Wednesday 29 May 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 9 / 4 «اليونسكو»: مواقع التراث العالمي حصن الدفاع الأخير عن الأجناس المهددة
تشكّل مواقع التراث العالمي حصن الدفاع الأخير للأنواع المهددة بالانقراض في العالم، بحسب منظمة «اليونسكو» التي أطلقت نداءً عاجلاً إلى الدول الـ195 الأعضاء فيها لحماية هذه المواقع، أولاً ضد تغيُّر المناخ، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
 
وخلصت دراسة أجرتها الوكالة التابعة للأمم المتحدة تحت عنوان «التراث العالمي، مساهمة فريدة في الحفاظ على التنوُّع البيولوجي»، إلى أن المواقع الطبيعية والثقافية المدرجة في قائمة «اليونسكو» للتراث العالمي والبالغ عددها 1157، تمثّل أقل من 1 في المئة من مساحة سطح الأرض، لكنها تؤوي أكثر من خُمس الثروة الحيوية من الأنواع المحصاة عالمياً.
 
وقال مدير التراث العالمي في «اليونسكو»، لازار إيلوندو أسومو، إن «مواقع التراث العالمي تُعدّ سدّ الدفاع الأخير عن الأجناس لأنها تضمّ أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم، مثل الڤاكويتا، أصغر الحيتانيات في العالم، التي لم يتبقَّ منها سوى أقل من 10، أو وحيد القرن الجاوي الذي بالكاد لا يزال هناك نحو ستّين منه».
 
وأضاف: «إذا اختفت حيوانات الڤاكويتا، فإن جزءاً كبيراً من فهم تاريخ التنوُّع البيولوجي على كوكبنا سيختفي. وينطبق الشيء نفسه على آخر حيوانات الباندا أو وحيد القرن. كل هذه الأنواع موجودة في مواقع التراث العالمي، وإذا انكسر سدّ الحماية هذا، فسيكون ذلك خطراً هائلاً على البشرية».
 
وبحسب مدير المشاريع في لجنة التراث العالمي، تاليس كارڤاليو ريسندي، المساهم في الدراسة، فإن مواقع التراث العالمي الطبيعية والثقافية لليونسكو البالغ عددها 1157 هي موطن لأكثر من 75 ألف نوع من النباتات وأكثر من 30 ألف نوع من الثدييات والطيور والأسماك والزواحف والبرمائيات من أصل أكثر من 600 ألف نوع مسجّل في العالم.
 
هذه المواقع «تحمي أكثر من 20 ألف نوع مهدد على نطاق عالمي، بما في ذلك بعضٌ من آخر النماذج من أنواع عدة. لكن حالة الحفاظ على ثلث المواقع الطبيعية مهددة، لاسيما بسبب تغيُّر المناخ، وبالتالي هناك خطر كبير»، وفق ريسندي الذي أوضح أن هناك حاجة ملحة لتنفيذ إجراءات التكيُّف والوقاية من خلال زيادة الاستثمار في المواقع.
 
ورأى إيلوندو أسومو أن «التنوُّع البيولوجي ضروري لتوازن إنسانيتنا، ولحسن الحظ لدينا هذه المواقع التراثية التي لا تزال تحمي هذه الأنواع، لأنه مع كل الضغوط البشرية ومشاريع البنية التحتية، لن يبقى هناك شيء»، مشدداً على أن «الإدراك بهذه الأخطار يجب أن يؤدي إلى صحوة لأن الكوكب هو الذي في خطر». (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 1 / 23 المجارير وعلف أسماك المزارع تلوث بحيرة إدكو المصرية
2015 / 9 / 21 معهد مصدر: بوابة إلكترونية للبيئة الساحلية في الخليج
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.