Monday 15 Aug 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
أريك كيرشبوم "ديزرتك" شمس أفريقيا تنير أوروبا  
أيلول (سبتمبر) 2009 / عدد 138
 أفادت دراسة أعدها معهد ووبرتال الألماني للمناخ، بتفويض من منظمة غرينبيس ونادي روما، بأن أكثر من 580 ألف وظيفة في مجال الطاقة الشمسية المركزة يمكن خلقها في أنحاء العالم بحلول منتصف هذا القرن من خلال الاطار السياسي الصحيح. وتكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة تستعمل المرايا لتسخير أشعة الشمس من أجل إنتاج بخار يدفع التوربينات لانتاج الكهرباء.
في 13 تموز (يوليو) 2009، وقعت اثنتا عشرة شركة كبرى، بمبادرة من ''ميونيخ ري'' أكبر شركة لاعادة التأمين في العالم، مذكرة تفاهم للمساهمة في اطلاق مبادرة Desertec الصناعية في 31 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، على أن توضع خطط الانفاق خلال السنوات الثلاث المقبلة. المبادرة هي مشروع الطاقة الشمسية الأكثر طموحاً في العالم، وسوف تضع خططاً استثمارية بحلول سنة 2012 لتوليد طاقة خالية من الكربون من صحراء شمال أفريقيا تلبي نحو 15 في المئة من حاجات أوروبا وجزءاً كبيراً من حاجات البلدان المنتجة بحلول سنة 2050.
فكرة هذا المشروع الضخم قدمت السنة الماضية الى البرلمان الأوروبي في تقرير حكومي رسمي من 60 صفحة، تضمن خططاً لحصاد الطاقة الشمسية في مناطق ''أحزمة الشمس'' في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتقول دراسة حديثة صادرة عن ''ميونيخ ري'' إن الهيدروجين يمكن أن يؤدي دوراً في هذا المشروع. وثمة امكانية كبيرة لاقامة محطات طاقة حرارية شمسية في جنوب غرب الولايات المتحدة وجنوب أوروبا وشمال الصحراء الافريقية الغنية بالشمس، ومن هناك تصدَّر الكهرباء ذات التيار المباشر والفولطية العالية الى أوروبا بواسطة كابلات مغمورة، أو تُشحن بشكل هيدروجين مسال.
لكن هذه الفكرة لا تلقى موافقة الجميع. ومن أبرز منتقديها عضو الحزب الديموقراطي الاجتماعي في البرلمان الألماني هيرمان شير، وهو خبير طاقة ومؤسس شركة ''يوروسولار'' ورئيس المجلس العالمي للطاقة المتجددة. قال شير إنه حتى قبل بدء اطلاق مشروع ديزرتك ''سيكون في الامكان توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في ألمانيا بكلفة أرخص من مستوردات الطاقة الشمسية من شمال افريقيا''. وهو يرى أن ''منتجي الطاقة الكبار يريدون من هذا المشروع المحافظة على احتكارهم للامدادات مهما كلف الأمر''، مضيفاً أن محطات الطاقة الشمسية في شمال افريقيا قد تكون مفيدة للامدادات الطاقوية المحلية، ولكن ليس لتصدير الكهرباء.
 
