Friday 07 Oct 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
الكويت - "البيئة والتنمية" اجتماع تشاوري حول تقرير «أفد» عن الأمن الغذائي  
تموز-آب /يوليو-أغسطس 2014 / عدد 196-197
 استضاف الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الاجتماع التشاوري للمنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) حول الأمن الغذائي في الدول العربية، في إطار متابعة إعداد التقرير السنوي السابع للمنتدى. وحضر الاجتماع، الذي عقد في 21 و22 أيار (مايو)، أربعون خبيراً بمن فيهم محررو التقرير ومؤلفو فصوله.
خُصص الاجتماع لبحث مسودات التقرير تمهيداً لإعداده بصيغته النهائية، التي من المزمع عرضها ومناقشتها في المؤتمر السنوي السابع للمنتدى الذي يعقد في العاصمة الأردنية عمّان في 26 و27 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. ويأتي هذا التقرير حول تحديات الأمن الغذائي بعد ستة تقارير حول وضع البيئة العربية أصدرها «أفد» منذ العام 2008، بحثت في أثر تغير المناخ والإدارة المستدامة للمياه والطاقة والاقتصاد الأخضر والبصمة البيئية في البلدان العربية. وتعتبر هذه التقارير من أبرز المصادر الموثوقة والمستقلة بشأن القضايا البيئية في المنطقة.
افتتح الاجتماع مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية عبدالوهاب البدر، مرحباً بالحضور ومنوهاً بالعمل الجاد الذي يقوم به المنتدى لتوفير معلومات وتحليلات قائمة على أسس علمية، تساهم في تحديد خيارات تكفل النمو الاقتصادي مع أخذ البعدين الاجتماعي والبيئي في الاعتبار. وشدد على أهمية موضوع الأمن الغذائي الذي يطرحه التقرير الجديد للمنتدى، مشيراً إلى أن أزمة الغذاء في السنوات الأخيرة والارتفاع غير المسبوق في أسعار الغذاء، مع ما صاحبهما من قيود على التصدير فرضتها بعض الدول المنتجة للغذاء، تستوجب البحث عن ضمان مصادر غذاء يمكن الاعتماد عليها. وأوضح أن الصندوق الكويتي للتنمية يولي مسألة الإنتاج الغذائي أهمية كبرى في المشاريع التي يدعمها.
وشكر أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية نجيب صعب الصندوق الكويتي لاستضافته الاجتماع ، موضحاً أن التعاون معه ليس وليد صدفة، بل هو نتيجة تقارب في الأهداف، إذ إن الصندوق يحرص على المحافظة على البيئة في برامجه ومشاريعه التي يساهم في تمويلها، كما يحرص على استدامة تلك المشاريع. وأوضح صعب: «أن تقرير «أفد» حول الأمن الغذائي يهدف إلى دراسة أفضل السبل لتعزيز قدرة الموارد الطبيعية المتوافرة في المنطقة العربية على مواجهة الطلب المتزايد على الغذاء، وفرص تحقيق الاكتفاء الغذائي الذاتي، في ضوء انعكاسات النمو السكاني وتغير المناخ. وأضاف أن التقرير «يسعى الى تحديد البدائل التي تمتلكها الدول العربية لتعزيز الأمن الغذائي ودور التعاون الإقليمي في تحسين إمدادات الغذاء، في منطقة ما زالت تستورد معظم احتياجاتها لكثير من المنتجات الغذائية الأساسية، ما يعرّض أمنها الغذائي للخطر».
مناقشة فصول التقرير
قام الدكتور عبدالكريم صادق، المحرر المشارك والخبير الاقتصادي في الصندوق الكويتي، بعرض مسودة الفصل المخصص لوضع الأمن الغذائي والموارد الزراعية في البلدان العربية. فقدم بيانات وتحليلات حول الإنتاج الزراعي المحلي وحجم المنتجات الغذائية المستوردة، وشرح توزيع موارد المياه والأراضي الزراعية في المنطقة. وخَلُص إلى مقترحات حول مواجهة المعوقات التي تفرضها محدودية المياه والأراضي الصالحة للزراعة، بما فيها التعاون الإقليمي في توزيع الزراعات وفق خصائصها، والاستغلال الأمثل للموارد الزراعية بما لا يتعارض مع تجديد طاقاتها الطبيعية واستدامتها.
