Friday 23 Apr 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
أخبار البيئة
 
2016 / 8 / 1 تماسيح باراغوي تبحث عن ماء بسبب الجفاف
في ظل جفاف حاد يضرب غرب باراغواي، قرب الحدود مع الأرجنتين وبوليفيا، تتهافت ألوف التماسيح على التربة المتصدعة بحثاً عن أي بقعة مياه، في سعي محموم للصمود في هذه الظروف القاسية. ويقول وزير الأشغال العامة رامون خيمينيس غاونا: "نحن نعيش اسوأ جفاف منذ 19 عاماً، وهو ثاني أسوأ جفاف منذ 35 عاماً". فنقص المياه في هذه المنطقة المعروفة باسم تشاكو، أدى حتى الآن إلى جفاف شبه تام لنهر بيلكومايو.
 
إزاء ذلك، اضطرت التماسيح الى اللجوء لأي تجمع مائي آخر، منها بحيرات اصطناعية أو مستنقعات، والتكدس فيها جنباً إلى جنب هرباً من الجفاف القاحل المحيط بها من كل مكان.
 
وقضى عدد من هذه التماسيح من الحر والجفاف وطافت جيفها النحيلة الأشبه بالمتحجرات على صفحة المياه الضحلة الممزوجة بالوحل. ودفع القلق من هذه الظاهرة عشرات المهتمين بالبيئة إلى البحث عن حلول لإنقاذ هذه التماسيح التي كانت عرضة للصيد قبل أن يحظر بعد ذلك الإتجار بجلودها. وإضافة إلى النشطاء البيئيين، يبدي سكان المنطقة قلقاً من هذه الظاهرة، لكن أسبابهم مختلفة، فهم منزعجون من احتلال التماسيح للمسطحات المائية في مناطقهم.
 
ويقول أحد مربي الماشية من السكان المحليين: "لم يعد في إمكان ماشيتنا الاقتراب من المياه للشرب، خوفاً من ان تهاجمها التماسيح". وهو كغيره من مربي الماشية في هذه المنطقة، يجد نفسه أحياناً مضطراً إلى وضع جيف حيوانات على الضفاف لتأكلها التماسيح الجائعة. ويقول "نفضل أن نفعل ذلك على أن نرى مواشينا بين فكي تمساح".
 
وعادة تقتات هذه التماسيح على الحشرات والرخويات والضفادع والأسماك، لكن كل هذه الأنواع باتت نادرة في ظل القحط الذي يضرب المنطقة.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2016 / 4 / 19 سوق السخانات الشمسية في لبنان تجاوزت 86 مليون دولار في 4 سنوات
2014 / 12 / 18 إبر الصنوبر لإنتاج كربون ينقّي مياه الصرف
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.