حزام التكنولوجيا وحزام الشمس
اقترح الفكرة للمرة الأولى في خريف 2007 تحالف ضم 60 عالماً ومسؤولاً حكومياً من أنحاء العالم، قالوا وقتئذ إنه يمكن اطلاقها خلال سبع سنوات بكلفة أولية مقدارها 10 بلايين يورو (14,65 بليون دولار). وهي تفترض تعاوناً شمسياً بين ''حزام التكنولوجيا'' و''حزام الشمس''، أي بين إقليم أوروبا وإقليم الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لمكافحة تغير المناخ "بطريقة عملية اقتصادياً وتقنياً وسياسياً".
وتولت تطوير مشروع ''ديزرتك'' شبكة عبر المتوسط للتعاون في مجال الطاقة المتجددة  (TREC)، بالتنسيق مع علماء في مركز الفضاء الألماني (DLR) الذي هو فرع من نادي روما. ويضم النادي مجموعة من المفكرين والناشطين والسياسيين العالميين، وقد تأسس عام 1968 واشتهر باصداره تقرير ''حدود النمو'' عام 1972، أحد أبكر التحذيرات المتعلقة بمشاكل كوكب الأرض.
ويلحظ الملخص الأصلي لمشروع ''ديزرتك'' أن الهيدروجين اقتُرح فـي الماضي كناقل طاقة لمسافات طويلة، مشيراً الـى أن ''هذا النوع من النقل هـو أقل كفاءة الى حد بعيد مـن خطوط نقل التيار المباشر ذي الفولطية العالية (التوتر العالي HVDC).لكنه أبقى امكانيات لتوليد الهيدروجين كوقود نقل بواسطة الطاقة الشمسية القليلة الكلفة.
والطاقة الحرارية الشمسية تكنولوجيا تم اختبارها جيداً، لكنها ما زالت أغلى من الوقود الأحفوري كمصدر للكهرباء. ولم تصدر أي معلومات عن حوافز حكومية لجعل المشروع قابلاً للتطبيق، وهذا ضروري لاجتذاب مستثمرين من القطاع الخاص، علماً أنه واحد من ستة مشاريع للشراكة الأوروبية ـ المتوسطية يجري درسها.
وتأمل الحكومة الألمانية أن ينتج مشروع ''ديزرتك'' بحلول سنة 2020 نحو 20 جيغاواط من الطاقة الشمسية المركزة سنوياً، ما يعادل انتاج 20 محطة طاقة تقليدية كبرى. وسوف تستعمل الطاقة الخضراء في أوروبا وبلدان الاتحاد المتوسطي التي تنتجها.
وأشارت ''مؤسسة ديزرتك'' الى أن صحارى العالم تتلقى خلال ست ساعات طاقة أكثر مما تستهلك البشرية خلال سنة. وقال ماكس شوين، رئيس فرع نادي روما في ألمانيا: ''ألوف محطات الطاقة الشمسية في الصحراء يمكن أن تنتج طاقة لا حدّ لها. وخلال جيل واحد يمكن لقطاع الطاقة النظيفة أن يؤمن عدداً من الوظائف في ألمانيا يعادل العدد الذي تؤمنه صناعة السيارات".
لقد أصبحت ألمانيا رائداً عالمياً في تكنولوجيا الطاقة المتجددة خلال العقد الماضي، وتستخدم نحو 214 ألف موظف في هذا القطاع. بالمقارنة، هناك أكثر من 750 ألف شخص يعملون في قطاع السيارات الذي يعتبر الصناعة الرائدة في ألمانيا حالياً. ويؤمل أن يخلق مشروع ''ديزرتك'' 240 ألف وظيفة في ألمانيا وحدها. ورأى أندريه بولينغ، خبير الطاقة في غرينبيس، أن ''الطاقة المتجددة قد تصبح هي الصناعة الرائدة في ألمانيا في القرن الحادي والعشرين، والطاقة الشمسية المكثفة قد تصبح الصناعة التصديرية المقبلة في ألمانيا بعد الطاقة الفوتوفولطية وطاقة الرياح".
لكن تبقى هناك شكوك حول تمويل المشروع، الذي قدرت تكاليفه بنحو 400 بليون دولار. وفي مؤتمر صحافي عقد في ميونيخ في تموز (يوليو) الماضي، قال تورستن جيوريك عضو مجلس ادارة ميونيخ ري: ''بعد ثلاث سنوات نريد تقديم خطة استثمارية مفصلة وعملية''، متوقعاً أن يكون الاستثمار أقل من 1000 يورو لكل مواطن أوروبي.
 
كادر
قالوا في المشروع
''إن الشراكات التي ستنشأ عبر المناطق نتيجة مشروع ديزرتك سوف تفتح فصلاً جديداً في العلاقات بين شعوب الاتحاد الأوروبي وغرب آسيا وشمال أفريقيا".
الأمير الحسن بن طلال رئيس نادي روما 1999 ـ 2007
 
''نحن نتابع خطة ذات رؤية. واذا حالفها النجاح، فستكون لنا مساهمة كبيرة في مكافحة تغير المناخ. الامكانات الايكولوجية والاقتصادية هائلة".
تورستن جيوريك عضو مجلس إدارة  ''Munich Re''
 
''نحن اليوم نبني في الجزائر أول محطة شمسية خاصة متكاملة ذات دورة مدمَّجة في شمال أفريقيا. ونبني في المغرب أكبر محطة مماثلة تمتلكها شركة كهرباء في المنطقة. وخبرة ''أبينغوا'' في مشاريع الطاقة الشمسية ونقل الكهرباء وتحلية المياه المالحة في شمال افريقيا سوف تقدم مساهمة كبيرة لانجاح أهداف ديزرتك''.
سانتياغو سيج رئيس شركة  ABENGOA Solar
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.