Sunday 03 Mar 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 3 / 27 انبعاثات الديزل تخنق أوروبا
أفاد تقييم شامل للاختبارات والدراسات في السنوات القليلة الماضية، أجراها المجلس الدولي للنقل النظيف، بأن كمية أوكسيد النيتروجين المنبعثة من العديد من سيارات الديزل في أوروبا مرتفعة للغاية.
 
يأتي التقييم بعد أن أوضحت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي تعريف جهاز خداع اختبارات الانبعاثات المحظور، وتشير إلى أن العديد من المركبات قد تحمل مثل هذه الأجهزة. ووجدت الدراسة مستويات انبعاث النيتروجين «المشبوهة» فيما يتراوح بين 77 و100 في المئة من الاختبارات ومتوسطات المركبات، «مما يشير إلى الاستخدام المحتمل لجهاز خداع محظور».
 
ومن بين إجمالي 1400 اختبار تم إجراؤها في ظل إعدادات خاضعة للرقابة من قبل السلطات الحكومية، فإن 85 في المئة من الاختبارات على مركبات «يورو 5» و77 في المئة من الاختبارات على مركبات «يورو 6» تتجاوز عتبة الانبعاثات المشبوهة، حسبما ذكر المجلس الدولي للنقل النظيف في بيان.
 
ووجدت الدراسة معدلات مماثلة للاختبارات الحكومية التي أجريت في ظل ظروف العالم الواقعي.
 
وجاء في البيان: «تظهر نتائج الاختبارات المستقلة في العالم الواقعي أن ما يصل إلى 100 في المئة من متوسطات طرازات المركبات تتجاوز العتبة المشبوهة». وأضاف أنه تم «رصد انبعاثات أوكسيد النيتروجين الشديدة في 40 إلى 75 في المئة من الاختبارات ومتوسطات المركبات، ما يشير إلى وجود جهاز خداع محظور بشكل شبه مؤكد».
 
وجاءت الدراسة بعد أن أوضحت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي تعريف جهاز الخداع المحظور في سلسلة من الأحكام الأخيرة، مما حدّ من استخدامه في حالة وجود «مخاطر فورية فقط للضرر».
 
ولا تستند الأرقام إلى قاعدة بيانات اختبار كبيرة، بالإضافة إلى تقييمات ثانية لاختبارات الانبعاثات من قبل السلطات والمنظمات التي تعمل منذ عام 2016. وظهرت أخبار التلاعب بالديزل لدى شركة فولكسفاغن في عام 2015 فيما عرف باسم «ديزل غيت».
 
في المقابل، ورغم الإقبال على السيارات الكهربائية وتزايد أعدادها على الطرق في أوروبا، يزيد عدد الأعطال التي تسببها بطارية بدء التشغيل بقوة 12 فولت، التي تلعب دوراً رئيسياً في ضمان تشغيل السيارة الكهربائية بطريقة صحيحة.
 
وبحسب التقرير الإحصائي السنوي لمنظمة «أيه دي أيه سي» الألمانية العملاقة للسيارات، فإن مشكلات البطارية 12 فولت ما زالت السبب الأكثر تكراراً لأعطال السيارات الكهربائية. وقالت المنظمة إن دوريات نجدة الطريق التابعة لها أصلحت خلال العام الماضي 52 ألف عطل سيارات في ألمانيا، بما في ذلك السيارات الكهربائية والسيارات الهجين، مقابل 25 ألف عطل في العام السابق.
 
وفي الوقت نفسه، كان أكثر من 50 في المئة من الأعطال نتيجة لمشكلة في بطارية بدء التشغيل بقوة 12 فولت. وتلعب هذه البطارية المساعدة دوراً رئيسياً في تشغيل كل المكونات الكهربائية في أي سيارة كهربائية، وبشكل خاص المكونات المطلوبة لضمان تشغيل أنظمة الأمان والسلامة في السيارة.
 
يُذكر أنه يتم شحن البطارية ذات الـ12 فولت في ظروف التشغيل العادية عبر محول كهربائي من البطارية الرئيسية التي تصل قوتها إلى 800 فولت، لكن الطاقة المطلوبة لعمل مختلف المكونات تتباين على نطاق واسع، وهذا يعني أن البطارية 12 فولت تحتاج إلى تخزين احتياطي للكهرباء حتى تستطيع توفير الطاقة للكثير من المكونات.
 
وبحسب تقرير صادر عن خدمة نقل السيارات المعطلة (فيكتوريا ريكفري) في بريطانيا، فإن احتمالات حدوث أعطال في عجلة القيادة والإطارات بالسيارات الكهربائية تزيد بمقدار ثلاثة أمثال، نظراً لزيادة وزن هذه السيارات مقارنة بالسيارات التقليدية.
 
وتزيد هذه النسبة على ضعف النسبة في السيارات التي تعمل بالديزل (السولار) والبنزين، والتي تمثل نحو 16 في المئة من إجمالي الأعطال التي حدثت في السيارات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي خلال ثلاث سنوات. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 3 / 4 شاكيرا تفتح مدرسة لفقراء كولومبيا
2014 / 6 / 5 دراسة سعودية تعزز الاشتباه بأن الإبل تنقل الكورونا
2015 / 9 / 7 الطيور البحرية: 90% منها ابتلعت نفايات بلاستيكية
2023 / 8 / 25 الأمم المتحدة: يمكن استخدام مياه الصرف الصحي لتوفير الطاقة لنصف بليون شخص
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.