Wednesday 10 Aug 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 10 / 20 الصين ترفع إنتاج الفحم لمواجهة الانقطاع الكهربائي
أعلنت السلطات الصينية أن البلد أصبح جاهزاً لزيادة إنتاج الفحم بنحو 6 في المئة في مواجهة انقطاع التيار الكهربائي حتى مع بلوغ الإنتاج اليومي للفحم أعلى مستوياته.
 
وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في بيان الاثنين إن 153 منجماً سُمح لها منذ الشهر الماضي بزيادة طاقتها الإنتاجية بمقدار 220 مليون طن سنوياً، ما سيزيد بنسبة 5.7 في المئة من إنتاج الفحم بعد أن وصل الإنتاج الإجمالي في الصين إلى 3.84 بليون طن العام المنصرم، علماً بأن الصين هي أكبر منتج للفحم عالمياً وأكثر دولة ملوثة في الوقت عينه.
 
وأوضحت اللجنة أن هذه الخطوة اتُخذت من أجل «ضمان توفير الفحم خلال الشتاء والربيع المقبل»، مضيفة أن من المتوقع أن يزداد الإنتاج من هذه المناجم بمقدار خمسين مليون طن في الربع الحالي من السنة.
 
ولفتت اللجنة أيضاً إلى أن الإنتاج اليومي من الفحم وصل «مؤخراً» إلى رقم قياسي هو 11.5 مليون طن، علماً بأن الرئيس الصيني شي جينبينغ وعد بأن بلده سيخفف من الانبعاثات الملوثة بحلول العام 2030.
 
ويوفر الفحم - وهو مصدر شديد التلويث - نحو 60 في المئة من إنتاج الكهرباء في الصين. وواجهت الصين في الأسابيع الأخيرة انقطاعاً في الكهرباء عطل الإنتاج الصناعي في عدة مناطق وقيل إن أسبابه متعلقة بانتعاش الدورة الاقتصادية العالمية التي تضغط على المعامل في الصين، بالإضافة إلى قيود الإنتاج المفروضة للمحافظة على المناخ وتنظيم أسعار الكهرباء. وأعلنت الحكومة مؤخراً تحريراً جزئياً لأسعار الكهرباء المبيعة للصناعيين.
 
وفيما سيقام مؤتمر الأطراف كوب 26 في غلاسكو الشهر المقبل، وعد الرئيس شي جينبينغ في منتصف أيلول (سبتمبر) أن بلاده لن تبني محطات طاقة جديدة تعمل بالفحم في الخارج.
 
ويأتي التحرك الصيني بينما قال المسؤول عن سياسة المناخ في الاتحاد الأوروبي إن العودة إلى استخدام الطاقة غير النظيفة المولدة من الفحم أثناء أزمة الطاقة الحالية «ليس تحركاً ذكياً»، وينبغي للأسواق أن تنتهز الفرصة للتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة.
 
وأدى التعافي الصناعي الجماعي هذا العام في أعقاب أزمة فيروس «كورونا» إلى قفزة في الطلب وفي أسعار الطاقة حول العالم. وفي أوروبا، شجّع صعود أسعار الغاز المزيد من شركات المرافق على التحول إلى الفحم لتوليد الكهرباء، بينما تحاول المنطقة إقناع الدول الأعضاء بإنهاء استخدام الوقود الملوث للبيئة.
 
وفي آسيا، قفز الطلب على الفحم من أسواق عملاقة، مثل الصين والهند، بينما تتعافى اقتصادات المنطقة بعد تراجعات كبيرة أثارتها الجائحة. وقال فرانز تيمرمانز نائب رئيس المفوضية الأوروبية لـ«رويترز» يوم الإثنين أثناء زيارة إلى إندونيسيا «ستكون مأساة إذا بدأنا أثناء هذه الأزمة بالاستثمار مجددا في الفحم، وهو مصدر للطاقة لا مستقبل له وملوث للبيئة بشدة». وأضاف قائلاً: «الشيء الحصيف الذي ينبغي عمله أثناء أزمة الطاقة هذه هو تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري بقدر الإمكان»، مشيراً إلى أن أسعار الطاقة المتجددة ما زالت رخيصة في حين قفزت أسعار الفحم. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 9 / 22 نداء طنجة: مبادرة تضامنية لمكافحة تغير المناخ
2015 / 3 / 18 مسابقة الأطفال الدولية للرسم 2015: نملك الطاقة
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.