Thursday 13 Jun 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2024 / 2 / 5 عدد شباط (فبراير) من مجلة "البيئة والتنمية": هل تنجح الاستراتيجية الجديدة في حل مشاكل البيئة العراقية المزمنة؟
صدر العدد 311 من مجلة "البيئة والتنمية" لشهر شباط (فبراير) 2024، وهو متوفّر مجاناً عبر موقعنا الالكتروني www.afedmag.com
 
موضوع الغلاف لهذا العدد بعنوان "هل تنجح الاستراتيجية الجديدة في حل مشاكل البيئة العراقية المزمنة؟" جَرَت صياغة آخر استراتيجية وخطة عمل بيئية وطنية في العراق في عام 2013، وكانت تهدف حينها إلى تأطير العمل البيئي في البلاد. وخلال السنوات الأربع التالية، تعذّر تنفيذ هذه الخطة بسبب الحرب التي أشعلتها التنظيمات المتطرّفة وعمليات مواجهتها. ومع استقرار الأوضاع نسبياً، وفي ظل الالتزامات المناخية والبيئية التي تعهد بها العراق، تم أخيراً إطلاق خطة عمل وطنية جديدة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب).
 
كذلك يتضمن العدد مقالاً بعنوان "منافسة تجارية عالمية تهدّد انتشار التقنيات الخضراء". تُطلِق الدول الغربية، بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، العنان لسيل من الحوافز والإعانات الحكومية من أجل تعزيز الإنتاج المحلي لتقنيات الطاقة النظيفة، بما في ذلك الألواح الشمسية وتوربينات الرياح ووسائل النقل الكهربائية. وفيما تساهم هذه الخطوة في تسريع التحوُّل نحو اقتصادات محايدة كربونياً، إلا أنها تهدف أيضاً إلى تحدّي هيمنة الصين في قطاع التكنولوجيا الخضراء. يتضمن العدد أيضاً مقال بعنوان "تحويل الطرقات إلى موارد مائية متجددة"، ففي المناطق القاحلة وشبه القاحلة، حيث تعاني المجتمعات من ندرة المياه وتآكل التربة، تكون الطرق عادةً مصدراً للضرر البيئي. ويأتي النهج الجديد لتنفيذ الطرق، المعروف باسم "طرق خضراء من أجل المياه"، ليقلب هذا التصوُّر رأساً على عقب، ويحوّل الطرق إلى مورد مائي قيّم للمجتمعات المحلية. كما يتضمّن العدد مقالاً بعنوان "مصوِّر البيئة لعام 2023" يضم مجموعة الصور الفائزة ضمن فئات المسابقة.
 
 
وفي افتتاحية العدد بعنوان "تربية بيئية لمستقبل مستدام"، تطرّق رئيس التحرير نجيب صعب إلى توسّع مفهوم البيئة في العقود الأخيرة في أنظمة التعليم، بحيث لم يعُد محصوراً بالنظافة وجمال الطبيعة، وتحوّل إلى مجالات أوسع تُعنى بكل ما يؤثر في الحياة على الأرض. وفي هذا الإطار يُشير صعب إلى أن "العمل الشخصي وحده لن ينقذ البيئة. لكنه مرحلة أولى، غايتها تعميم الوعي البيئي بين الطلاب، ومن خلالهم الأهل والمجتمع الأوسع، وتشكيل مجموعات ضغط على المسؤولين لاتخاذ القرارات الصائبة، وإعداد الجيل الجديد لتحمّل أعباء المسؤولية في المستقبل". 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2023 / 5 / 18 الأمم المتحدة تضع خارطة طريق للحدّ من التلوُّث البلاستيكي
2022 / 11 / 8 بكتيريا تراقب الأنهار وترسل إشارات كهربائية عند تلوُّثها
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.