Monday 17 May 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
مقالات
 
جدة ـ "البيئة والتنمية" اختراع سعودي لمعالجة بقع النفط  
شباط (فبراير) 2002 / عدد 47
 تتكرر التسربات النفطية من الناقلات والآبار والأنابيب، متسببة في كوارث برية وبحرية. وقد شهدت السنة الماضية عشرات الحوادث الصغيرة والكبيرة، وانتشار بقع النفط العائمة على مياه البحار، فضلاً عن البحيرات النفطية على اليابسة. والأبحاث جارية في المراكز العلمية حول العالم لابتكار طرق عملية لاستيعاب البقع النفطية ومعالجتها.
وقد أجريت في مختبرات وكالة الوزارة للثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية تجربة لامتصاص بقع الزيت من سطوح مياه الآبار والبحار بواسطة قصاصات ورق معالج بمواد طبيعية. وتتمثل معالجة ورق "الدشت" هذا في خلطه بالماء الى درجة الغليان بعد قصه الى فتات واضافة مواد طبيعية غير سامة يدخل فيها الشمع ولا تضر بالبيئة.
الطريقة الجديدة ابتكرها الباحث السعودي محمد أحمد الديني، الذي سجلها في مركز براءات الاختراع في مصر، كما تقدم لتسجيلها لدى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في الرياض.
وتتلخص التجربة، التي أشرف على إجرائها في مختبر وكالة الوزارة الاختصاصي عادل بن عثمان حكيم مدير ادارة الخدمات المساندة، بما يأتي:
الأدوات والمواد المطلوبة: حوضا بلاستيك سعة 4 ليترات، 200 مليليتر من الزيت الخام أو المستعمل، ميزان حساس 500 غرام، قارورة زجاجية (بيكر) سعة 250 مليليتراً، ملعقة بلاستيك مخرمة، 300 غرام من قصاصات الورق المعالج بمواد طبيعية، ماء عذب من العين وماء من البحر.
خطوات العمل: يعبأ حوضا البلاستيك بـ4 ليترات من ماء العين وماء البحر. يسكب 100 مليليتر من الزيت على سطح الماء في كل حوض. يوزن 50 غراماً من الورق المعالج بالمواد الطبيعية، وينثر على سطح الماء العذب وماء البحر بكميات متساوية. وبعد انتظار 4 دقائق مع التحريك بالملعقة البلاستيكية المخرمة، التي تمثل أمواج البحر الطبيعية، يلاحظ صفاء الماء العادي وماء البحر، كما يلاحظ أن الامتصاص في حوض ماء البحر أسرع منه في حوض الماء العادي. بعد ذلك يرفع الورق المعالج الذي امتص بقع الزيت من كل حوض، ويوزن بالميزان الحساس. ومن فرق الوزنين، النهائي والأولي، يحسب مقدار الزيت الذي تم امتصاصه عن المسطح المائي في كل من الحوضين.
النتائج:
التجربة التي أجريت في مختبرات وكالة الوزارة للثروة المعدنية أظهرت الآتي:
- وزن 100 مليليتر زيت مع القارورة: 212.1 غراماً.
- وزن 100 مليليتر زيت: 93.1 غراماً.
- وزن الورق المعالج بالمواد الطبيعية المنثور في حوض ماء البحر: 49.96 غراماً.
- وزن الورق المعالج بالمواد الطبيعية بعد امتصاص بقعة الزيت في حوض ماء البحر: 262.2 غراماً.
- وزن الزيت الذي امتص من سطح ماء البحر في الحوض الأول، اضافة الى الماء العالق على الورق (وزن الورق المعالج بعد الامتصاص ناقص وزن الورق المعالج قبل الامتصاص):
262.2 49.96 = 212.24 غراماً.
- وزن الورق المعالج بالمواد الطبيعية في حوض ماء العين قبل الامتصاص: 51.41 غراماً.
- وزن الورق المعالج بالمواد الطبيعية في حوض ماء العين بعد الامتصاص: 269 غراماً.
- وزن الزيت الذي امتص من سطح ماء العين في الحوض الثاني، اضافة الى الماء العالق على الورق: 269 51.41 = 217.59 غراماً.
أكثر من 90 في المئة من الزيت المسكوب على سطح الماء تم امتصاصه. أما فرق الوزن فيعود الى ماء عالق على الورق المعالج الذي يمتص الزيت ولا يمتص الماء. وبمجرد وضع الأوراق في وعاء مثقب من الأسفل، يتقاطر منها الماء. واللافت أن هذه الاوراق استطاعت امتصاص ضعفي وزنها من الزيت، حيث أن وزن الزيت هو حوالى 100 غرام، في حين أن وزن المواد الماصة للزيت حوالى 50 غراماً. وتتضاعف نسبة الامتصاص في حال استعمال زيت خفيف.
وورق الدشت المعالج بمواد طبيعية مناسب لامتصاص جميع أنواع الزيوت، بما فيها الزيوت النباتية، ومن كافة السطوح المائية المالحة والعذبة. ويمكن إعادة استخدامه بعد عصره من الزيوت ثلاث مرات كحد أقصى، ثم يتم التخلص منه بالحرق أو الطمر.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
وحيد محمد مفضل (الإسكندرية) حرب الجراد
عمر الحياني (صنعاء) القات في اليمن كارثة بيئية وصحية
رجب سعد السيد شكراً يا حوت
الاسماعيلية - "البيئة والتنمية" قناة السويس الجديدة هدية مصر إلى العالم
بقلم سليمان جاسر الحربش اجتثاث فقر الطاقة
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.