Monday 20 Sep 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
مقالات
 
سارة أرنوت (لندن) وقود طائرات من نفايات  
أذار (مارس) 2010 / عدد 144
 أعلنت الخطوط الجوية البريطانية وشركة "سولينا" الأميركية للطاقة الحيوية الشهر الماضي أنهما ستنشئان أول محطة في أوروبا لانتاج وقود أخضر للطائرات، في الطرف الشرقي لمدينة لندن.
وعندما يكتمل المعمل ويبدأ تشغيله سنة 2014، سوف يحول 500 ألف طن من نفايات المطامر المنزلية والصناعية الى 73 مليون ليتر من الوقود المحايد كربونياً كل سنة. وهذا يكفي لتشغيل ضعفي مجموع رحلات الخطوط البريطانية من مطار المدينة القريب. وستكون الانبعاثات أقل 95 في المئة من انبعاثات الكيروسين التقليدي، وهذا يعادل إخراج 48 ألف سيارة من الطرقات. وتعتزم الشركة تأمين 10 في المئة من كل وقود طائراتها من عملية تحويل النفايات بحلول سنة 2050.
هناك أربعة مواقع قيد الدرس للمعمل، الذي ستقوم ببنائه وتشغيله شركة "سولينا" ومقرها واشنطن، بعد تعهد الخطوط البريطانية شراء كل انتاجه. وسوف يشغل المعمل نحو 1200 شخص. وعلاوة على تخفيض الكربون المنبعث من وقود الطائرات، سوف يخفض المعمل أيضاً انبعاثات الميثان من مطامر النفايات، اذ سيولد من هذا الغاز 20 ميغاواط من الكهرباء كل سنة كمنتج ثانوي.
لكن الوقود الذي سينتجه المعمل سيكون مختلفاً تماماً. فخلافاً لأنواع الوقود الحيوي الحالية، التي يجب مزجها بوقود الطائرات التقليدي، تعتزم "سولينا" انتاج وقود أخضر يشغل الطائرة من دون أن يضاف اليه أي وقود آخر.
ويرى الرئيس التنفيذي للخطوط البريطانية ويلي والش أن الخطة سوف تساعد شركته في الوفاء بهدفها لخفض الانبعاثات الكربونية الصافية بنسبة 50 في المئة بحلول سنة 2050. كما يدعم عمدة لندن بوريس جونسون هذه الخطة التي سوف تستبعد عن المطامر المحلية أكبر كمية ممكنة من النفايات. وهو قال ان المجلس البلدي يريد "الاستفادة من الامكانات الضخمة للنفايات في توليد طاقة أقل تلويثاً، وإلا فستكون وجهتها المطمر"، مضيفاً: "إننا نعمل لاجتذاب مزيد من المؤسسات الى هذه التكنولوجيا لحصاد نفايات العاصمة".
وتؤكد الخطوط البريطانية أن المعمل سيشغّل على النفايات فقط، ولن يلجأ الى استعمال المحاصيل التي تزرع خصيصاً لتحويلها الى وقود. لكن بعض الناشطين البيئيين يشككون في هذا التعهد، مشيرين الى مبادرات الوقود الحيوي  للسيارات التي أسفرت عن بصمة كربونية أكبر وأثر عالمي مدمر من خلال إحلال محاصيل الوقود مكان المحاصيل الغذائية. وقال كينيث ريختر من منظمة أصدقاء الأرض: "كان القصد من إنتاج وقود حيوي للسيارات استخدام زيت الطبخ المستعمل، لكن الشركات التجارية عمدت الى سلب الغذاء من الفقراء وتدمير غابات المطر إفساحاً في المجال لزراعة محاصيل الوقود الحيوي".
لكن وقود الطائرات المصنوع من النفايات يجب أن يخضع لموافقة السلطات البريطانية المختصة، التي سوف تجري مزيداً من الاختبارات لتضمن أنه لا يعرض سلامة الطائرات أو أداءها للخطر.
 
كادر
حافلات تسير على زيت الطبخ
ليست الخطوط البريطانية شركة النقل الوحيدة التي تنظر الى النفايات المنزلية كمصدر لوقود "أخضر" في المستقبل. فشركة الحافلات Stagecoach  بدأت استخدام الزيوت والدهون المستعملة، بعد إعادة تدويرها، لتشغيل حافلاتها في كيلمارنوك بمقاطعة ايرشاير عام 2007، ثم توسعت خطتها لتشمل 20 حافلة في كامبريدج، وسوف تطورها لتشغيل أطول خط حافلات في العالم لدى افتتاحه لاحقاً هذه السنة.
وتقدم هذا الوقود شركة "أرجنت إنرجي"، التي تنتجه من زيت الطبخ المتخلف عن صناعة المواد الغذائية والشحم المتخلف من المنتجات الحيوانية المصنعة. والسبب الوحيد الذي يمنع الشركة من تشغيل جميع حافلاتها السبعة آلاف على الوقود الأخضر هو حجم النفايات المتوافرة وانعدام البنية التحتية لتحويلها الى وقود. لكنها تنظر في جميع البدائل، وقال أحد مدرائها: "أحد الخيارات المحتملة هي أن نعزل الأوساخ من مياه المجارير ونصنع منها وقوداً حيوياً ممتازاً".
 
 

التعليقات
 
Arley
Your hontsey is like a beacon
Sable
I see, I supopse that would have to be the case. http://hecptdnpfuk.com [url=http://fdbielokv.com]fdbielokv[/url] [link=http://nhvycqyk.com]nhvycqyk[/link]
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.