Wednesday 30 Nov 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 3 / 7 انبعاث 25 طناً من غاز الميثان كل ساعة في الغلاف الجوي
في الشهر الماضي، نشر العلماء الذين يعملون ببيانات من «تروبومي»، أداة المراقبة على متن القمر الإصطناعي «سنتينيل-5» التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، بعض النتائج المذهلة، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية. وقد ذكر الفريق في مجلة العلوم أنه اكتشف نحو 1800 حالة إطلاق ضخمة من الميثان (أكثر من 25 طناً في الساعة) في الغلاف الجوي بين عامي 2019 و2020. وأضاف الفريق أن ثلثي الانبعاثات كانت من منشآت النفط والغاز، مع تركُّز التسريبات على أكبر أحواض النفط والغاز في العالم، فضلاً عن خطوط أنابيب النقل الرئيسية.
 
وتقول لينا هوغلوند-إيزاكسون، باحثة الميثان في المعهد الدولي لتحليل النُظم التطبيقية، إن «تروبومي»، الذي أُطلق عام 2017، كان خطوة هائلة إلى الأمام بالنسبة للعلماء الذين يجرون أبحاثاً على الميثان، كونها الأداة الأولى في الفضاء التي يمكنها رؤية أعمدة انبعاثات الميثان مباشرة. على سبيل المثال، تمكنت الأداة من اكتشاف تسربات ضخمة من الميثان في تركمانستان لم يكن الباحثون على علم بها من قبل، كما تقول.
 
لكن هذه الانبعاثات ليست سوى غيض من فيض الميثان. ويقول ريلي دورين، المدير التنفيذي لشركة «كربون مابر» والباحث في جامعة آريزونا، والمشارك في الورقة البحثية، «يمكن للكوكبة الحالية من السواتل في مدار حول الكوكب اليوم رؤية نحو 10 في المئة من انبعاثات الميثان من النفط والغاز على الكوكب. ونسبة‍ 90 في المئة الباقية من انبعاثات غاز الميثان والنفط هي دون حد مقدرة السواتل على الكشف، ولكنها لن تبقى دون اكتشاف لفترة طويلة».
 
والكشف بشكل أفضل عن الأماكن التي يأتي منها الميثان أصبح يشكل ضرورة عالمية. كما كشف تحليل صدر الشهر الماضي عن وكالة الطاقة الدولية، أن انبعاثات الميثان من النفط والغاز والفحم تزيد بنسبة 70 في المئة عما تنشره الحكومات رسمياً. إذا كان العالم يهدف لتحقيق تخفيضات كبيرة من هذا الغاز، فإنه يحتاج إلى معرفة من أين ينبعث.
 
وفي السنوات القليلة المقبلة، من المقرر إطلاق عدة سواتل جديدة ذات إمكانات اكتشاف أعلى كثيراً، بما في ذلك الساتل «ميثان سات»، الذي من المقرر أن يطلقه صندوق الدفاع البيئي غير الربحي في الولايات المتحدة أوائل عام 2023، وأول قمرين إصطناعيين من شركة «كاربون مابر» أواخر عام 2023، وتخطط الشركة الأخيرة لتكوين «كوكبة» كاملة من السواتل في المدار بحلول عام 2025. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.