Wednesday 10 Aug 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
حرج إهدن محمية عالمي في شمال لبنان  
كانون الأول (ديسمبر) 2002 / عدد 57
 ريكاردوس الهبر وميرنا سمعان
يجثم حرج إهدن على المنحدرات العليا لسلسلة الجبال الغربية في شمال لبنان. وقد أعلن منطقة محمية على مساحة حوالى 1100 هكتار، تقع ضمنها غابات الأرز والشوح والصنوبر والعفص. وفيه خمائل ومروج ونجود تنمو فيها الشجيرات والجنبات والأجمات، ومنحدرات وتلول تتفاوت بين الأراضي المعشبة والحقول الصخرة والسهوب.
تبعد المحمية مسافة 3,5 كيلومترات شمال شرق بلدة اهدن، التي ترتفع 1500 متر عن سطح البحر وتبعد 100 كيلومتر عن العاصمة بيروت و35 كيلومتراً عن طرابلس. وهي تتعرض لرياح التي تهب من الغرب وشمال الغرب معظم أيام السنة، بتردد يبلغ 300 ساعة في الألف. أما الكتلة الهوائية الشمالية الغربية، التي تؤثر بمنطقة المحمية ابتداء من شهر تموز (يوليو)، فتهب عبر الممر الهوائي المنفتح بين منطقتين ثابتتين من الضغط الجوي المنخفض، واحدة فوق سورية والاخرى فوق قبرص. وبين تشرين الأول (اكتوبر) وأيار (مايو) من كل سنة تهب على المحمية وأعالي شمال لبنان رياح قارية سيبيرية من الشمال الشرقي.
تراوح رطوبة الهواء في حرج إهدن بين 55% صيفاً و75% شتاء. ويبلغ معدل الحرارة 10 درجات مئوية، بفارق 20 درجة بين متوسط الحرارة في آب (أغسطس) ومتوسطها في شباط (فبراير). وتهطل الامطار المحمية بمعدل 1050 مليمتراً سنوياً. وتتساقط الثلوج على مدى خمسين يوماً، فتغطي أكثر من نصف أراضيها لمدة 95 يوماً في السنة. وتتعرض المحمية للصقيع نحو 85 يوماً، معظمها بين كانون الثاني (يناير) وآذار (مارس).
موائل أزلية وكائنات نادرة
يكتسب حرج إهدن أهمية عالمية لأسباب عديدة. فهو تجمع فريد لمجموعات شجرية قديمة التواجد والتفاعل، بينها كافة فصائل الصنوبريات مختلطة مع أنواع عديدة من الاشجار العريضة الاوراق المتساقطة أو الدائمة الخضرة، وجميعها في منطقة مناخية ـ نباتية متميزة. كما أنه موطن طبيعي نادر لتركيبة متوازنة من النباتات والحيوانات المحلية، مشكلاً احتياطياً فريداً من تنوع الكائنات البرية في هذا الجزء من القارة.
وحرج إهدن هو أحد الشواهد الاخيرة على الطراز البدئي لغابات لبنان الطبيعية القديمة. وهذا يعطيه أهمية خاصة كأحد أكبر المواقع الطبيعية لأشجار أرز لبنان. ففيه آلاف النماذج الأنيقة النمو، المختلطة بأنواع عديدة من الأشجار كاللزاب والعرعر والقيقب والدردار والعذر والتفاح البري والغُبيراء وخوخ الدب. أما الشجيرات الخفيضة المتواجدة مع الاشجار فتشكل مزيجاً من الاصناف النادرة أو المستوطنة، كمخلب عقاب الارز ومخلب عقاب صوفر ودحريج لبنان والورد الغروي وغملول لبنان.
