Thursday 26 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2013 / 5 / 10 "أتلانتيس المفقودة" برازيلية أم مغربية؟
أعلن باحثون برازيليون ويابانيون عثورهم على صخور ضخمة من الغرانيت على بعد 150 كيلومتراً من ساحل ريو دي جانيرو، ما زاد من ترجيحات عثورهم على "مدينة ضائعة" مشابهة لأتلانتيس.
والغرانيت لا يوجد عادة إلا في المناطق الجافة، ما يعني أن جزيرة أو قارة أو قطعة من الأرض كانت في المنطقة نفسها التي تقول نظريات إن القارة المفقودة "أتلانتيس" كانت تقع فيها.
وقد كتب الفيلسوف الإغريقي أفلاطون عن هذه القارة المفقودة في المحيط الأطلسي غرب المغرب. وتذكر موسوعات حديثة أن المحيط الأطلسي وجبال الأطلس في منطقة المغرب العربي اشتقت أسماؤها من اسم أطلس، ملك تلك القارة المفقودة بحسب قول أفلاطون، الذي ارتكز على معلومات نقلت من كهنة مصريين الى الرحّالة اليوناني صولون.
كما أن بعض الشعوب ما زالت تحتفظ بتسميات مشابهة لقارة أتلانتيس. ففي غرب أفريقيا ثمة قبائل تتحدث تقاليدها الموروثة عن قارة تدعى أتالا غرقت في البحر وستعود يوماً للظهور.
أما الباسك في فرنسا فيتحدثون عن القارة نفسها تماماً مثل أساطير البرتغال. وفي جنوب إسبانيا يقال إنّ جزر الكناري التي تقع في جنوب غرب المغرب في المحيط الأطلسي كانت جزءاً من القارة المفقودة ويدعونها أتالايا. وفي ملحمة مهابهاراتا تذكر أتالا أي الجزيرة البيضاء، وهي قارة تقع غرب المحيط بعيدة بمقدار نصف الأرض عن الهند. كما أنّ شعوب المكسيك القدامى المعروفين بالأزتيك أطلقوا على قارتهم المفقودة اسم أزتلان التي كانت تقع شرق المكسيك بحسب قصصهم المتوارثة، فهم يؤمنون بأنهم انحدروا من تلك القارة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2021 / 6 / 7 السعودية تتصدر مؤشر الأداء البيئي العالمي
2016 / 7 / 18 إرجاء رحلة "سولار إمبالس 2" الأخيرة بسبب توعك الطيار
2016 / 10 / 26 التلوث والضجيج يرفعان ضغط الدم
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.