Friday 07 Oct 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
بيروت – "البيئة والتنمية" استطلاع لقراء "البيئة والتنمية" في 18 بلداً  
أيلول (سبتمبر) 2004 / عدد 78
 بينما يرى 75 في المئة من قراء مجلة "البيئة والتنمية" في الخليج أن وضع البيئة في بلدانهم تحسن خلال السنوات الخمس الأخيرة، يعتقد أكثر من 50 في المئة في دول المشرق (لبنان وسورية والأردن) و40 في المئة في دول شمال افريقيا (تونس، المغرب، الجزائر) أن الوضع ازداد سوءاً.
قراء الامارات يشكلون النسبة الأعلى للذين يعتقدون أن الوضع البيئي أصبح أفضل مما كان عليه (97,6 في المئة)، بينما يأتي قراء لبنان في أقصى الطرف الآخر، إذ يرى 56,3 في المئة منهم أن الوضع يتدهور.
هذه بعض النتائج التي أظهرها استطلاع أجرته مجلة "البيئة والتنمية" مؤخراً بين 500 من قرائها في 18 بلداً، وقامت بتحليل نتائجه المؤسسة العربية للبحوث والدراسات الاستشارية (PARC) العضو في "غالوب انترناشونال".
وأظهر الاستطلاع زيادة عدد القراء بين فئة الذكور الجامعيين تحت سن الأربعين الذين يستخدم معظمهم الكومبيوتر والانترنت. كما أبدت غالبية المشاركين استعدادها للالتزام بتغييرات في العادات الاستهلاكية بغية حماية البيئة والموارد. وتبيّن أن قراء مجلة "البيئة والتنمية" مواظبون على قراءتها، إذ اطلع معظمهم على كل أعداد الشهور الستة السابقة للاستطلاع.
وضع البيئة
اشتمل الجزء الأول من الاستطلاع على أسئلة ذات طابع بيئي من شأنها ان تقيِّم الاهتمامات والتطلعات البيئية للقراء.
وفي ما يتعلق بتقييم وضع البيئة خلال السنوات الخمس الماضية، أجاب 67,4% من العينة الاجمالية التي شملها الاستطلاع أنها أفضل، بينما رأى 29% أنها أصبحت أسوأ. لكن الأرقام تختلف الى درجة معينة في مناطق مختلفة، اذ ان نسبة الذين قالوا أصبحت أفضل ترتفع الى 75,9% في الخليج ومن ثم تنخفض الى 37,5 في لبنان.
ومع ذلك، ولدى سؤال القراء عما اذا كانوا مستعدين للقيام بعمل شخصي لحماية البيئة والحفاظ على مواردها، حتى لو أدى ذلك الى اجراء تغيير في أسلوب معيشتهم، فان غالبية نسبتها 98,6% أجابت بالايجاب.
هذا الالتزام انعكس أيضاً في ان 94,4% قالوا ان للاعتبارات البيئية دوراً في اختيار المنتجات التي يشترونها، كالأدوات الكهربائية والأجهزة الموفرة للطاقة. وهذا يُظهر ازدياداً في وعي قراء المجلة لاتخاذ خيار بيئي.
وظهر هذا الوعي أيضاً في ان 93,4% من العينة الاجمالية قالوا ان الاهتمامات البيئية تلعب أيضاً دوراً رئيسياً في قرارهم حين يشترون سيارة. وقد ارتفع هذا الرقم في المتوسط الى 97,2% في الخليج، بينما بلغ 86,5% في لبنان و90,7% في شمال افريقيا.
تقييم شامل لمجلة "البيئة والتنمية"
في الجزء الثاني من الاستطلاع، طلب من القراء تقييم مجلة "البيئة والتنمية" من حيث المحتوى والشكل والاخراج.
كان تقييم القراء للمجلة بشكل عام منقسماً بين 62,4% قالوا انها جيدة جداً و37,2% قالوا انها جيدة. ومن حيث الاخراج والانتاج، رأى 65,8% من القراء أنها جيدة جداً، بينما قال 33,4% أنها جيدة.
تحليل جمهور قراء "البيئة والتنمية"
أظهر الاستطلاع أن معظم قراء "البيئة والتنمية" يثابرون على قراءتها شهرياً، اذ أن 61,2% قرأوا المجلة كل شهر خلال الأشهر الستة السابقة للاستطلاع. وبالقياس مع أنماط القراءة لمجلات شهرية أخرى، تبين أن قراء "البيئة والتنمية" هم من الأكثر ولاءً لمجلتهم.
الجدول 1 يلقي الضوء على مستوى قراءة أعداد الأشهر الستة، والخمسة، والأربعة، والثلاثة الماضية، والشهرين الماضيين، والشهر الأخير.
يقاس الولاء لمجلة شهرية بعدد الأعداد التي يقرأها كل فرد في جمهور القراء خلال فترة ستة أشهر. ويشكل هذا التقييم عاملاً حاسماً يحدد الفرص المتاحة للاتصال بالاعلانات في المطبوعة.