يشتهر حرج إهدن عالمياً بأنه آخر موطن طبيعي جنوب النصف الشمالي للكرة الارضية لنمو أشجار الشوح الرشيقة القوام، والمتعايشة مع ثروة نباتية ضخمة تحتوي على 40 نوعاً آخر من الأشجار، بالاضافة الى عشرات الأنواع من الشجيرات التي تغني المحمية بظروف حياتية مختلفة لآلاف أنواع النباتات والحيوانات. وتشكل شقوق الصخور والينابيع والجداول وغياض الاشجار والممرات الضيقة والدروب القديمة جنة مكتظة بأكثر من 1045 نوعاً من النباتات المزهرة. وهذا الأمر جعل من حرج إهدن محجة لعلماء النبات عبر 350 سنة منصرمة، أسفرت عن اكتشاف وتسمية أنواع من الأزهار البرية التي لا ينمو بعضها الا في لبنان، مثل بنفسج لبنان، وبعضها لا ينمو الا في حرج إهدن، مثل مخلب عقاب إهدن. والحرج مأوى لعدد كبير من أنواع الأزهار البرية النادرة والمهددة بالانقراض، تضم 115 نوعاً مستوطناً، بينها 70 نوعاً أعطي علمياً اسم لبنان، مثل "حليب طير لبنان" و"نجمة ربيع لبنان" و"قصر نحل لبنان"، و22 نوعاً أعطيت أسماء مواقع لبنانية، مثل "مخلب عقاب صوفر" و"سَلْسَفي المكمل" و"قيقب حرمون".
كنز دفين
ويقدم حرج إهدن ظروف عيش مناسبة لآلاف الأنواع من الكائنات اللافقارية، بفضل غنى وتنوع قاعدته الغذائية النباتية. فكل نوع من الاشجار والشجيرات والاعشاب والأزهار يؤوي حصراً أنواعاً خاصة من تلك الحيوانات الصغيرة. وحرج إهدن هو الملجأ الطبيعي لأعداد كبيرة من فراشات المناطق المرتفعة النادرة، مثل "فراشة باسّون" المكتشفة حديثاً والتي لا تعيش الا في لبنان. كذلك يؤمن ظروفاً مثالية حيث تجد مئات الحشرات النافعة موئلاً مناسباً. وينمو فيه أكثر من مئة نوع من النباتات المُعَسلة والرحيقية، مما يجعل من فسحاته المشمسة جنة لأنواع عديدة من النحل البري ولمئات من أنواع الكائنات المعسلة.
التنوع الجغرافي، وغنى المساكن الطبيعية، ووفرة الاماكن الصالحة للتعشيش، والتنوع الكبير في المأكل والملجأ، جعل من حرج إهدن ملاذاً للطيور وموقعاً دولياً حيوياً للحفاظ على الثروة الطائرة. فعلى مدار السنة، يعج بكافة أنواع الطيور الساكنة والمهاجرة والمعششة ربيعاً وصيفاً والزائرة شتاءً. وكثير منها مهدد بالانقراض ومحمي دولياً، مثل ملك العقبان ونسر البادية والنسر الذهبي والعوسق والباشق والشاهين وعقاب النحل والبيدق والابلق العربي والنقشارة الخضراء وهازجة الشجر والدُخّلة الرأساء وجميع أنواع النعّار.
ويؤمن حرج إهدن أحد الملاجئ الاخيرة للثدييّات المستوطنة والمهددة جدياً بالانقراض، ومنها النيص والقنفذ والسنجاب وابن آوى وابن عرس والغرير والسنّور والطبسون والارنب البري والقدّاد وعكبر الحقل والزبابة والخفاش.
يعتبر علماء الطبيعة أن حرج إهدن مورد علمي وثقافي وجمالي وسياحي فريد. وهو تراث ومتحف طبيعي وطني لا مثيل له، حيث ما زالت تعيش مختلف كائنات الغابات الغابرة المستوطنة، والتي تضم بعض أندر المخلوقات المتأقلمة في بيئة جبلية مرتفعة. لذلك هو بمثابة كنز دفين للبنان وللمنطقة، لأنه يختزن معلومات علمية فائقة الاهمية حول أنواع الحياة البرية في الغابة الاصلية، وحول علم اجتماع النبات ودينامية علاقات الكائنات وتطور النظم الطبيعية.
وحرج إهدن مخزن وطني طبيعي لبذور مئات الأنواع من النباتات البرية التي ما برحت تجمع وتؤصل معلومات وراثية نادرة منذ ملايين السنين. كما أنه مستودع طبيعي أخير لبذور ولشتول أنواع عديدة من الأشجار والشجيرات المستوطنة، التي لا بد من الاستعانة بها لانجاح أية عملية إعادة تحريج مستقبلية لمناطق لبنانية ذات ظروف بيئية كامنة مماثلة.
الدكتور ريكاردوس الهبر باحث ايكولوجي والدكتورة ميرنا سمعان اختصاصية بعلم أجناس النبات.
