Wednesday 07 Dec 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2014 / 2 / 7 اختفاء الأزهار البرية أدى الى انقراض حيوانات قطبية ضخمة
الطاقة الكامنة في الأزهار كانت هي الفارق بين الحياة والموت بالنسبة لبعض الحيوانات المنقرضة من العصر الجليدي، ومنها ثدييات ضخمة مشعرة كأفيال الماموث ووحيد القرن.
 
خلص علماء فحصوا الحمض النووي المحفوظ في الترسبات المتجلدة في منطقة القطب الشمالي، وفي بقايا هذه الحيوانات القديمة، الى أن حيوانات العصر الجليدي كانت تعتمد بشدة على الأزهار البرية الغنية بالبروتين التي كانت يوماً تغطي الأراضي البرية في المنطقة.
 
بعد دراسة تاريخ النباتات على مدى 50 ألف عام في المنطقة القطبية الشمالية وسيبيريا وأميركا الشمالية، نشر هؤلاء العلماء بحثاً في مجلة "نيتشر" قالو فيه إن التغير المناخي الهائل الذي حدث في العصر الجليدي أدى الى تقلص حاد في هذه النباتات، وان المنطقة القطبية أصبحت مغطاة بالحشائش والشجيرات التي تنقصها تلك القيمة الغذائية الموجودة في الأزهار التي كانت تقتات عليها تلك الحيوانات الضخمة.
 
ويعتقد الباحثون أن هذا التغير في طبيعة النباتات بدأ منذ نحو 25 ألف عام وتوقف منذ نحو عشرة آلاف عام، وهي فترة انقرض خلالها عدد كبير من الحيوانات العملاقة. وظل العلماء يبحثون طوال أعوام عن سبب هذا الانقراض الجماعي، حين نفق ثلثا الحيوانات الكبيرة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
 
وكانت المنطقة القطبية الشمالية مليئة بقطعان الحيوانات الضخمة وتشبه الى حد ما منطقة سهول السافانا في أفريقيا. وكان بين هذه الحيونات أفيال مشعرة ووحيد القرن وخيول وثيران وجمال وأيائل، الى جانب مجموعة من الحيوانات المفترسة منها الضباع والقطط البرية والأسود والدببة.
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 11 / 26 فيضانات في قطر والسعودية
2014 / 1 / 29 فضيحة الغش النووية في أميركا تفوق المتوقع
2016 / 3 / 11 الإمارات تنشئ منتجعاً للصحراء قبل اكتشاف البترول
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.