Sunday 04 Dec 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 4 / 8 "بعد الدم البشري"... العثور على جزيئات بلاستيكية دقيقة في أعمق جزء من رئة الإنسان!
اكتشف باحثون في المملكة المتحدة مواد بلاستيكية دقيقة في أنسجة الرئة الحية لأول مرة، ما يضيف إلى الأدلة المتزايدة على أن البشر يتنفسون هذه الجزيئات الصغيرة للغاية.
 
ويأتي البلاستيك الدقيق عبارة عن جزيئات يقاس قطرها بأقل من 0.2 ملليميتر، وغالباً ما تكون غير مرئية للعين المجردة.
 
واكتشفت الدراسات السابقة بالفعل جزيئات بلاستيكية دقيقة في جميع أجزاء الجسم، بما في ذلك الرئتين. لكن هذا البحث تم باستخدام الأنسجة التي جُمعت من الجثث. وهذه المرة، تمكّن العلماء من ملاحظة الملوثات المنتشرة في الأنسجة الحية التي جُمعت من المرضى الأحياء أثناء الجراحة الروتينية.
 
ووجدوا 39 مادة بلاستيكية دقيقة في 11 من أصل 13 عينة من أنسجة الرئة تم اختبارها - وهي مستويات أعلى بكثير مما أسفرت عنه الاختبارات المعملية السابقة. ووجدوا أن اللدائن الدقيقة أكثر انتشاراً في رئتي المتبرعين الذكور مقارنة بالمتبرعات الإناث، وفوجئوا بتوزيع الجزيئات، وتسجيل المزيد في الأجزاء العميقة من الرئة البشرية، والتي اعتقدوا أن عبر ممراتها الهوائية الضيقة للغاية، تسللت الجسيمات البلاستيكية.
 
ويأتي البحث الجديد في أعقاب دراسة هولندية، هي أيضاً الأولى من نوعها، ظهرت في وقت سابق في آذار (مارس) في مجلة البيئة الدولية. واستخدم الباحثون معدات حساسة لاختبار دم المتبرعين من البشر الأصحاء بحثاً عن البوليمرات البلاستيكية الدقيقة. ووجدوا جزيئات بلاستيكية دقيقة في 17 من أصل 22 عينة تم اختبارها، وما يصل إلى ثلاثة أنواع مختلفة من البلاستيك الدقيق في عينة واحدة.
 
وتُستخدم اللدائن الدقيقة في مجموعة واسعة من عمليات التصنيع والمنتجات النهائية، بما في ذلك علب الأطعمة والمشروبات، وأكياس التسوق البلاستيكية والملابس والطلاء والبطانيات ولعب الأطفال والأجهزة والتعبئة والتغليف من جميع الأنواع. وعثر على جزيئات بلاستيكية دقيقة في قاع ميناء سيدني وفي مشيمة الجنين.
 
وقالت لورا سادوفسكي، المعدّة الرئيسية في الورقة البحثية، إن النتائج توفر "تقدماً مهماً في مجال تلوث الهواء واللدائن الدقيقة وصحة الإنسان"، كما نقلت عنها الـ "ديلي ميل". ولا تزال الدراسات حول آثارها الصحية غير مفهومة جيداً.
 
ونُشرت الدراسة الشهر الماضي في مجلة Science of the Total Environment.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 10 / 30 مغربي يسبح في بحار العالم للبيئة والسلام
2014 / 7 / 3 مرجان الكاريبي قد يختفي خلال عشرين عاماً
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.