Friday 01 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
كيونغ لاه (طوكيو) فيلق الانتحار  
ايلول 2011 / عدد 162

جلس ثلاثة متقاعدين داخل غرفة ضيقة في مبنى متواضع في طوكيو، مكبِّين على كومبيوتراتهم وهواتفهم النقالة. كأنما هم لجنة تخطيط لمأدبة عشاء، لا قادة فريق من 250 عضواً يحاول تنظيف أحد أسوأ الانصهارات النووية في التاريخ.

 

ما يأمل ياسوتيرو يامادا (72 عاماً) أن يفعله «فيلق القدامى المهرة» الذي يرأسه هو المساعدة في إنهاء محنة محطة فوكوشيما النووية.

 

تدَّعي المجموعة المكونة من متقاعدين تجاوزت أعمارهم الستين عاماً أنها مهيأة، دون سواها، للعمل في المحطة الملوثة بالاشعاع، لأن خلايا شخص متقدم في السن تنقسم بشكل أبطأ من شخص أصغر سناً. قال يامادا لمراسل CNN : «يجب أن نعمل بدلاً منهم»، مشيراً الى نحو 1000 عامل في المحطة النووية.

 

يامادا مهندس سابق في شركة «سوميتومو» للصناعات المعدنية، ولديه عقود من الخبرة. وهو نجا من سرطان أصيب به، وقال إنه يقدر حياته، لكنه يريد أن يصنع صنيعاً نافعاً خلال ما تبقى من سنين عمره.

 

تدفقت اتصالات المراسلين الصحافيين منذ أعلن يامادا عن وجود مجموعته. والسبب أن غوشي هوسونو، المستشار الخاص لرئيس الوزراء الياباني بشأن الأزمة النووية، لقبهم «فيلق الانتحار». وخلال مؤتمر صحافي، قال هوسونو إن الحكومة ممتنَّة للعرض، لكنها ليست بحاجة ملحة الى المتطوعين المسنين.

 

وأبدى ماساكي تاكاهاشي (65 عاماً) انزعاجه من التسمية التي أطلقها هوسونو على فريقه، وقال: «ليتوقفوا عن تسميتنا فيلق الانتحار أو كاميكازي. نحن لا نفعل شيئاً خاصاً. ببساطة، أعتقد أن علي القيام بعمل ما، ولا يمكنني أن أدع الشباب وحدهم يقومون به».

 

يقوم تاكاهاشي بتسجيل أسماء المانحين والمتطوعين. وقال إن هناك أكثر من 900 جهة مانحة و250 متقاعداً أقوياء البنية يريدون ارتداء البذلات البيضاء المقاومة للاشعاع ودخول أرض المحطة. وتختلف الأسباب التي دفعتهم الى التطوع، ولكن لا تحدو أياً منهم رغبة في الموت.

 

تقول كازوكو ساساكي (69 عاماً)، التي شاركت في تأسيس المجموعـة، إن أسباباً شخصيـة عـديدة جعلتها تريد العمل في المحطة. «جيلي، هذا الجيل القديم، شجع قيام المحطات النووية. وإذا لم نتحمل نحن المسؤولية، فمن يتحملها؟» لكن ساساكي واقعية أيضاً بشأن الأخطار التي يقبل شخص مسن التعرض لها بدلاً من شخص أصغر سناً: «عندما كنا صغاراً، لم نفكر في الموت. لكن الموت يصبح مألوفاً عندما نكبر. لدينا شعور بأن الموت ينتظرنا. هذا لا يعني أنني أريد أن أموت، لكننا نصبح أقل خوفاً من الموت عندما نكبر».

 

وتلفت ساساكي الى أن امرأة في الثلاثين اذا تعرضت للاشعاع في المحطة المنكوبة قد تصاب بالسرطان في سن الخامسة والثلاثين أو الأربعين. أما هي، فستكون في الخامسة والسبعين أو في الثمانين حين يصيبها السرطان نتيجة الإشعاع، وقد تصاب بالسرطان على أية حال.

 

وقد أعـربت شركة طوكيـو للطاقـة الكهربائية، التي تملك المحطـة النووية، عن امتنانهـا لعرض مجموعـة المتقاعدين، مؤكدة أن لديهـا ما يكفي من العمـال لاحتواء الأزمة.

 

لكن اذا كان هيكارو تاغاوا يمثل أي دلالة، فان المحطة تواجه مشكلة في اجتذاب الموظفين للعمل فيها. كان تاغاوا عاملاً موقتاً في المحطة، يسكن على بعد كيلومترات قليلة منها في منطقة هي الآن منطقة إخلاء إلزامي. قال: «لا شيء يجعلني أعود الى العمل هناك. لدي طفلان، ومستويات الاشعاع خطرة جداً».

 

أما هوسونو، الذي أطلق على مجموعة المتطوعين المسنين تسمية «فيلق الانتحار»، فيبدو الآن أقل مقاومة للفكرة، إذ قال: «التقيت قائد المجموعة وتناقشنا، ونحن نبحث عن خطوة عملية ممكنة». وأما يامادا، فقال بعد لقائه هوسونو إن مجموعته ستبدأ العمل في المحطة قريباً، والسبب بسيط: «إنهم بحاجة إلينا».

 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
محاد بن أحمد المعشني (مسقط) الجبل الأخضر
زياد موسى ملح من بحيرة العسل
واشنطن ـ «البيئة والتنمية» سكان المدن يستنزفون غابات العالم
واشنطن ـ «البيئة والتنمية» أرقام قياسية في الاستهلاك
تحسين يقين وعبد الحكيم أبو جاموس وثائر فقوسة (الضفة الغربية) حرب الأشعة الإسرائيلية
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.