Monday 04 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
حاوره: بوغوص غوكاسيان الزراعة العضوية تكتسح العالم ومناخ لبنان مثالي لأطيب المنتجات  
أذار (مارس) 2007 / عدد 108
 للمحاصيل الغذائية التي يتم انتاجها بطريقة عضوية فوائد جمة مقارنة بمحاصيل الزراعة السائدة. فهي ترفع المقاييس الصحية للمستهلكين، وتحفز على حماية البيئة من خلال خفض استعمال الكيماويات الزراعية، وتعزز التنوع البيولوجي، وتمنع تدهور الأراضي والتصحر.
الخبير الألماني برنارد غايير هو أحد رواد الزراعة العضوية في العالم، شغل طوال 20 سنة منصب مدير العلاقات الدولية في الاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية .(IFOAM) وقد زار لبنان بدعوة من مركز الشرق الأوسط للتكنولوجيا الملائمة ومجلة ''البيئة والتنمية''. وهذه المقابلة معه تلقي الضوء على التطور العالمي في هذا المجال.
البيئة والتنمية: ما هو التقدم الذي أحرزه الاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية منذ تأسيسه عام 1972؟
برنارد غايير: الاتحاد يوحد ''العالم العضوي''. فمن منظمة صغيرة كانت تضم 80 عضواً في 20 بلداً عام 1986، بات الاتحاد يضم حالياً 760 منظمة في 104 بلدان. وأصبح مخولاً حضور اجتماعات وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية كمراقب. وهو يشارك منذ عام 1992 في جميع المؤتمرات الدولية المعنية.
حدث توسع كبير في الزراعة العضوية خلال السنوات الثلاثين الأخيرة، ما هي الأرقام العالمية حالياً؟
مساحات الأراضي الخاضعة للزراعة العضوية تظهر تقدماً في جميع القارات. ففي أوروبا 2,6 ملايين هكتار، أميركا اللاتينية 3,6 ملايين هكتار، أميركا الشمالية 4,1 مليون هكتار، أفريقيا 4,0 مليون هكتار، آسيا 7,0 مليون هكتار، وأوقيانيا 3,13 مليون هكتار. لكن المساحة ليست مؤشراً على مستوى الانتاج، ففي المناخ الجاف مثلاً يكون الانتاج منخفضاً جداً، وفي مناطق أخرى يحقق المزارعون محاصيل ضخمة في مساحات صغيرة.
كيف تطورت حركة الزراعة العضوية في أوروبا؟
أكثر من 7,5 ملايين هكتار في أوروبا مرخصة حالياً على أنها أراض عضوية، وفيها 174,257 مزرعة. وقد حدث توسع في سوق المنتجات الغذائية العضوية خلال السنوات العشر الماضية، وهو في ازدياد. في سويسرا، مثلاً، بلغت حصة هذه المنتجات في السوق 4 في المئة عام 2005. وكان هناك دعم حكومي قوي في معظم البلدان الأوروبية، من خلال تقديم مساعدات مالية على أساس مساحات المزارع ودعم الأبحاث ومن خلال خطط عمل وطنية. وقد وضعت المفوضية الاوروبية خطة العمل رقم 91/2092 قيد التنفيذ عام 2004 لتنظيم قطاع الزراعة العضوية في جميع أنحاء الاتحاد الاوروبي.
ما الوضع التسويقي للمنتجات العضوية؟
قدرت أعمال السوق العضوية حول العالم بنحو 40 بليون دولار عام 2005. وهناك اليوم مؤشرات إيجابية عدة. على سبيل المثال، بلغت حصة الطعام العضوي المخصص للأطفال في السوق الألمانية 80 الى 90 في المئة. و30 في المئة من الخبز اليومي في مدينة ميونيخ الألمانية ومحيطها هي عضوية. ويعتقد 56 في المئة من المواطنين الأميركيين أن المأكولات العضوية أنفع للصحة. وتنتج مزارع ''سيكم'' في مصر أجود أنواع الشاي العضوي. هذه بضع قصص نجاح، وغيرها كثير، فسوق المنتجات العضوية تتنامى سريعاً، وقد ثبت أنها تساهم الى حد بعيد في اكتساب صحة جيدة.
