Monday 04 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
ألوان الحياة في بحر لبنان  
حزيران (يونيو) 2002 / عدد 51
 مياه البحر المتوسط المحاذية لشاطئ لبنان تزخر بتنوع بيولوجي يميزها عن أجزاء هذا البحر المطلة على البلدان الاوروبية الباردة وعلى البلدان الافريقية الأكثر حرارة. ويصنف المتوسط الشرقي، الذي يغسل الشاطئ اللبناني على امتداد حوالى 220 كيلومتراً من شماله الى جنوبه، ضمن الأجزاء البحرية المعتدلة الحارة، اذ تراوح حرارة مياهه بين 15 و35 درجة مئوية. وتؤمن الثروة السمكية قوت آلاف العائلات اللبنانية.
يعرف قاع المتوسط بطبيعته الصخرية التي تتخللها الوهاد والنتوءات والأخاديد والمغاور، التي يتخذها كثير من الأحياء البحرية كمسكن خصوصاً في فترة الاباضة والتوليد. وتفترش النباتات البحرية القاع مشكلة بساطاً مزركشاً في أشكاله وألوانه.
حدد فريق الأبحاث في قسم علم الأحياء بالجامعة اللبنانية أنواعاً من الأحياء القاعية المعروفة في بحر لبنان. فأشارت إحصاءاته الى وجود 33 نوعاً من الاسفنج و136 نوعاً من الديدان و298 نوعاً من الرخويات مثل المحار. أما القشريات، مثل القريدس (الجمبري) والسلطعون، فتم اكتشاف 104 نوعاً منها. ومن الشوكيات، التي تنتمي اليها التوتياء ونجمة البحر، اكتشف 16 نوعاً. وهناك الكأسيات التي وجد منها 26 نوعاً، واللاسعات التي يعرف منها 9 أنواع. والعمل جار لاكتشاف المزيد.
أما السابحات، أي الأحياء البحرية المتنقلة بين القاع وسطح المياه، فمنها 218 نوعاً من الأسماك، يفقس معظمها في المتوسط. لكن هناك أنواعاً من الأسماك المهاجرة، أو الغازية، التي تأتي من المحيط الهندي أو الهادئ أو الأطلسي أو البحر الأحمر نتيجة عوامل مختلفة. وتعد أسماك المواسطة والنيلون والغزلان من أهم الأنواع المهاجرة التي دخلت مياه المتوسط من البحر الأحمر بعد شق قناة السويس. ويندرج الخفش واللقّس والسرغوس والسلطان ابراهيم والسفرني والجراوي ضمن الأسماك السابحات المقيمة في لبنان. اما قنديل البحر فيعتبر من الهوائم لانه يتحرك غالباً بقوة دفع المياه.
ولوحظت في السنوات الخمس الماضية عودة كثيفة نسبياً للسلحفاة البحرية التي تعاني من التلوث المتفشي في مياه المتوسط. ويندرج قنديل البحر في قائمة طعامها. ولكن، مع تفاقم رمي النفايات في البحر أخذت السلاحف تأكل أكياس النايلون ظناً منها أنها قناديل بحر، مما أدى الى موت أعداد كبيرة منها اختناقاً. وقد ساعد هذه السلاحف مؤخراً قيام جمعيات بيئية، بالتعاون مع طلاب المدارس، باطلاق حملة سنوية لتنظيف الشاطئ اللبناني من أقصاه الى أقصاه.
ومن النباتات البحرية الغازية الستيبوديوم التي تكتسح القاع وتحل مكان النباتات المقيمة. وهناك أيضاً الكوليربا تكسيفوليا التي هاجرت من شواطئ اليونان وتركيا وباتت تنمو بشكل كثيف في القاع اللبناني. وهناك نباتات اختفت من مياه لبنان، وبعضها اختفى من المتوسط بأسره. ويعزى اختفاؤها لعدة أسباب، قد تكون بيئية من جراء التلوث، أو مناخية بسبب ارتفاع درجة حرارة المياه، أو بتأثير النباتات المهاجرة التي تقضي على أنواع مستوطنة.
بحر لبنان ثروة اقتصادية وبيئية. وحمايته من التلوث ضرورة حيوية ومسؤولية للسلطة والصناعة والمواطنين لا يجوز التهاون فيها.
النباتات البحرية
هيدريات تنتمي الى اللاسعات
قنديل البحر روبيلاما
أكسينيلا
فوارات
حبوان لاسع
غطاس ودلفين
سلحفاة بحرية
سرب أسماك
دودة هيرموديسه بين الطحالب
ثمرة  ـ بحرية
اسفنج حول أحد الينابيع الفوارة في القاع
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.