 
كادر
متطلبات الحماية والادارة والتنمية في حرج إهدن
بناء على مقدمة علمية تشرح أهمية حرج اهدن الوطنية والعالمية، وطلب بالحماية الرسمية، ومشروع قانون باعلان حرج اهدن محمية طبيعية، أعدتها وتقدمت بها جمعية أصدقاء الطبيعة، صادق مجلس النواب اللبناني على مشروع القانون رقم 121، بتاريخ 9 آذار (مارس) 1992، الذي يعلن انشاء "محمية حرج اهدن الطبيعية".
ينص القانون على البنود التالية لحماية حرج إهدن:
- يمنع قطع وتصنيع أي من الأشجار والشجيرات على مختلف أنواعها.
- يمنع دخول المواشي الى أراضي المحمية.
- يمنع رفع أي حاصل من حاصلات المحمية، كاستخراج أو نزع الحجارة أو الرمل او المعدن أو المياه أو التراب أو العشب أو الازهار أو الكلأ أو الاوراق الخضراء او الاسمدة الطبيعية من أرض الحرج، والبلوط والبذور المختلفة والاثمار الاخرى وسائر حاصلات أو محتويات المحمية، الا لغاية البحث العلمي الذي يهدف الى تحسين ايكولوجية المحمية.
- يمنع القيام بأي عمل أو تصرف يخل بتوازن المحمية الطبيعية.
- يمنع اشعال النار وحرق الاعشاب وغيرها من النبات أو النفايات الطبيعية المتواجدة في المحمية، وكذلك على أقل من 500 متر من حدودها.
- يمنع الصيد البري في أراضي المحمية أو ضمن مسافة أقل من 500 متر من حدودها.
- يمنع التركن والتخييم في أراضي المحمية، وكل عمل آخر يضر بها أو يشوه المناظر الطبيعية أو يتلف مواردها.
- يطبق في نطاق المحمية كل نص قانوني مستقبلي وكل الاتفاقات الدولية المرعية الاجراء التي تشدد على حماية البيئة والثروة الحرجية والطبيعية الجمالية.
تحتاج خطط ادارة المحمية وتنميتها الى دراسات حقلية وأبحاث متكاملة وعملية لايجاد أساليب ملائمة للحماية، ومنها:
- القيام بمسح كامل للموارد الطبيعية في المحمية وحفظ بيانات بموجوداتها النباتية والحيوانية.
- العمل على إدامة القيمة الطبيعية للمحمية بكاملها ولمختلف عناصرها ذات الاهمية العلمية الفائقة.
- التخطيط لاعادة التأهيل وزراعة الاجزاء المعرّاة سابقاً مع الاحتفاظ بفسحات وممرات مناسبة.
- تعزيز تنوع المَواطن ووفرة الحياة البرية من خلال: تخصيص فرجات وفسحات وافية، وتشجيع التجدد الطبيعي، وزراعة الاشجار العريضة الاوراق والشجيرات المناسبة، والاكثار من نمو الجنبات الفاصلة لتشجيع سكنى الطيور.
- انشاء مركز محلي دائم لتعزيز البحث العلمي والتثقيف والاستمتاع الشعبي والسياحة، ولاظهار أهمية المحافظة على الطبيعة ودورها في المناطق الناشطة.
- اعداد مرشدين متخصصين ومرافقين مؤهلين لجعل زيارات المحمية أكثر تثقيفاً.
- تأسيس مشتل حديث مجهز لاستنبات أعداد كبيرة من شتول نباتات المحمية المستوطنة والنادرة.
- صيانة أجزاء من شبكة الممرات الموجودة وتخطيط مسالك جديدة لتعزيز فعالية وسلامة الزيارات العامة.
- تأمين الدعم المادي اللازم من خلال الهبات ومنح الابحاث التي تسمح بتحقيق ادارة فاعلة للحماية وتساعد في انجاح خطط تنمية المحمية.
خريف حرج اهدن
غابة حرج اهدن المختلطة
الزاب
بلورية الصخور ويبدو خبز القعق الى اليسار
ربيع حرج اهدن
فطر المجنون
فطر المرج
فطر الأغصان
فطر العروس
حامل لقاح الأزر
حامل بذار الأرز
اللبنى
سحلية النحل
رنبق لبنان
خوخ الدب
بومة
يرقة فراشة النمر
نيص
هدهد في حرج اهدن
عوسق
عقاب
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.