Friday 07 Oct 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
بيروت ـ "البيئة والتنمية" تقارير طلاب لبنان في كتاب الى البلديات  
تموز-آب (يوليو-اوغسطس) 2004 / عدد 76-77
 فازت 23 مدرسة لبنانية وعربية في مسابقة مجلة "البيئة والتنمية" لسنة 2004، وحصلت على جوائز بقيمة تسعة آلاف دولار تسلمتها في احتفال خاص، أعلنت خلاله مؤسسة "أمديست – لبنان" عن دعمها لاصدار كتاب يضم مختارات عن التقارير، وتدريب الطلاب على تقديم مقترحاتهم الى البلديات في مناطقهم.
"استطعتُ، بعد الاطلاع على أعمال أبنائنا في لبنان والأقطار العربية الشقيقة، أن أتحسس واقع البيئة الأليم... فقد وصلت الأمور الى وضع حرج جداً". بهذا الكلام توجه وزير التربية والتعليم العالي في لبنان سمير الجسر الى الجمهور الذي احتشد في قاعة نقابة الصحافة خلال احتفال توزيع جوائز مسابقة "وضع البيئة 2004" التي نظمتها مجلة "البيئة والتنمية" للمدارس، وشارك فيها أكثر من 250 مدرسة من لبنان وسورية والأردن والمغرب ودول عربية أخرى. وحضر الاحتفال حشد من الرسميين وممثلي الجمعيات الأهلية والمنظمات الدولية والأساتذة والطلاب، ورافقه معرض للمسابقات الفائزة.
هنأ الوزير الجسر المدارس الفائزة، منوّهاً بالمشاركة الواسعة في المسابقة حتى في المناطق النائية. وأشاد بجهود مجلة "البيئة والتنمية" في تحفيز الطلاب على العمل البيئي الميداني من خلال مسابقاتها السنوية وبرامجها البيئية التربوية والنوادي البيئية التي ترعاها في مئات المدارس. ونوه بأن "هذه المجلة الرائدة تعمل منذ تأسيسها قبل ثماني سنوات على نشر الوعي البيئي في المنطقة العربية انطلاقاً من لبنان". وأعلن الوزير الجسر في كلمته عن افتتاح اختصاصات بيئية جديدة في التعليم العالي الرسمي ابتداء من السنة الدراسية المقبلة. فقد تم استحداث قسم الصحة البيئية في كلية الصحة العامة في الجامعة اللبنانية، وسيتم اطلاق اختصاصين جديدين في التعليم المهني هما معالجة المياه وتكنولوجيا البيئة.
نقيب الصحافة محمد البعلبكي أشار الى أن "الصحافة عادة تكتب عن الحدث، بينما مجلة البيئة والتنمية تصنعه، من خلال الثورة البيئية التي أطلقتها في المدارس اللبنانية والعربية".
وتكلم رئيس اللجنة التحكيمية للمسابقة الدكتور جورج طعمه، رئيس المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، عن التقارير والملصقات التي أعدتها مجموعات العمل الطلابية، و"كثير منها يمكن اعتباره دراسة حقلية علمية تبنى عليها برامج بيئية هادفة". وأشار الى أن بعض المشاركين جعلوا من تقاريرهم رسالة بثوا فيها بألم شديد ما يعانونه من التعدي على البيئة المحيطة بهم، أو حاولوا معالجة المشاكل وحدهم دون الاطلاع على ما يتبين لسواهم في محيطهم الاجتماعي، أو قدموا ما شاهدوا وحللوا الوقائع دون اللجوء الى دليل يسند موقفهم. وأضاف: "أما الناجحون المجلون، فمنهم من سبق أن غطسوا خلال السنوات الماضية في أعماق المسابقة، ولعلهم تعلموا من أغلاط وقعوا فيها. وهم عززوا ملاحظاتهم بالمستندات والمراجع، وتعاونوا مع أوسع عدد من التلامذة موزعين العمل في ما بينهم، كما خصصت بعض المدارس عدداً من أفراد الهيئة التعليمية للتنسيق وللمساعدة في إعداد التقرير".
وألقى الاستاذ جوزف نهرا كلمة لجنة نوادي البيئة والتنمية. فقال ان "هذه المسابقة دليل عافية وحب وغيرة على بيئتنا وشعور بالخوف والخطر لواقعها والحفاظ عليها بمسؤولية مشتركة".
وأعلن ناشر ورئيس تحرير مجلة "البيئة والتنمية" نجيب صعب أن مؤسسة "أمديست ـ لبنان" قررت دعم المجلة لنشر تقارير طلاب لبنان في كتاب ومساعدتهم في إيصال نتائج استطلاعاتهم ومقترحاتهم البيئية الى مجالس البلديات في مناطقهم، ضمن برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للشفافية والمساءلة.
ووزعت على المدارس الفائزة جوائز نقدية بقيمة ثلاثة آلاف دولار ومجموعات كتب بيئية بقيمة ستة آلاف دولار. وتسلم القائم بأعمال سفارة المملكة المغربية مصطفى بلحاج جائزة ثانوية عبدالكريم الخطابي المغربية. ورعت المسابقة شركة غروهي لتكنولوجيا المياه.
ووزع في الاحتفال تقرير عن وضع البيئة سنة 2004، هو ملخص لاستطلاعات الطلاب نشر في عدد حزيران (يونيو) من "البيئة والتنمية".
من خلال مسابقة "وضع البيئة 2004" قامت فرق من الطلاب والطالبات، معظمهم من المرحلتين المتوسطة والثانوية، وباشراف أساتذة، بجمع المعلومات واعداد التقارير عن الوضع البيئي في مناطقهم. وعززوا تقاريرهم بالصور، وأوردوا مقترحات لحلول ارتأوها في ضوء الواقع. شملت التقارير مواقع الصناعات والمشاغل والملوثات الناجمة عنها، والشواطئ البحرية والانهار ومصادر المياه، والأشجار والغابات والتربة، والنفايات المنزلية، والتمدد العمراني والطرقات والمساحات الخضراء، والمشاكل المتنوعة التي يعاني منها السكان نتيجة التدهور البيئي.
وكانت مجلة "البيئة والتنمية" أطلقت سلسلة مسابقات بيئية مدرسية منذ انشائها سنة 1996، استقطبت أكثر من 400 ألف مشارك من جميع البلدان العربية. وتراوحت مواضيع المسابقات بين "البيئة الأفضل تبدأ بك أنت" و"وضع البيئة" و"المدرسة الصديقة للبيئة" و"الفن صديق البيئة" و"اكتشف الطبيعة". وقد أطلقت هذه المسابقات حركة بيئية ناشطة في المدارس، رافقتها دورات في التربية البيئية نظمتها المجلة، وأنشئت في اطارها مئات النوادي البيئية المدرسية.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.