Wednesday 21 Apr 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 4 / 6 زيادة قياسية في القدرة الإنتاجية العالمية للطاقة المتجددة في عام 2020
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 أبريل 2021 – كشفت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) في بيانات جديدة أصدرتها أمس أن القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة التي أضيفت على مستوى العالم خلال عام 2020 تخطّت جميع القيم المسجلة والتقديرات السابقة بالرغم من التباطؤ الاقتصادي الناجم عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". وأشارت بيانات الوكالة إلى إضافة أكثر من 260 جيغاواط من الطاقة المتجددة عالمياً خلال العام المنصرم، مما يشكل زيادة بنسبة 50 في المئة تقريباً عن الإضافة المسجلة في عام 2019.
 
وتشير "إحصائيات القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة 2021" (Renewable Capacity Statistics 2021) إلى أن حصة الطاقة المتجددة ارتفعت بشكل كبير للسنة الثانية على التوالي لتشكل أكثر من 80 في المئة من إجمالي القدرة الإنتاجية الجديدة للطاقة في العام الماضي، وساهمت طاقتا الشمس والرياح بنسبة 91 في المئة من هذا النمو.
 
ويُعزى ارتفاع حصة الطاقة المتجددة جزئياً إلى تراجع أنشطة توليد طاقة الوقود الأحفوري في أوروبا، وأميركا الشمالية، وللمرة الأولى في مناطق مختلفة من أوراسيا (أرمينيا، وأذربيجان، وجورجيا، والاتحاد الروسي وتركيا). واستمر تراجع استخدام الوقود الأحفوري مع انخفاض مساهمته من 64 جيغاواط في عام 2019 إلى 60 جيغاواط في عام 2020.
 
وفي إطار تعليقه على النتائج، قال فرانشيسكو لا كاميرا، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة: "تبعث هذه الأرقام على الكثير من الأمل والتفاؤل. فبالرغم من التحديات الكبيرة التي أرخت بثقلها على العالم خلال عام 2020، برزت الطاقة المتجددة كبديل حقيقي يبشر ببناء مستقبلٍ أفضلَ وأنظف وأكثر إنصافاً ومرونة. وقد أتاحت الظروف العصيبة التي عشناها جميعاً فرصة للتفكير والمضي قدماً في مسار الازدهار الشامل، وثمة العديد من الدلائل التي تشير إلى اقترابنا من تحقيق ذلك".
 
وأضاف لا كاميرا: "على الرغم من الظروف العصيبة التي عاشها العالم خلال عام 2020، إلا أنه يبشر بانطلاق عقد الطاقات المتجددة، إذ تنخفض تكاليف إنتاج هذه الطاقات بشكل مطرد، وتشهد أسواق تكنولوجيا الطاقة النظيفة نمواً ملحوظاً. ومع أن هذا التوجه يبدو راسخاً بطبيعة الحال، إلا أنه يزال أمامنا الكثير من العمل حسبما يشير إليه تقرير ’توقعات تحولات الطاقة حول العالم‘، حيث أن تحقيق هدفنا في وقف ارتفاع درجة الحرارة عند 1,5 درجة مئوية بحلول عام 2050 يستوجب إعادة توجيه استثمارات الطاقة المخطط لها لدعم التحول إلى الطاقة المتجددة. ويتعين على المجتمع الدولي في هذا العقد المحوري أن يغتنم هذا التوجه لمواصلة المضي قدماً نحو تحقيق تلك الأهداف".
 
وجاء النمو المسجل في القدرة الإنتاجية المركبة، والبالغة نسبته 10,3 في المئة، ليتخطى التوقعات طويلة الأمد بتسجيل نمو سنوي أكثر تواضعاً. ففي نهاية عام 2020، وصلت القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة إلى 2799 جيغاواط مع استئثار الطاقة الكهرمائية بالحصة الأكبر (1211 جيغاواط)، ومواصلة النمو السريع في إنتاج طاقتي الشمس والرياح. وسيطر هذان المصدران على توسع القدرة الإنتاجية المركبة في عام 2020 بمقدار 127 جيغاواط للطاقة الشمسية و111 جيغاواط لطاقة الرياح.
 
