Thursday 26 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 6 / 2 النقل المستدام يمكّن من توفير 400 بليون دولار في الخليج
تمتلك دول مجلس التعاون الخليجي فرصة ذهبية للاستفادة من قيمة اقتصادية واجتماعية تقدر بـ400 بليون دولار مرتبطة بتبني استراتيجيات وتقنيات النقل المستدام وتطبيقها.
 
تقول دراسة حديثة صادرة عن شركة «استراتيجي آند الشرق الأوسط»، إنه يتعيّن على دول مجلس التعاون الخليجي تحفيز استخدام وسائل النقل الصديقة للبيئة والموفرة للطاقة التي تندرج تحتها على سبيل المثال المركبات الكهربائية والهجينة، و«مشاركة المركبات»، ووسائل النقل اللين مثل الدراجات الهوائية والكهربائية، وذلك في إطار مساعيها الطموحة لتقليص انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحقيق التطور المستدام.
 
وسلّطت الدراسة الصادرة تحت عنوان «النقل المستدام: تحقيق نقلة نوعية في قطاع النقل»، وحصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، أمس، الضوء على 5 ركائز أساسية، كي تتمكن الدول الخليجية من الاستفادة من القيمة التي ينطوي عليها النقل المستدام بصورة كاملة، لتحديث استدامة قطاع النقل فيها.
 
العامل الأول: «يعدّ قطاع النقل العام متعدد الوسائط والمتكامل والقوي حجر الزاوية للوصول إلى أنظمة النقل المستدام، في هذا الإطار يتعين على الحكومات أن تواصل استثماراتها في هذه الأنظمة في إطار التحول نحو أسطول النقل المشترك الذي يعمل على الطاقة الكهربائية بالكامل».
 
ويتمثل العامل الثاني في «اعتماد الطاقة الكهربائية، حيث يجب على الحكومات أن تشجع استخدام المركبات الكهربائية، بالإضافة إلى إنشاء شبكة لمحطات الشحن الكهربائي في المواقف ابتداء من المناطق التي تشهد ازدحامات مرورية».
 
في هذا السياق، شهد عام 2020 في خضم الجائحة والتباطؤ الاقتصادي، بيع 3.2 مليون مركبة كهربائية في العالم بزيادة قدرها 43 في المئة مقارنة بعام 2019.
 
ويبرز النقل المشترك، العامل الثالث، كأحد الحلول التي يمكن أن تتبناها المدن لتحسين استخدام الأصول، بالإضافة إلى ضمان نقل الركاب بصورة أكثر فاعلية.
 
كما يضاف إلى ركائز النقل المستدام، العامل الرابع، حلول «وسائل النقل اللين»، التي تشمل الدراجات الهوائية والكهربائية والتي من شأنها تعزيز استخدام وسائط النقل العام من قبل سكان المدن من خلال تسهيل التعامل مع تحديات اتصال كل من الميل الأول والميل الأخير.
 
وتمثل مشاريع المجتمعات والتطورات العمرانية المستقبلية ختام هذه الركائز الخمس، التي تضم تصميمات حضارية مستدامة تضمن قرب البضائع والخدمات من المناطق السكنية كما هو الحال مع نموذجي المشروعين البارزين والضخمين روشن ونيوم في السعودية على سبيل المثال.
 
يقول مارك حداد، مدير أول في شركة «استراتيجي آند الشرق الأوسط»، معلقاً على نتائج التقرير: «تمثل المركبات الخاصة أكثر وسائل النقل شيوعاً في المنطقة، وتشكل انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون والازدحام المروري المرافق لها تحديات تعوق منطقتنا عن تحقيق أهداف الاستدامة».
 
وأضاف: «للتغلب على هذه التحديات عمدت بعض المدن إلى بناء شبكات نقل مشترك جديدة، بالإضافة إلى تحديث أنظمة النقل العام الحالية بما في ذلك شبكات المترو والترام والحافلات، فيما تبنّى بعضها الآخر أهدافاً طموحة تتمثل في تطبيق تقنيات النقل الذكي في غضون العقد المقبل». (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.