هل هناك طريقة نموذجية لمكافحة الآفات في الزراعة العضوية؟
ذلك يعتمد على الموارد المحلية والعوامل الطبيعية. ففي كل منطقة من العالم تؤدي عوامل مختلفة دورها، مثل المناخ وأنواع التربة والمفترسات وغيرها. وعلى المزارعين أن يبتكروا في مكافحة الآفات. هناك طريقة خلاقة لاحظتها في مزرعة للرزّ في الشرق الأقصى. فقد كان المزارعون يستعملون مبيدات الأعشاب الضارة في حقول الرز، لكنها مكلفة وتسببت في كثير من المشاكل البيئية والصحية. وحُلت المشكلة باطلاق طيور البط في الحقول الرطبة، حيث دأبت على أكل الأعشاب الضارة من دون أن تمس نباتات الرز، كما أن روثها أخصب التربة. وباتت هذه الطريقة المثالية تتيح للمزارعين حصاد محاصيل وافرة من الرز فضلاً عن كسب دخل اضافي من مبيعات البط، كما ساهمت في بيئة أفضل وحماية صحة المواطنين. ويمكن استخدامها في أماكن أخرى من العالم.
ما عوامل النجاح لازدهار سوق المنتجات العضوية؟
هناك عدة عوامل يمكن أن تساهم في ذلك عند تطبيقها متزامنة. ومن أهمها تأمين طلب استهلاكي قوي، ودعم الشركات الكبرى المعنية بتصنيع المنتجات الغذائية، وبيع المنتجات في محلات السوبرماركت، واعتماد تسعيرات معتدلة لا تفوق أسعار المنتجات المصنعة التقليدية بأكثر من 50 في المئة، واستخدام ملصق تعريف يفيد بأنها منتجات عضوية، والترويج لها بطريقة احترافية.
أين تقف الحركة العضوية من الكائنات المعدلة وراثياً؟
الكائنات المعدلة وراثياً محظورة تماماً في الزراعة العضوية وفي تصنيع الأغذية العضوية. انها لا تحقق للمستهلكين أو المزارعين أي فوائد، وانما فقط للشركات التي تنتجها وتبيعها. الهندسة الوراثية هي خطوة أخرى نحو طريق مسدود يؤدي الى مزيد من تدهور البيئة ومزيد من النزعة الاتكالية لدى المزارعين ومزيد من الأخطار للجميع. الحركة العضوية ترفض الكائنات المعدلة وراثياً في كل الأنشطة الزراعية، من منظور اقتصادي وأخلاقي وسياسي ومن منظور المخاطر، ولأنها ببساطة غير لازمة وهناك بديل حقيقي عنها. فملايين المزارعين العضويين، كباراً وصغاراً، أغنياء وفقراء، يؤكدون يومياً أن الزراعة العضوية يمكن أن تنتج ما يكفي من طعام للجميع دون حاجة الى كائنات معدلة وراثياً.
كيف يضمن المستهلكون أن المنتجات العضوية التي يشترونها عضوية حقاً؟
هذه الناحية في زراعة المحاصيل العضوية والاتجار بها منظمة جداً في العالم. فهناك نظام الكفالة العضوية (OGS) الذي يقوم على أربع دعائم هي المقاييس والمعاينة والترخيص والتصديق. لكن تجدر الاشارة الى أن كثيراً من المزارعين العضويين يبيعون منتجاتهم في السوق المحلية من غير حاجة الى نظام للترخيص، فقد اكتسبوا ثقة المستهلكين المحليين. أما في أسواق التصدير، فهناك حاجة الى الترخيص ونظام الكفالة العضوية المبني على المقاييس الأساسية ومعايير التصديق في الاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية. وبرنامج التصديق في الاتحاد تنفذه خدمة التصديق الدولية (IOAS).