وكان موضوع الفصل الذي قدمه الدكتور محمود الصلح, المحرر المشارك للتقرير ومدير عام المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)،  دور العلم والتكنولوجيا في تحسين الأمن المائي والغذائي . فقد ناقش الفصل وضع البحث العلمي الزراعي في الدول العربية، مبيناً كيف يمكن للتكنولوجيات الملائمة والابتكار أن ترفع من إنتاجية المحاصيل وأن تحسّن من كفاءة استخدام الأراضي والمياه. وقدم نماذج لما تقوم به «إيكاردا» في هذا المجال، مشدّداً على ضرورة دعم البحث العلمي الزراعي لتطوير تقنيات زراعية ملائمة لأوضاع المنطقة، خاصة الجفاف والحرارة والملوحة.
وقدمت الدكتورة سامية المرصفاوي، مديرة المعمل المركزي للمناخ الزراعي، مسودة الفصل الذي أعده وزير الزراعة في مصر  الدكتور أيمن أبوحديد  حول أثر تغيّر المناخ على الموارد الزراعية. فبيّنت أن الآثار المتوقعة ستؤدي إلى نقص امدادات المياه في المنطقة العربية إلى النصف في نهاية القرن الحالي، مما يستدعي استنباط حلول بديلة لاستمرار إنتاج الغذاء بمياه أقل وفي ظروف مناخية قاسية. وعرض الفصل مجموعة من المعالجات الممكنة، بما فيها كفاءة استخدام مياه الريّ وتطوير أصناف من المحاصيل تحتاج إلى مياه أقل وتتحمل الحرارة والملوحة. وشاركها في التقديم الدكتور إبراهيم عبدالجليل، أستاذ كرسي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للعلوم البيئية في جامعة الخليج العربي في البحرين.
وعرض الدكتور كامل شديد، مساعد مدير عام «إيكاردا»، مع مجموعة من خبراء المركز، مسودة الفصل الذي أعده حول مساهمة صغار المزارعين في الأمن الغذائي. فأوضح أن صغار المزارعين في المنطقة العربية يعتمدون في غالب الأحيان على الأمطار لري محاصيلهم، وشدد على ضرورة دعمهم لتطوير أساليب أكثر جدوى لتحسين الإنتاجية ونوعية الانتاج بما يساهم في تحقيق الأمن الغذائي على مستويات أفضل.
أما الفصل الذي أعده الدكتور نديم خوري، نائب الأمين التنفيذي لـ «اسكوا»، فتناول تطوير سلاسل إنتاج الغذاء وتوزيعه في المنطقة العربية. وتطرق إلى أهمية توفّر الغذاء وإمكانات توزيعه من مصادر انتاجه مروراً بوسائل إيصاله إلى مستهلكيه. إذ تعتبر المنظومة بكاملها سلسلة مترابطة، تتطلب إدارتها وجود بنى تحتية وأنظمة تؤمن وصول الغذاء من المنتج الى المستهلك بطريقة سليمة، خاصة أن العالم العربي يواجه معوقات كثيرة في هذا المجال.
وقدم الدكتور شادي حمادة، رئيس دائرة الإنتاج الحيواني في كلية الزراعة في الجامعة الأميركية في بيروت، فصلاً حول تربية القطعان الحيوانية وإنتاج اللحوم. وأوضح أن العالم العربي من أكبر مستوردي اللحوم والقطعان في العالم، بينما تملك المنطقة إمكانات كبيرة لتطوير هذا القطاع وتنمية الإنتاج المحلي. وركّز على استخدام التكنولوجيات الحديثة لدعم صغار المزارعين ومشاريع الإنتاج الحيواني الكبرى على حد سواء، مع ضرورة التعاون الإقليمي.
وتحدث الدكتور علي الطخيس من لجنة المياه في مجلس الشورى السعودي، والدكتور وليد زباري رئيس برنامج المياه في جامعة الخليج العربي في البحرين، والدكتور سيمون بيرسون مستشار هيئة البيئة في أبوظبي، والدكتور خالد الرويس مدير كرسي الملك عبدالـله للأمن الغذائي في جامعة الملك سعود في الرياض, عن تحديات الأمن الغذائي في دول الخليج العربية . ومن المواضيع الأخرى التي ناقشها الاجتماع الخطة الخضراء في المغرب، وتحسين الاكتفاء الذاتي بالقمح في سورية، وتحسين إنتاجية الغذاء في البادية الأردنية.
ويعكف محررو التقرير ومؤلفو فصوله على إجراء التعديلات وفقاً لمناقشات الاجتماعات التشاورية، تمهيداً لإعداد التقرير في صيغته النهائية بعنوان «الأمن الغذائي في البلدان العربية: التحديات والتوقعات». وسيقدم التقرير إلى المؤتمر السنوي السابع للمنتدى العربي للبيئة والتنمية، الذي يعقد في العاصمة الأردنية عمّان في 26 و27 تشرين الثاني (نوفمبر)، بمشاركة كبار المسؤولين ورؤساء المنظمات الإقليمية والدولية والخبراء.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.