Monday 04 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
المنزل العائم  
أيار (مايو) 2010 / عدد 146
 أكملت شركة Morphosis للهندسة المعمارية بناء أول منزل عائم يرخص له في الولايات المتحدة، لمؤسسة Make It Right (اصنعه حسناً) التي أسسها الممثل الأميركي براد بيت في مدينة نيو أولينز بولاية لويزيانا. ''المنزل العائم'' طراز حديث لمنازل مأمونة من الفيضانات، قوية التحمل ومستدامة، تم تصميمها لتطفو بأمان مع ارتفاع مستويات المياه.
قاد المهندس المعماري توم ماين فريقاً من ''مورفوسيز'' وخريجين من كلية العمارة والتصميم المدني بجامعة كاليفورنيا في لوس انجلس، في هذا المشروع السكني المبدع، للمساعدة في اعـادة إعمار الحي التاسع في مدينة نيو أورلينز التي ضربها الاعصار كاترينا عام 2005 وغمر 80 في المئة منها وأدى الى مقتل نحو ألفي شخص. وقد برزت الفكرة من دراسة سجل الفيضانات والتاريخ الاجتماعي والثقافي للمدينة وإيكولوجيا دلتا نهر المسيسيبي، وكان من أهدافها إشراك طلاب هندسة العمارة في تصميم واقعي يكون له أثر اجتماعي ايجابي.
في حالة حدوث فيضان، تعمل قاعدة المنزل المبتكر ـ التي صممت مثل هيكلية ''شاسي'' ـ كعوامة تمكن المنزل من الارتفاع عمودياً على قوائم توجيهية، ومن الطفو بأمان حتى علو 3,5 أمتار مع ارتفاع مستويات المياه. وفي حين أن المنزل لم يصمم لكي يبقى سكانه فيه أثناء حدوث إعصار، فان تركيبته المبتكرة تهدف الى التقليل من الأضرار الكارثية والمحافظة على قيمته الاستثمارية، كما تسمح لسكانه بالعودة المبكرة اليه في أعقاب اعصار أو فيضان.
يقول توم داروين، المدير التنفيذي للمؤسسة: ''عندما أطلق براد بيت حملة Make It Right وعد سكان الحي التاسع بأنه سوف يساعدهم في اعادة بناءمنازل أقوى وآمن وأقدر على الصمود في مواجهة الاعصار أو الفيضان المقبل. والمنزل العائم يساعدنا على الوفاء بهذا الوعد. فهو للمرة الأولى يجلب للأميركيين تكنولوجيا تم ابتكارها لانقاذ المنازل وتسريع نهوضها من الفيضان. ويمكن استخدام هذه الطريقة في جميع مناطق العالم المهددة بازدياد وتيرة الفيضانات نتيجة تغير المناخ".
المنزل العائم الذي تم تصميمه استجابة لاحتياجات سكان الحي التاسع يشكل نموذجاً أولياً يمكن انتاجه على نطاق واسع وتعديله ليتناسب مع احتياجات المجتمعات التي تواجه تحديات مماثلة في أنحاء العالم. هذا المنزل المتطور تكنولوجياً، الذي هو في الطريق لنيل التصنيف البلاتيني الأعلى لدى هيئة الريادة في التصميم الطاقوي والبيئي (LEED)، يستخدم نظمـاً رفيعة الأداء، وأجهزة مقتصدة بالطاقة، وأساليب لتصنيع الأجزاء الجاهزة (Prefabrication) لبناء منزل قوي التحمل ومستدام، يولد طاقته ذاتياً ويقلل استهلاك الموارد ويجمع المياه اللازمة له. ومثل المنازل التقليدية في نيو أورلينز المسماة  Shotgun، يربض المنزل العائم على قاعدة مرتفعة علوها 120 سنتيمتراً، فيحافظ على تراث الشرفة الأمامية ويسهل وصول المسنين والمعوقين اليه. و''الشاسي'' العالي الأداء هو وحدة جاهزة الصنع، أعدت من رغوة البوليسترين المطلية بخرسانة مسلحة بألياف زجاجية، وتؤوي جميع المعدات الضرورية لتزويد المنزل بالطاقة والمياه والهواء النقي. ويتم تصميم الشاسي ليتناسب مع أشكال مختلفة للمنازل التي يتم تشييدها.
