Thursday 26 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
داميان كارينغتون (روتردام) خيارات الوقود الحيوي من المطمر الى السيارة  
نيسان (أبريل) 2013 / عدد 181
 ما الخطأ في تحويل النفايات الى طاقة منخفضة الكربون، تحل مكان النفط وانبعاثاته المسببة للاحتباس الحراري؟ هذا ما تطمح اليه الصناعة، التي ترى أن النفايات المنزلية والمكتبية ستكون مصدراً لوقود حيوي يبشر بنجاح كبير. وهذا يزيد إمكانية "التنقيب" في مواقع المطامر، كما يحصل في بعض الأماكن، لكن جمع النفايات قبل طمرها هو الخيار الأول.
هذا ما تم تداوله في مؤتمر "الأسواق العالمية للوقود الحيوي" الذي عقد السنة الماضية في روتردام في هولندا. ففي استطلاع شمل أكثر من مئة صناعي، طُلب من هؤلاء أن يختاروا مصدر "الجيل المقبل" من الوقود الحيوي، أي غير المنتج من محاصيل غذائية كالذرة وقصب السكر، الذي يبشر بأكبر نجاح في هذه الفترة. وكانت النتائج معبرة، اذ نسمع كثيراً عن الاخفاقات الذريعة لكثير من أنواع الوقود الحيوي الحالية التي يتم إنتاجها بتحويل المحاصل الغذائية الى وقود، ولا نسمع إلا قليلاً عن كيفية استجابة منتجي الوقود الحيوي لهذا الانتقاد.
اختار 26 في المئة ممن شملهم الاستطلاع النفايات البلدية الصلبة كأفضل مصدر للوقود الحيوي. تلاهم 24 في المئة اختاروا محاصيل غير غذائية مثل الجاتروفا والأعشاب كالدخن. وللمحاصيل غير الغذائية مشاكلها طبعاً، إذ لا يجوز أن تقلص زراعتها من حصة المحاصيل الغذائية، أو أن "تغتصب" أراضي السكان المحليين ومياههم كما يحدث في تنزانيا مثلاً.
وحصلت الطحالب على دعم كبير نسبته 21 في المئة. وقال لي أوليفييه ماسي، رئيس استراتيجية الوقود الحيوي في "بريتش بتروليوم"، إن الطحالب ما زالت في مرحلة مبكرة جداً، وإن شركته تستثمر بدلاً من ذلك في الوقود الحيوي المنتج من قصب السكر في البرازيل والوقود الحيوي السيلولوزي المنتج من الأعشاب في الولايات المتحدة. أما "إكسون موبيل" فتراهن على الطحالب.
واعتبر 16 في المئة من الصناعيين الذين شملهم الاستطلاع أن المواد السيلولوزية هي الأفضل. وفي هذا المجال، أخبرني كريستيان مورغن، المدير العام لمصنع إنبيكون في الدنمارك الذي يعتبر الأكبر في العالم، أن المصنع يأخذ قش القمح لقيماً يصنع منه وقود الايثانول، الذي يتم مزجه بالبنزين ويباع حالياً في أكثر من مئة محطة. كما تُصنع من البقايا حبيبات تحرق بدل الفحم في محطات توليد الكهرباء، فضلاً عن «دبس» يتم تحويله الى غاز بعملية الهضم اللاهوائي.
وفي إشارة الى مدى التطور المبكر لهذا الجيل الثاني من أنواع الوقود الحيوي، أوضح مورغن أن المصنع الذي تم تصميمه كنموذج تجريبي للإنتاج  يجب أن يكون أكبر 12 مرة ليكون تجارياً.
لكن مع ضخامة السوق العالمية لوقود النقل السائل، ومع قلة البدائل، سوف يشكل الوقود الحيوي 25 في المئة من جميع أنواع الوقود بحلول سنة 2030، وفق تقديرات المشاركين في المؤتمر. ويرى نصف هؤلاء الصناعيين أن سعر النفط سيكون العامل الأكثر حسماً في تدفق استثمارات الوقود الحيوي خلال السنين العشر المقبلة. ويمكن أن يُحدث ارتفاع سعر النفط طفرة في الوقود الحيوي حتى من دون الدعم الحكومي الذي تحتاجه التكنولوجيات الجديدة عادة كي تنطلق.
مع ذلك، اعتبر ربع الذين شملهم الاستطلاع أن التوجيهات الحكومية هي الأكثر حسماً. وبدا 8 في المئة أكثر تشاؤماً، إذ رأوا أن "الإرث السلبي" للوقود الحيوي القائم على المحاصيل الغذائية سيكون العامل الأهم في الاستثمار، وليس بطريقة جيدة.
هناك أنواع جيدة من الوقود الحيوي، وأنواع سيئة، فلنتابع ما تأتينا به هذه الصناعة.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.