Monday 04 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
ألوان الحياة في بحر أنــتارتيكا  
أذار (مارس) 2010 / عدد 144
 أسماك وأخطبوطات نادرة وعناكب بحـريـة عملاقـة وكائنات جميلة تعيش في مياه الجرف القاري لأنتارتيكا، كشفت عنها مؤخراً الهيئة البريطانية لمسح القارة القطبية الجنوبية.
ضمن دراسة دولية للتنوع البيولوجي من سطح البحر الى قاعه، قام فريق باحثين من أوروبا والولايات المتحدة وأوستراليا وجنوب أفريقيا بأخذ عينات لمجموعة من الكائنات الغريبة في بحر بلينغشوسن غرب أنتارتيكا، وهو من البحار الأسرع سخونة في العالم.
قليلون يدركون مدى غنى المحيط الجنوبي بالتنوع البيولوجي. فحتى ''جاروفة'' واحدة قد تظهر مجموعة مذهلة من المخلوقات الرائعة، كأنما في شعب مرجاني. وقد تشكل هذه الحيوانات مؤشرات جيدة للتغير البيئي، وتتيح فهماً أفضل لكيفية تكيف النظام الايكولوجي مع التغيير. فكثير منها يعيش في المياه الضحلة التي تتغير سريعاً، وأيضاً في المياه العميقة التيتسخن بسرعة أبطأ كثيراً.
وقد أظهرت الدراسة أن بعض الأنواع حساسة على نحو لا يصدق لتغيرات درجة الحرارة. وأكد فريق الأبحاث أن دراسة الكائنات البحرية التي تعيش في المياه العميقة في بحر بلينغشوسن سوف تساعد على رسم صورة أشمل للتنوع البيولوجي البحري في أنتارتيكا، وتوفر لنا قاعدة بيانات مهمة تقارن بها التأثيرات المستقبلية على المياه البحرية.
أخطبوط  Pareledone sp
الأخطبوط منتشر في منطقة الدراسة، وقد وجد في معظم جاروفات الأبحاث. ويبدو أنه تعرض مؤخراً لطاقة إشعاعية تركزت في أنتارتيكا
سمكة الجليد  Chaenocephalus aceratus
تأقلمت هذه الأسماك جيداً مع العيش في المياه الباردة، إذ يحوي دمها كريات مضادة للتجمد لا كريات دم حمراء
دودة مكسوة بحراشف  Laetmonice sp
 
الديدان الكثيفة الشعر كهذه هي أكثر
 
الكائنات الكبيرة تواجداً في هذا الجرف القاري
 
 
شفنين  Bathyraja sp
 
الشفانين أو أسماك الراي نادرة في أنتارتيكا. وهي تعيش فوق قاع البحر مباشرة، ولها أفواه ساحقة لأكل المحار وحيوانات أخرى تعيش على القاع. معظم المفترسات القاضمة انقرضت في أنتارتيكا عندما بردت، لكن اذا سخنت مياهها فقد تصبح أنواع مثل هذا الشفنين أكثر انتشاراً وتضر كثيراً بتشكيلة واسعة من الكائنات المتوطنة في قاع البحر والتي عاشت مع قليل من المفترسات منذ ملايين السنين
 
 
قنديل بحر شبيه بالمشط  Mnemiopsis sp
 
مثل هذه القناديل تتواجد بكثرة في المياه السطحية للمحيط الجنوبي. ويسود اعتقاد بأنها ستكون من الحيوانات التي ستزدهر في عالم يرتفع فيه ثاني أوكسيد الكربون
 
 
 
نجمة بحر شبيهة بالسلة   Gorganocephalus sp
 
هذه النجمة الهشة الجميلة تم تصويرها بالفيديو وهي تمد    أذرعها المتفرعة لأكثر من دقيقة. وقد وجدت
 
وأذرعها مضفورة بمرجان أخطبوطي. وهي تتغذى بتصفية
 
الطعام  العائم حولها في المياه فوق قاع البحر
 
 
قشريّتان من متساويات الاقدام  Serolid sp
 
تبدو هاتان القملتان البحريتان من فوق (الى اليسار) ومن تحت وهما شبه شفافتين
 
 
 
نجمة بحر مريّشة  Promachocrinus sp
 
هي سريعة الحركة. تأكل العوالق النباتية، ولذلك تتبع الأنماط المتغيرة للطحالب البحرية، علماً أن انحسار الجليد البحري وتوزع الطحالب البحرية هما من أقوى تأثيرات تغير المناخ التي تم قياسها في المنطقة حتى الآن
 
 
 
مزدوج الأرجل أو نطاط الرمل
 
ضخامة الحجم، نتيجة ارتفاع مستويات الأوكسيجين في المياه القطبية، ظهرت أولاً لدى مزدوجات الأرجل التي تملك سبعة أزواج من القوائم، وهي مجموعة مهمة تأخذ دور حيوانات مثل السلاطعين الغائبة على ما يبدو في أنتارتيكا
 
 
مرجان رخو غير معروف
 
هو الأول الذي شاهده الفريقعلى رغم كثرة
 
رحلات استكشاف الحياة البحرية في المنطقة
 
 
 
Photos:
 
Peter bucktrout / British Antarctic Survey
 
خنزير البحر أو خيار البحر
دودة مكسوة بحراشف Laetmonice sp
قشري من متساويات الأقدام Antarcturus sp
أخطبوط Pareledone sp
سمكة الجليد Chaenocephalus aceratus
شفنين Bathyraja sp
قشريتان من متساويات الأقدام  Serolid sp
قنديل بحر شبيه بالمشط Mnemiopsis sp
نجمة بحر شبيهة بالسلة  Gorganocephalus sp
نجمة بحر مريّشة  Promachocrinus sp
مرجان رخو غير معروف
مزدوج الأرجل أو نطاط الرمل
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.