Friday 20 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2014 / 6 / 30 التلوث يفسد قدرة الحشرات على شمّ الزهور
تتهافت حشرات عثة التبغ (أبو دقيق) على الزهور لتشم رحيقها، لأن حياتها تعتمد في شكل أساسي على حاسة الشمّ. فبوسع حشرة عثة التبغ، التي تماثل حاسة الشم لديها الكلاب البوليسية المدربة وتفوق مثيلتها عند الإنسان، الطيران مسافة 130 كيلومتراً في الليلة الواحدة بحثاً عن زهورها المفضلة، مثل الداتورة.

ويعتبر رحيق هذه الزهور البيضاء العطرية التي تتفتح ليلاً مصدراً مهماً لغذاء هذه الحشرة التي تتولى تلقيح الأزهار. وتبحث إناث الحشرة عن زهور الداتورة لوضع البيض. وبعد تفقيس البيض تأكل اليرقات أوراق الزهرة.

واندهش العلماء كيف يتسنى لهذه الحشرات رصد زهور الداتورة بالذات دون غيرها، وتساءلوا هل بإمكان روائح أخرى خلط الأمور لدى الحشرة.

وفي الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة «ساينس»، وضع الباحثون الحشرة في مختبر داخل نفق وسط منظومة يتحكّم فيها جهاز كومبيوتر، وعرّضوها لمجموعة متباينة من الروائح، منها عوادم السيارات والشاحنات الى جانب روائح زكية من النباتات.

أفسدت المصادر البشرية للتلوث قدرة الحشرة على رصد زهور الداتورة، وغيّرت الطريقة التي تتفاعل بها الخلايا العصبية الشمية في دماغها مع رائحة الزهور.

وقال أستاذ البيولوجيا في جامعة واشنطن جيفري ريفيل: «لم تعد العثة التي تطير مسافات طويلة قادرة على الاحساس برائحة الزهور، بل لم تعد تدرك في أحيان كثيرة وجود الزهور أصلاً. نحتاج الى مزيد من التجارب لمعرفة ما اذا كانت هذه الملوِّثات أو حتى نباتات بعينها تفسد قدرات حشرات التلقيح مثل نحل العسل المهم من الناحية الزراعية».

وتعيش هذه الحشرة اللّيلية في أميركا الشمالية والوسطى.
 
 

 

 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 5 / 7 التخلص المفيد من ورد النيل
2014 / 7 / 23 ارتفاع درجات الحرارة يسبب تكوّن حصى الكلى
2021 / 9 / 6 «تنين كومودو» يواجه تهديداً بسبب تغيُّر المناخ
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.