Thursday 08 Dec 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 4 / 16 فيسبوك تجاوزت أحد أكبر أهدافها البيئية
أعلنت شركة فيسبوك أنها تجاوزت أحد أكبر أهدافها البيئية، حيث تمكنت من خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 94 في المئة في عام 2020.
 
وكانت الشركة قد تعهدت سابقاً بخفض انبعاثات الاحتباس الحراري بنسبة 75 في المئة.
 
وقالت فيسبوك إنها حققت أيضاً هدفها المتمثل في الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية، أي عدم وضع أي انبعاثات في الغلاف الجوي أكثر مما يمكنها التخلص منه.
 
وأعلنت الشركة أنها حققت هدفاً آخر، حيث إنها تشتري الآن ما يكفي من الطاقة المتجددة لتغطية 100 في المئة من عملياتها العالمية، التي تشمل مكاتبها ومراكز بياناتها.
 
لكن هذا لا يعني أن جميع عملياتها يتم تشغيلها بواسطة مصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حتى الآن.
 
وبالرغم من أن الطاقة المتجددة آخذة في الارتفاع، إلا أن معظم شبكات الكهرباء لا تزال تعتمد على الوقود الأحفوري.
 
وعندما لا تتمكن الشركات من شراء ما يكفي من الطاقة المتجددة من المرافق بسبب عدم وجود إمدادات كافية، فإنها تشتري شهادات الطاقة المتجددة التي تشير إلى أن الشركة استثمرت في مشاريع الطاقة المتجددة في مكان ما. ويمكن تحديد موقع هذه المشاريع في أي مكان، وقد تم بيع الشهادات بسعر رخيص جداً لدرجة أن النقاد يقولون إنها لا تؤدي إلى المزيد من توليد الطاقة المتجددة.
 
وتعتمد فيسبوك أيضاً على شهادات الطاقة المتجددة، لكنها تركز على توقيع العقود الطويلة الأجل لدعم إنشاء المشاريع الجديدة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في الأماكن نفسها التي تعمل فيها.
 
واستثمرت الشركة في 63 مشروعاً جديداً للطاقة المتجددة تقع عبر الشبكات الكهربائية نفسها، مثل مراكز البيانات التابعة لها.
 
ويتمثل هدف فيسبوك التالي في الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2030 لسلسلة التوريد بأكملها وغيرها من الانبعاثات غير المباشرة التي تأتي من أشياء، مثل سفر الموظفين والتنقل.
 
ولتحقيق هذا الهدف، فإن فيسبوك تطور معايير بيئية لمورّديها، كما تخطط للاعتماد بشكل أكبر على التقنيات الناشئة التي تسحب ثاني أوكسيد الكربون من الهواء.
 
وحاولت فيسبوك حديثاً الحد من المعلومات الخطأ حول تغيُّر المناخ عبر منصتها، وأطلقت في العام الماضي مركز معلومات علوم المناخ في بعض البلدان.
 
وبدأت هذا العام في المملكة المتحدة بإضافة التسميات التوضيحية إلى بعض المنشورات حول تغيُّر المناخ، التي تعيد توجيه الأشخاص إلى مركز المعلومات الخاص بها.
 
ويأتي كل ذلك في أعقاب انتقادات من النشطاء وصنّاع السياسة حول كيفية انتشار المعلومات الخطأ حول تغيُّر المناخ عبر منصتها.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2013 / 3 / 4 نحو جامعات خضراء في الأردن
2016 / 6 / 17 GE تركب أول توربينة رياح في السعودية
2014 / 6 / 13 شواطئ نظيفة في المغرب
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.