Thursday 08 Dec 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2016 / 10 / 10 صندوق النقد الدولي: تغير المناخ يزيد الفقر والهجرة والنزاعات والأوبئة
حذّر صندوق النقد الدولي في اجتماعه الأسبوع الماضي من أن تغير المناخ «سيكون مسؤولاً عن تنامي الفقر والهجرة والنزاعات والأوبئة في عدد من دول العالم، التي تضررت مصادرها الطبيعية خصوصاً المياه والزراعة».
 
وأشار تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" للعام الحالي إلى «مجموعة من العوامل غير الاقتصادية الإضافية التي تؤثر سلباً في مناطق مختلفة، ومنها الآثار المطولة للجفاف في أفريقيا الشرقية والجنوبية، والصراع في أجزاء أخرى من العالم والمحن المأسوية للاجئين».
 
واعتبر أن «المجاعة ونقص الغذاء والمياه تهدد نحو 29 بلداً خلال السنوات المقبلة، بسبب موجة الجفاف المتواصلة». وأشار إلى أن «مشكلة ارتفاع أسعار المواد الغذائية ستكون إحدى أكبر التحديات الاقتصادية في السنوات المقبلة، نتيجة الزيادة السكانية من جهة والتغير المناخي من جهة أخرى». ورأى أن «الأمن الغذائي مهدد في دول أفريقية وآسيوية وفي أميركا اللاتينية». ويرتفع «نصيب الطعام في هذه الدول إلى 70 في المئة من مجموع الإنفاق العام، في مقابل 56 في المئة في الدول الأقل نمواً، و43 في المئة في الدول المتوسطة الدخل، بينما لا تنفق الدول المتقدمة سوى 21 في المئة على الغذاء».
 
وتبدو الدول العربية في وضع غذائي غير مؤمن على المدى المتوسط، بسبب ضعف الإنتاج الزراعي، باستثناء دول قليلة منها المغرب الذي يملك أكبر نشاط زراعي في مجموع المنطقة العربية. ويمثل الغذاء 19 في المئة من مجموع واردات المنطقة، وترتفع النسبة إلى 45 في المئة في أفريقيا جنوب الصحراء، وتصل إلى 34 في المئة في دول الكاريبي وأميركا الجنوبية.
 
ولاحظت منظمة الأغذية والزراعة (فاو)، «ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية مجدداً هذه السنة، ومنها السكر». وتوقعت أن «تستمر هذه الموجة باطراد، بما يجعل بعض الدول الفقيرة عاجزة عن تسديد فاتورة الغذاء».
 
وسيعرض المغرب خلال قمة المناخ التي يستضيفها الشهر المقبل «برامج الانتقال الزراعي في أفريقيا» بهدف مواكبة التحول في الإنتاج الزراعي مع التغير المناخي وندرة مياه الري، باعتماد التكنولوجيا والري المحوري والأشجار المثمرة والابتعاد عن الإنتاج المستهلك للموارد المائية والضعيف المردودية.
 
وكان المغرب اعتمد هذه التجارب في بعض المناطق التي تقلصت فيها كميات الأمطار في السنوات الأخيرة، ما مكّنه من زيادة الإنتاج والتصدير، وتحسين دخل المزارعين في إطار "المخطط الأخضر" الذي أنفق عليه نحو 21 بليون دولار.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 11 / 9 اجتماع وزاري في باريس لتسريع مفاوضات المناخ
2016 / 5 / 5 رياضي أميركي يبني مدينة بيئيّة
2014 / 6 / 24 الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.