وحلت الصين والولايات المتحدة الأميركية في صدارة أسواق النمو لعام 2020، حيث أضافت الصين - والتي تعدّ بالفعل أكبر أسواق الطاقة المتجددة في العالم - 136 جيغاواط العام الماضي مع توليد 72 جيغاواط من طاقة الرياح و49 جيغاواط من الطاقة الشمسية. وبدورها أضافت الولايات المتحدة الأميركية 29 جيغاواط من الطاقة المتجددة المركبة العام الماضي بزيادة قدرها 80 في المئة تقريباً عن عام 2019، ويشمل ذلك 15 جيغاواط من الطاقة الشمسية، وحوالي 14 جيغاواط من طاقة الرياح. واستمرت وتيرة النمو المضطرد في أفريقيا مع تسجيل زيادة بواقع 2,6 جيغاواط، وهذا أعلى قليلاً من إنتاجها لعام 2019، وبقيت أوقيانوسيا المنطقة الأسرع نمواً (+ 18,4%) على الرغم من صغر حصتها من القدرة الإنتاجية العالمية واستئثار أوستراليا بغالبية هذا النمو.
 
 
التطورات الأبرز بحسب التكنولوجيا:
·      الطاقة الكهرمائية: تعافى قطاع الطاقة الكهرومائية في عام 2020 نتيجة تأجيل العديد من المشاريع الكبيرة في عام 2019. وبلغت القدرة الإنتاجية التي أضافتها الصين في هذا القطاع 12 جيغاواط، تليها تركيا بمقدار 2,5 جيغاواط.
·      طاقة الرياح: تضاعف إنتاج طاقة الرياح من 58 جيغاواط في عام 2019 إلى 111 جيغاواط في عام 2020. وأضافت الصين 72 جيغاواط من القدرة الإنتاجية الجديدة، تليها الولايات المتحدة الأميركية (14 جيغاواط). وزادت 10 دول أخرى إنتاجها من طاقة الرياح بأكثر من 1 جيغاواط في عام 2020. كما ازدادت حصة طاقة الرياح البحرية لتصل إلى حوالي 5 في المئة من إجمالي القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح في عام 2020.
·     الطاقة الشمسية: بلغ إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة الشمسية نفس مستوى القدرة الإنتاجية لطاقة الرياح تقريباً بفضل تسجيل نمو كبير في آسيا (78 جيغاواط) في عام 2020. واستأثرت الصين بالحصة الأكبر من هذا النمو (49 جيغاواط). فيما أضافت فيتنام 11 جيغاواط، و اليابان أكثر من 5 جيغاواط، وساهمت الهند وجمهورية كوريا بأكثر من 4 جيغاواط لكل منهما. وأضافت الولايات المتحدة الأميركية 15 جيغاواط.
·     الطاقة الحيوية: تراجع صافي القدرة الإنتاجية للطاقة الحيوية بمقدار النصف في عام 2020 (2,5 جيغاواط بالمقارنة مع 6,4 جيغاواط في عام 2019). وازدادت القدرة الإنتاجية في الصين بأكثر من 2 جيغاواط. فيما كانت أوروبا المنطقة الأخرى الوحيدة التي شهدت نمواً كبيراً في عام 2020، حيث أضافت 1,2 جيغاواط من الطاقة الحيوية، وهي نفس القيمة المسجلة تقريباً في عام 2019.
·      الطاقة الحرارية الأرضية: ارتفعت القدرة الإنتاجية للطاقة الحرارية الأرضية بمقدار طفيف في عام 2020. حيث زادت تركيا قدرتها الإنتاجية بواقع 99 ميغاواط، وتم إنجاز توسع محدود في كل من نيوزيلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وإيطاليا.
      الطاقة الكهربائية غير المتصلة بالشبكة: ارتفعت القدرة الإنتاجية لأنظمة الطاقة غير المتصلة بالشبكة بمقدار 365 ميجاواط لتبلغ 10.6 جيغاواط (2%) في عام 2020. وازدادت القدرة الإنتاجية لأنظمة الطاقة الكهرضوئية الشمسية بمقدار 250 ميغاواط لتصل إلى 4,3 جيغاواط، بينما حافظت الطاقة الكهرمائية على مستوى مستقر تقريباً عند 1,8 جيغاواط. 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 5 / 7 تركيزات ثاني أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي تبلغ رقماً قياسياً
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.