رواج قراءة "البيئة والتنمية"
لتقييم تأثير احدى المجلات كوسيلة إعلانية، من الضروري معرفة مدى انتشارها.
الجدول التالي يوضح رواج "البيئة والتنمية" في أوساط اجتماعية وديموغرافية واقتصادية متنوعة من الناس.
تركيبة القراء
من الجنسين:
تشهد "البيئة والتنمية" رواجاً لدى القراء الذكور (80%) أكثر منه لدى القارئات الاناث (20%).بينما تصل نسبة القارئات الاناث في لبنا الى نحو 40%، فهي تنخفض في السعودية الى 2,5%.
العمر:
يبدو ان "البيئة والتنمية" تجتذب جميع الأعمار تقريباً مع ميل أكبر الى الأعمار المتوسطة (35 ـ 44 سنة).
مستوى الدخل:
تشهد "البيئة والتنمية" رواجاً واسعاً لدى قراء ينتسبون الى فئات الدخل المتوسط.
التحصيل العلمي:
تصل "البيئة والتنمية" الى قطاع من القراء ذي تحصيل علمي عال جداً، وخصوصاً ممن لديهم شهادة جامعية (89,4%).
وبالنسبة الى اللغات الأجنبية التي يتقنها قراء "البيئة والتنمية"، فان 91,2% منهم يقرأون الانكليزية، و24% يقرأون الفرنسية، بينما يقرأ 9,4% الالمانية ولغات أخرى.
المهنة / الوظيفة
من الواضح ان "البيئة والتنمية" تشهد رواجاً مرتفعاً بين المدراء، يليهم مباشرة الاكاديميون والموظفون في القطاعين العام والخاص.
المنطقة
جغرافياً، يظهر ان "البيئة والتنمية" تصل الى جميع البلدان العربية مع رواج ملحوظ في المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ولبنان.
الصفات المميزة لاسلوب حياة القراء
"البيئة والتنمية" تصل عموماً الى قراء شباب مثقفين يتمتعون بمستوى معيشة من المتوسط وما فوق.
الأدوات الالكترونية:
تبين النتائج بوضوح ان قراء "البيئة والتنمية" يستعملون أحدث الأدوات الالكترونية، كالهاتف النقال 83%، والكومبيوتر الثابت 76,2%، وكاميرا الفيديو 65,2%، وطابعة الكومبيوتر 64,6%، والكاميرا الرقمية 56,8%، وجهاز القرص المدمج (CD) الموسيقي 49,6%، والكاميرا العادية 48,4%، والكومبيوتر النقال 32%.
اضافة الى ذلك، يلاحظ ان 71% من قراء "البيئة والتنمية" الذين يمتلكون جهاز كومبيوتر لديهم اشتراك في الانترنت في المنزل.
السيارات
خاصية هامة أخرى تميز أسلوب المعيشة، تم استبيان قراء "البيئة والتنمية" حولها، هي ملكية السيارات. وقد تبين ان نسبتها عالية بين قراء "البيئة والتنمية"، اذ تبلغ 83% لدى العينة الاجمالية. وترتفع النسبة الى 98,8% في الامارات العربية المتحدة و98,3% في المملكة العربية السعودية، ويبلغ معدلها 68,8% في لبنان و60,5% في بلدان المشرق، وتنخفض الى 53,5% في شمال افريقيا.
وتجدر الاشارة في هذا المقام الى ان 93,4% قالوا ان الاعتبارات البيئية تلعب دوراً رئيسياً في قرارهم لدى شراء سيارة. وقد ارتفع هذا الرقم الى 97,6% في الخليج و90,7% في شمال افريقيا، بينما بلغ في المشرق 89,5% وفي لبنان 86,5%.
المهم أيضاً اختيار الوقود. فهناك غالبية نسبتها 94% تستعمل البنزين الخالي من الرصاص.
السفر بالطائرة
السفر كان أيضاً علامة مميزة لقراء "البيئة والتنمية". فقد أفاد 29,6% انهم سافروا بين مرة و5 مرات في السنة الماضية ضمن الدول العربية، وسافر 30,2% بين 6 مرات و 9 مرات، وسافر 8% أكثر من 10 مرات.
بالنسبة الى السفر خارج الدول العربية، قال 50% انهم سافروا بين مرة و5 مرات في السنة الماضية، وسافر 12,6% بين 6 و9 مرات، وسافر 0,4% أكثر من 10 مرات.
ويبين الاستطلاع أن جميع قراء "البيئة والتنمية" تقريباً ينتسبون الى فئتي الدخل الأعلى المتوسط والدخل الأعلى.
تحليل هذه العينة من قراء "البيئة والتنمية" يبين بوضوح تركيبة مكونة في أغلبيتها من حاملي شهادة جامعية أو أكثر ونسبتهم 89,4%، يليهم بفارق كبير قراء يحملون شهادات ثانوية ونسبتهم 8%.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.