يقول مـاين: ''الامكانات الهائلة لمبادرة Make It Right اتضحت لنا فوراً: كيف نعيد إحياء الحي التاسع على رغم حالته الايكولوجية المحفوفة بالمخاطر؟ فواقع ارتفاع مستويات المياه يشكل تهديداً خطيراً للمدن الساحلية في أنحاء العالم، وهذه التداعيات البيئية تتطلب حلولاً جذرية. استجابة لذلك، طورنا منزلاً متكاملاً مساحته 93 متراً مربعاً، وهو مبتكر تقنياً من حيث عامل السلامة ـ أي قدرته على الطفو ـ اضافة الى استدامته وانتاجه على نطاق واسع وطريقة تجميعه".
منزل مورفوسيز العائم هو الأول الذي يرخص له في الولايات المتحدة. لكن هذه التكنولوجيا طوِّرت في هولندا، وهي قيد الاستعمال هناك، حيث يعمل المهندسون المعماريون والمطورون العقاريون لتلبية طلب متزايد على المساكن الآمنة في مواجهة ارتفاع مستويات البحار المرتبط بتغير المناخ.
وقال أستاذ العمارة والتصميم المدني في جامعة كاليفورنيا هيتوشي أبي: ''كان طلابنا متعطشين لانتهاز الفرصة التي يتيحها هذا المشروع الفريد بغية تطبيق أبحاثهم وتصاميمهم على مشكلة عالمية حقيقية: بناء منازل قوية التحمل ومستدامة لمجتمعات تبتليها الفيضانات. ويثبت نجاحنا قيمة الأبحاث التطبيقية التي يمكن أن تغير منهجيات عمل الطلاب والأساتذة والخبراء".
 
مميزات بيئية للمنزل العائم
يشكل المنزل العائم نموذجاً ابداعيـاً لمنـازل قويـة التحمل يبلغ استهلاكهـا السنـوي الصافي من الطاقـة صفـراً. والنظم ذات الأداء العالي تحافظ على استدامـة احتياجـات المنـزل من الطاقـة والهـواء والمـاء وتقلل من استهـلاك الموارد.
توليد الطاقة الشمسية: على السطح لاقطات شمسية تولد كل الطاقة التي يحتاج اليها المنزل، ما يجعل استهلاكه السنوي من الطاقة ''صفراً صافياً''. ويضم الشاسي نظماً كهربائية لتخزين الطاقة الشمسية وتحويلها للاستعمال اليومي، ومد الشبكة العامة بالفائض خلال أشهر الخريف والربيع المعتدلة.
تجميع مياه المطار: السطح المقعر المنحدر يجمع مياه الأمطار ويحولها الى صهاريج مبيتة في الشاسي، حيث تصفّى وتخزن للاستعمال اليومي
النظم الكفوءة: بما في ذلك تمديدات المـاء ذات الدفق المنخفض، والأجهـزة التي تستهلك قليلاً من الطاقة، والنوافذ ذات الأداء العالي، والألواح الانشائية والجدران والسطح المعزولة جيداً، تقلل استهلاك المياه والطاقة الى حدّ بعيد وتخفض الكلفة المتوجبة على المالك طوال دورة حياة منزله.
تدفئة وتبريد بحرارة جوف الأرض: يتولى نظام آلي تدفئة الهواء وتبريده بواسطة مضخة تسحب الحرارة من جوف الأرض، ما يؤدي الى تكييف الهواء طبيعياً وتقليل الطاقة اللازمة لتبريد المنزل صيفاً وتدفئته شتاء.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.