Thursday 25 Apr 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 6 / 22 البشر يستنشقون ما يساوي بطاقة ائتمان أسبوعياً من الجزيئات البلاستيكية
قد يستنشق البشر مواد بلاستيكية دقيقة سامة بحجم بطاقة ائتمان كل أسبوع. فلأول مرة توصّل العلماء إلى المكان الذي ينتهي به الأمر في جسمك.
 
ففي عام 2019، قدّر فريق من العلماء أن ما يصل إلى 16.2 بت من البلاستيك الدقيق تدخل مجرى الهواء لدينا كل ساعة (ما يساوي بطاقة ائتمان أسبوعياً).
 
وبنى الباحثون على هذه النتائج لمعرفة كيفية تحرك البلاستيك حول أنظمتنا التنفسية.
 
والبلاستيك الدقيق عبارة عن قطع صغيرة من الحطام البلاستيكي يبلغ طولها أقل من 0.2 بوصة (5 ملم).
 
ووفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، من المستحيل تجنُّب هذه المخلّفات المتحللة للنفايات الصناعية والسلع الاستهلاكية، إذ يمكن العثور عليها عبر المحيط والغلاف الجوي وداخل المياه المعبأة وحتى داخل جسم الإنسان.
 
وكانت هناك دراسات قليلة حول كيفية تأثير اللدائن الدقيقة السامة على صحة الإنسان، وخاصة صحة الجهاز التنفسي. ومع ذلك، تشير الدراسات الحديثة إلى أن هذه الجزيئات الصغيرة يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة.
 
والآن استخدم الباحثون نموذجاً حاسوبياً للعثور على مناطق الممرات الهوائية لدينا الأكثر تأثراً باستنشاق اللدائن الدقيقة.
 
ونشر العلماء نتائج دراستهم الجديدة التي توصلوا إليها في 13 حزيران (يونيو) بمجلة «فيزياء السوائل»، وذلك حسب ما ذكر موقع «لايف ساينس» العلمي المتخصص.
 
ومن أجل المزيد من التوضيح، قال المؤلف الأول للدراسة محمد إسلام «بالوضع الحالي، قام العلماء ببناء نموذج حاسوبي لتحليل المكان الذي تميل فيه القطع الصغيرة إلى الانتقال داخل مجاري الهواء لدينا، وأين يتم ترسيبها. ومن خلال تحليل هذا الدوران في ظل ظروف التنفس البطيء والسريع بثلاثة أشكال بلاستيكية محتملة (كروية ورباعية السطوح وأسطوانية)، وجد الباحثون أن أكبر قطع من البلاستيك الدقيق، تلك التي يبلغ قياسها حوالي 5.56 ميكرون (واحد على سبعين عرض شعر الإنسان) هي الأكثر عرضة للاستقرار. وكانت الأماكن التي تميل هذه الكتل الكبيرة للذهاب إليها هي الممرات الهوائية العلوية كالتجويف الأنفي والجزء الخلفي من الحلق».
 
وفي هذا الاطار، لا تزال الآثار الصحية الكاملة للجسيمات البلاستيكية الدقيقة على جسم الإنسان غير معروفة. لكن مع ذلك، ثبت أن اللدائن الدقيقة تقتل الخلايا البشرية وتسبب التهاب الأمعاء وتقليل الخصوبة لدى الفئران. ويمكن أن تحمل اللدائن الدقيقة أيضاً الفيروسات والبكتيريا والمواد الكيميائية الخطرة الأخرى، والتي تتنقل على الأسطح المجهرية للبلاستيك.
 
وفي هذا، يقول الباحثون إن خطواتهم التالية ستكون التحقيق في كيفية ترسب المواد البلاستيكية داخل رئتي الإنسان، مع مراعاة عوامل مثل الرطوبة ودرجة الحرارة. مشيرين إلى أن «اللدائن الدقيقة أصبحت في كل مكان بشكل متزايد». ويخلص إسلام الى القول «تم العثور على ملايين الأطنان من جزيئات البلاستيك الدقيقة في الماء والهواء والتربة. فالإنتاج العالمي للبلاستيك الدقيق آخذ في الازدياد، وكثافة اللدائن الدقيقة في الهواء تزداد بشكل كبير». ‫(عن "الشرق الأوسط")‬
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2013 / 4 / 22 قلب" لحماية القطب الشمالي"
2013 / 4 / 3 حبة حلب".. تضرب حلب"
2015 / 2 / 16 بحر المانش ربما كان غابة قبل 10 آلاف سنة
2021 / 5 / 25 الإمارات تتقدم بطلب لاستضافة مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغيُّر المناخ
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.