Monday 04 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
سيث هيتنا (لوس أنجلس) الماء عزيز في الصحراء ... حتى في كاليفورنيا  
تشرين الثاني (نوفمبر) 2003 / عدد 68
 في قلب صحراء كاليفورنيا الجنوبية، يتنقل نزلاء منتجع وادي كوتشيلا في زوارق الغندول الى المرافق السياحية المقامة على ضفاف بحيرة اصطناعية. ويتزلج السكان هناك على مياه البحيرة، كما يمارس لاعبو الغولف رياضتهم في أكثر من 100 ملعب حوَّلتها مياه الري الدائمة الى بساط من العشب النضر.
لكن الى متى يبقى ذلك ممكناً؟ هذا السؤال يطرحه كثيرون منذ خفضت الحكومة الأميركية في نيسان (أبريل) الماضي كمية المياه التي يُسمح أن تسحبها ولاية كاليفورنيا من نهر كولورادو، في تطور يجعل مستقبل الوادي، الذي يعتبر منتجعاً سياحياً وقبلة للمتقاعدين على بعد 180 كيلومتراً شرق مدينة لوس أنجلس، موضع شك على المدى البعيد.
ليس أمراً واقعاً
يقول بوفورد كرايتز، عضو مجلس مدينة بالم ديزرت منذ 17 عاماً "انتقلنا من مرحلة العيش المطمئن، في مكان سحري لا تطبق فيه قوانين المياه، الى مرحلة التنبيه بأننا في صحراء كاليفورنيا. لقد عشنا طويلاً في جنة مائية زائفة".
كانت كاليفورنيا على مدى سنوات تستعمل كمية تزيد على حصتها العادلة من نهر كولورادو الذي يجري في سبع ولايات غربية. لكن الجفاف والنهضة الانمائية في الغرب دفعا الحكومة الأميركية في النهاية الى اتخاذ اجراءات مشددة والطلب من مصالح المياه في الولاية ابرام اتفاق لاعادة توزيع المياه. وعندما تعذر الوصول الى اتفاق في نهاية السنة الماضية، خفضت الحكومة حصة الولاية من مياه النهر بنسبة 15 في المئة. وكان معظم التخفيض من نصيب وادي كوتشيلا، حيث قطعت مصلحة المياه الامدادات المائية عن 12 ملعباً للغولف وشركة بناء واحدة على الأقل، وعن البحيرة التي أقيمت وسط مشروع انمائي سكني. كما أن ثمة قانوناً محلياً خاصاً بالمناظر الطبيعية، كان يجري اعداده قبل التخفيضات وأصبح نافذاً في حزيران (يونيو) الماضي، يلزم أصحاب المشاريع العمرانية الجديدة باستعمال كمية من المياه تقل 25 في المئة عن الكميات التي كانت متاحة. وهناك احتمال برفع تسعيرات المياه.
ستيف روبنز، المدير العام لمصلحة المياه في الوادي، يعتبر أن ما حصل "محاولة لندرك أننا نعيش في صحراء، والماء شيء لا نستطيع اعتباره أمراً واقعاً". أما ديف تويد، مدير قسم تطوير الأراضي في نادي تريلوجي الجديد للغولف في لاكوينتا، فيبحث عن الماء ليضمن عدم يباس ملاعبه الخضراء عند وصول تايغر وودز ولاعبي غولف كبار آخرين هذا الخريف للاشتراك في دورة سكينز الشعبية. والنادي هو واحد من عدة نوادٍ ينفق كل منها أكثر من 200 ألف دولار لاستخراج المياه من المخزون الجوفي تحت الملاعب.
لكن حفر الآبار قد لا يكون الحل على المدى البعيد. فالكثير من المنازل والمزارع وملاعب الغولف والمنتجعات الأخرى التي تستخدم مياه الآبار تضخ كميات كبيرة، الى حد جعل بطن الوادي ينخسف أكثر من 2.5 سنتيمتر سنوياً في بعض المواقع. وهذه عملية يمكن أن تتسارع اذا لم تحصل مصلحة المياه على مزيد من مياه نهر كولورادو التي تصبّ عادة على الأرض وتترك لترتشح الى داخل التربة فتغذي الطبقة الجوفية. وهذا قد يدفع المصلحة أيضاً الى فرض قيود أكثر تشدداً على الآبار وعلى الاستهلاك من أجل حماية المخزون.
حلم زائل
الماء الرخيص الثمن والغزير، المسحوب من الطبقات الجوفية، هو الذي حول هذه الصحراء التي وصفها مستكشف القرن التاسع عشر جون ويسلي بويل بأنها "المنطقة الأكثر قفراً في القارة"، الى ربوع يانعة وأحياء فاخرة تزينها الشلالات والبحيرات.
تبلغ مساحة وادي كوتشيلا 777 كيلومتراً مربعاً، وقد ازداد عدد سكانه بنسبة 170 في المئة منذ العام 1980 ليبلغ نحو 350 ألف نسمة. وتشكل ملاعب الغولف المحرك الرئيسي للكثير من أصحاب مشاريع التنمية الذين يقومون ببناء المناطق السكنية في الوادي. فقد ساعدت هذه الرياضة العام الماضي على اجتذاب 3.5 ملايين زائر، ضخّوا في الاقتصاد المحلي نحو بليون دولار.
في حاضرة الغولف العالمية هذه، أصاب تخفيض مياه نهر كولورادو أصحاب الملاعب ومشاريع التنمية بصدمة قاصمة.
من جهة أخرى، يواجه مزارعو الفواكه والخضر، الذين يستهلكون معظم حصة الوادي من مياه نهر كولورادو، أزمة خاصة بهم. فهم سيدفعون 15 مليون دولار خلال خمس سنوات، أي نحو 10 أضعاف الكلفة العادية، لشراء مياه فائضة عن حاجة المزارعين في منطقة بالو فيردي المجاورة. ويأمل المسؤولون أن تتوصل مصلحة المياه في الوادي ومصالح المياه الأخرى في جنوب كاليفورنيا الى اتفاق لتقاسم مياه نهر كولورادو وتأمين كميات كافية للمزارعين ولتعويض النقص في المخزون الجوفي خلال السنوات الخمس والثلاثين المقبلة.
 
ولكن سواء حَظِي الوادي بمزيد من المياه أو لم يحظَ، فمن المستبعد اقامة منتجعات مثل"ديزرت سبرينغز ماريوت" حيث يمتطي النزلاء زوارق الغوندول ليستمتعوا بسهرة من العمر على شاطئ بحيرة اصطناعية مترامية الأطراف.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.