Monday 24 Jun 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 12 / 7 في يومها العالمي... ما سُبُل الحفاظ على التربة بظل تغيُّر المناخ؟
يوم التربة العالمي في 5 كانون الأول (ديسمبر)، مناسبة احتفلت بها للمرة الأولى عام 2014 الأمم المتحدة، ومنظمة الأغذية والزراعة، للتركيز على أهمية التربة الصحية، والإدارة المستدامة لها.
 
فالتربة تحتاج إلى توازن دقيق بين الكائنات الحية، والمعادن، والمواد العضوية لتزدهر، ومن دون هذا التوازن، تصبح التربة متدهورة أو حتى سامة، مما يؤدي للتلوُّث وتغيُّر المناخ، وهو مفهوم يُعرَف بإسم "فقدان مغذيات التربة".
 
وتوفّر التربة الصحية معظم العناصر الكيميائية الأساسية اللازمة، للنباتات الصحية، ولتغذية الإنسان، وتحتوي على عشرات الڤيتامينات والعناصر الغذائية، مثل الكالسيوم والحديد الموجودَين في العديد من الأطعمة.
 
بالتالي، فإن الارتباط بين التربة وصحة الإنسان هو محور شعار الفاو لهذا العام: "التربة حيث يبدأ الغذاء".
 
وفيما تُشكّل التربة مصدراً لـ95 في المئة من الغذاء، تعاني 33 في المئة من تربة العالم تدهوراً، وفق الأمم المتحدة.
 
في المقابل، تؤكد الأمم المتحدة أنه يمكن زيادة الإنتاج بنسبة 58 في المئة على مستوى العالم، من خلال الإدارة المستدامة للتربة.
 
تغيُّر المناخ جعل التربة الجافة أكثر صلابة خلال الأشهر الماضية، وقد كشف علماء حلّلوا بيانات الطقس والمحاكاة الحاسوبية ورطوبة التربة، في جميع أنحاء العالم، خلال مؤتمر المناخ الأخير أن تغيُّر المناخ جعل ظروف التربة الجافة أكثر صلابة، خلال الأشهر الماضية.
 
وقد أثبتت تقارير علمية عديدة، الرابط بين جودة التربة وإنتاجية المحاصيل، مع التأكيد أن التربة الصحية تُسهم في الحد من الجوع في العالم، والتعامل مع اكتظاظ كوكب الأرض بالسكان. (عن "سكاي نيوز عربية")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2021 / 7 / 8 طريقة جديدة لتزويد البحيرات بالأوكسيجين
2014 / 2 / 6 البرلمان البريطاني يستعين بقطط للتخلص من فئران
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.