Tuesday 17 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 3 / 16 أقنعة الوجه قنبلة بلاستيكية تهدد بكارثة بيئية
حذر خبراء البيئة من الأزمة التي تسببها أقنعة الوجه، حيث يتم التخلص من ثلاثة ملايين قناع وجه كل دقيقة نتيجة جائحة فيروس كورونا. ويحذر الخبراء من أن ذلك قد يؤدي قريباً إلى كارثة بيئية، حيث يتم ارتداء أغطية الوجه من جانب غالبية الأفراد في جميع أنحاء العالم من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.
 
ووفقا، لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنها تشكل خطراً أكبر على البيئة من الأكيا، نظراً لوجودها في كل مكان، وحقيقة أنه لا توجد طريقة لتطهيرها وإعادة تدويرها بأمان.
 
ويصف الخبراء الكمية الهائلة من أقنعة الوجه التي يتم ارتداؤها والتخلص منها بأنها "قنبلة موقوتة"، ويضيفون أن رمي النفايات يتسبب في تحلل الأقنعة إلى ألياف دقيقة خطيرة، وقد تنقل أيضاً مواد كيميائية ضارة إلى البيئة.
 
ويحذر الباحثون من أنه مع تزايد التقارير حول التخلص غير المناسب من الأقنعة، من الضروري التعرف على هذا التهديد البيئي المحتمل ومنعه من أن يصبح مشكلة البلاستيك التالية.
 
وعلى الرغم من أن أقنعة الوجه التي يمكن التخلص منها ممتازة في الحد من انتقال الفيروس، إلا أنها صعبة عندما يتعلق الأمر بإعادة التدوير، لأنها مصنوعة من العديد من المواد المختلفة.
 
وأوضح الباحثون أن الأقنعة الجراحية الشائعة التي تستخدم لمرة واحدة مصنوعة من ثلاث طبقات، وتتكون الطبقة الخارجية من مادة غير ماصة (مثل البوليستر) تحمي من تناثر السوائل، والطبقة الوسطى عبارة عن أقمشة غير منسوجة، والتي تمنع القطرات والهباء الجوي من خلال التأثير الكهرستاتيكي، والطبقة الداخلية مصنوعة من مادة ماصة مثل القطن لامتصاص البخار.
 
كل هذا يضمن الترشيح الكافي والراحة والمتانة لحماية مرتديها والآخرين من القطرات المعدية التي قد تحتوي على مسببات الأمراض، ولكن أصبح إنتاج أقنعة الوجه الآن يساوى الزجاجات البلاستيكية، بحوالي 43 بليون قطعة في الشهر.
 
في حين أنه نظراً للجهود التي يبذلها دعاة الحفاظ على البيئة لتحسين إعادة التدوير على مدار سنوات عديدة، تتم الآن إعادة تدوير زجاجة واحدة من كل أربع زجاجات بالكامل، وفي المقابل، لا توجد أقنعة يمكن إعادة تدويرها.
 
وإذا تم رمي الأقنعة بتهور في الطبيعة، فإنها تتحلل إلى ألياف دقيقة وألياف نانوية بلاستيكية في غضون أسابيع، وتشكل هذه الألياف الصغيرة، التي يقل حجمها عن 5 مم و 1 مم، خطراً كبيراً على صحة الإنسان والحيوان. (عن "اليوم السابع")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2016 / 10 / 20 بيبسي تعتزم خفض نسبة السكر في مشروباتها
2015 / 7 / 10 الأردن: صندوق الطاقة المتجددة والترشيد باشر تنفيذ مشاريع بالتعاون مع شركاء
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.