Monday 22 Jul 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 12 / 28 هيئة البيئة–أبوظبي تُكمل بنجاح أول رحلة استكشافية لأبحاث الغلاف الجوي في الخليج العربي على متن سفينة الأبحاث البحرية "جيّون"
انتهت هيئة البيئة- أبوظبي من إجراء أول رحلة استكشافية لأبحاث الغلاف الجوي في الخليج العربي على متن سفينة الأبحاث البحرية الحديثة “جيّون". وتُعتبر هيئة البيئة أول منظمة في العالم تقوم برحلة استكشافية بحثية لدراسة الغلاف الجوي خلال رحلة بحرية لسفينتها البحثية من ميناء فيجو في إسبانيا إلى أبوظبي، والتي غطت 25 دولة، وثمانية بحار ومحيطات في رحلة قطعت أكثر من 10,000 كيلومتر من كانون الأول (ديسمبر) 2022 إلى كانون الثاني (يناير) 2023.
 
قام فريق الرحلة الاستكشافية لأبحاث الغلاف الجوي الرائدة في الخليج العربي بإجراء دراسة شاملة لحركة النقل البحري وما يتبع ذلك من تحوُّلات لاحقة للهيدروكربونات وأكاسيد النيتروجين. كما سعى الفريق إلى دراسة سُبُل انتقال التلوُّث من الخليج العربي إلى مناطق أخرى، وتقييم مساهمته في تكوين الأوزون في الإمارات. وقد ضم فريق البحث خبراء وباحثين من هيئة البيئة–أبوظبي، ومركز أبحاث المناخ والغلاف الجوي التابع لمعهد قبرص ومعهد ماكس بلانك للكيمياء من ألمانيا.
 
بالإضافة إلى ذلك، تلقى المشروع دعم من خبراء ومختصين من جامعة بريمن الألمانية، ومختبر علوم المناخ والبيئة في فرنسا. كذلك ستشارك جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية من السعودية في المشروع عندما يصل إلى مرحلة نموذج المحاكاة.
 
وكانت هيئة البيئة–أبوظبي قد قامت ببناء سفينة الأبحاث الأكثر تقدماً في الشرق الأوسط "جيّون". وتستخدم السفينة الحديثة والمتعددة الأغراض، التي يبلغ ارتفاعها 50 متراً، للمحافظة على البيئة البحرية ومصايد الأسماك وتوفّر تقنيات خضراء لإجراء أبحاث متخصصة في الخليج العربي، الذي يعتبر أكثر البحار سخونة في العالم وبمثابة مختبر طبيعي لتغيُّر المناخ، وذلك في إطار رؤية وتطلعات الإمارات، لتعزيز إجراء البحوث والمبادرات القائمة على العلم والابتكار.
 
يُشار إلى أن هيئة البيئة-أبوظبي كانت قد وقّعت على مذكرة تفاهم مع جمعية ماكس بلانك - المنظمة البحثية الأكثر نجاحاً في ألمانيا، والتي كان منها 29 فائزاً بجائزة نوبل، بما في ذلك ألبرت أينشتاين، وتُصدر أكثر من 15,000 مطبوعة كل عام. كما تضمنت أطراف الاتفاقية معهد قبرص، وهو مركز إقليمي لبحوث تلوُّث الهواء وتغيُّر المناخ، والذي يبحث عن حلول مستدامة تضع في الاعتبار التحديات المجتمعية في منطقة شرق البحر المتوسط والشرق الأوسط.
 
 ونجحت السفينة في مراقبة الغلاف الجوي عبر ثمانية مسطحات مائية رئيسية هي المحيط الأطلنطي، والبحر المتوسط، وخليج السويس، والبحر الأحمر، وخليج عدن، وبحر العرب، وبحر عُمان، والخليج العربي، لتغطي بذلك ثلاث قارات هي أوروبا وأفريقيا وآسيا.
 
تم تنفيذ الرحلة الاستكشافية على متن سفينة الأبحاث البحرية التي طورتها هيئة البيئة–أبوظبي، والتي تم تزويدها بمعدات مراقبة متطورة تم تركيبها وتشغيلها من قبل باحثين من مركز أبحاث المناخ والغلاف الجوي التابع لمعهد قبرص، والذي يعتبر مركزاً إقليمياً رائداً للتميز في أبحاث تلوُّث الهواء وتغيُّر المناخ، ومعهد ماكس بلانك للكيمياء، الذي يقوم بتنفيذ أبحاث رائدة ترتكز على الفهم الشامل للعمليات الكيميائية وتفاعلاتها في الغلاف الجوي لكوكب الأرض.
 
وخلال هذه الرحلة، تم رصد أكثر من 22 معياراً مختلفاً، بما في ذلك المعايير المُنظِّمة لجودة الهواء، وتركيزات غازات الدفيئة، بالإضافة إلى المركبات العضوية المتطايرة والعواصف الغبارية وخصائص الهواء الجوي. 
 
وقال البروفيسور الدكتور جوس ليليفيلد، المدير الإداري لمعهد ماكس بلانك للكيمياء: "من خلال التمييز بين مجموعة فريدة من المواقع في اتجاه الريح من الانبعاثات، سيتمكن الباحثون من تحديد تأثير الأنشطة البشرية على البيئة البحرية".
 
وذكر البروفيسور جان سيار، مدير مركز أبحاث المناخ والغلاف الجوي التابع للمعهد قبرص: "تضع هاتان الرحلتان الاستكشافية الأساس لإجراء مسوحات جوية طويلة المدى في منطقة الخليج والتي ستوفر فهماً أفضل للروابط المتبادلة بين تكوين الغلاف الجوي وتلوُّث الهواء وتغيُّر المناخ. فهي تمهد الطريق نحو تطوير البنى التحتية البحثية في مجال الغلاف الجوي ذات القدرة التنافسية العالية والتي ستكون أساسية لمواصلة بناء القدرات وتعزيز التعاون العلمي الإقليمي".
 
ستكون نتائج أبحاث الغلاف الجوي من إسبانيا إلى أبوظبي، وبعثة أبحاث الغلاف الجوي في الخليج العربي ضرورية لتعزيز المعرفة بجودة الهواء والمساعدة في تطوير السياسات وخطط التخفيف من أجل بيئة أكثر أماناً للجميع. 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 12 / 1 الفاو: خسائر كوارث المناخ 1.5 تريليون دولار في 10 سنوات
2024 / 5 / 29 أزمة البحر الأحمر تزيد من فاتورة البصمة الكربونية العالمية
2015 / 1 / 8 تطوير مضادات حيوية لا تقاومها الجراثيم
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.