغم من ذلك "من أجل مخاوف الجمهور، تُجري إنغلوت أبحاثاً للتخلص منها تماماً". (عن "بي بي سي عربي")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 12 / 23 قاعدة بيانات لموارد «الكربون الأزرق» في سواحل السعودية
2014 / 4 / 2 تعديلات منتظرة على قانون البيئة في الامارات
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.