ما هي المشاكل الرئيسية في هذا القطاع؟
تعاني الزراعة العضوية حول العالم من تمييز مجحف في الاستيراد، وتعدد التراخيص والتصديقات، وصعوبات يومية في المتطلبات التجارية والاجرائية كالضرائب، وتعدد الأدوار بين القطاعات الخاصة والحكومية وآليات اتفاقيات التكافؤ.
ماذا شاهدت أثناء زيارتك للبنان وبماذا تنصح المزارعين اللبنانيين؟
خلال اقامتي التي دامت ثلاثة أيام، قمت بزيارة ميدانية ليوم كامل الى بعض المزارع ومراكز تصنيع المأكولات العضوية في وادي البقاع. وفي بيروت التقيت رسميين مسؤولين عن وضع قوانين وأنظمة تتعلق بقطاع الزراعة العضوية. كما زرت متاجر تبيع منتجات عضوية، والتقيت منظمات غير حكومية. وفي مكاتب مركز الشرق الأوسط للتكنولوجيا الملائمة ومجلة ''البيئة والتنمية'' تعرفت على طرق لترويج الزراعة العضوية في لبنان. وألقيت محاضرة في الجامعة الأميركية حضرها طلاب وأساتذة ممن لديهم اهتمام بالزراعة العضوية. واختتمت زيارتي بندوة في معهد غوته حضرها نحو 70 خبيراً وتاجراً ومزارعاً ومروجاً ممن يعملون في مجال الزراعة العضوية.
خلال جميع هذه الجولات واللقاءات، التي أشكر مركز الشرق الأوسط للتكنولوجيا الملائمة على تنظيمها، تلمست علامات ايجابية حول مستقبل الزراعة العضوية في لبنان، وأستطيع القول ان الحركة العضوية هنا هي على المسار الصحيح. لكن آمل بمزيد من التعاون بين مختلف العاملين في هذا المضمار: المزارعين، المصنعين، المروجين، المرخصين، والمصدرين، للتمكن من اختراق السوق العالمية التي تفتح امكانيات كبيرة. فالمنتجات اللبنانية ذات جودة عالية بفضل المناخ الفريد الذي يتيح انتاج محاصيل لذيذة الطعم.
كادر
ندوة حول الزراعة العضوية في معهد غوته في بيروت
التقدم الذي حققته الزراعة العضوية والتحديات التي تواجهها في العالم كانت محور ندوة نظمها مركز الشرق الأوسط للتكنولوجيا الملائمة (MECTAT) ومجلة ''البيئة والتنمية'' بالتعاون مع معهد غوته الثقافي الالماني .(Goethe Institut)  وشارك فيها أكثر من سبعين شخصاً من مهندسين وخبراء في الزراعة العضوية وممثلي وزارات ومنظمات غير حكومية ومزارعين.
أوضح مدير المعهد نوربرت سبيتز أن الهدف من الورشة ترويج الزراعة المستدامة من خلال تشجيع الزراعة العضوية، وضمن اطار التعاون الدائم بين المعهد و.MECTAT
وتحدث المدير السابق للعلاقات الدولية في الاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية (IFOAM)برنارد غايير، عن تطور الزراعة العضوية في العالم والأسس المستدامة الناجحة للعمل الزراعي. وشدّد على أهمية احترام المعايير العالمية للحصول على شهادة رسمية بتصدير المنتجات.
وعرضت تجارب في الزراعة العضوية في لبنان. وقدم MECTATخبرته كرائد في التوعية والأبحاث التطبيقية في هذا المجال منذ ١٩٨٢. بعد ذلك تحدث يوسف الخوري من معهد البحر المتوسط لمنح شهادات المنتجات العضوية(IMC)عن الخطوات اللازمة للحصول على شهادة رسمية للبيع والتصدير. وعرضت منظمة ''السلة الصحية'' (Healthy Basket) في الجامعة الأميركية وتعاونيةBio Coop - Lubnan تجربتيهما في تسويق وبيع المنتجات العضوية في لبنان.
وختم غايير الجلسة بعرض لمخاطر المنتجات المعدلة وراثياً، داعياً الى أخذ العبر من التجارب السلبية السابقة في التعدي على البيئة.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.