Wednesday 30 Nov 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
الأعداد السابقة - 37 - هذا الشهر
 
 
 
عدد نيسان/أبريل 2001
 
 
 

يحصر البعض موضوع البيئة في السياحة والمناظر الطبيعية، وكأنها مسألة تجميل وترفيه فقط. ويتحدث كثيرون عن البيئة في إطار تنظيف النفايات. ويربطها آخرون بأعمال التشجير وتنسيق الحدائق.

هذه كلها مسائل في صلب البيئة، غير أن الموضوع أوسع وأعمق. فالبيئة تعني أساساً إدارة الموارد الطبيعية، لترشيد استخدامها وتنميتها وليس فقط للتوفير فيها.

هذه تساؤلات تواجهنا كل شهر حين نقرر مواضيع "البيئة والتنمية". فكم من الصفحات نعطي للطبيعة؟ وماذا نخصص للصناعة والتلوث وادارة الموارد؟

ووسط تزايد التعديات على الطبيعة والموارد عبر العالم العربي، تواجهنا كل شهر مشكلة أخرى، هي تحديد الحجم الذي نخصصه للكوارث في مواجهة صفحات المعلومات والمشاريع.

هذا الشهر وصلتنا رسالة من قارئ جزائري، فيها معلومات وصور مخيفة. فهي تتحدث عن رحلات صيد بري يقوم بها زوار من خارج البلد، تتم فيها ممارسات مخزية بحق الطبيعة والحيوان، حيث تُفقا عيون حيوانات نادرة وتُنخز رؤوساها وتُبقر بطونها، لاستخراج أجزاء يعتقد الصيادون وزبائنهم أنها مفيدة لاطالة العمر وقوة الرجال.

ومما جاء في الرسالة: "على مشارف مخيمات الصيادين، وقفنا على درجة كبيرة من التذمر والاستياء لدى عامة المواطنين. وهذا نتيجة طرق صيد الحيوانات والطيور التي لا تمت بصلة لأدنى شروط الصيد كرياضة لها اخلاقيتها وأصولها. ومما يتقزز له أهالي المنطقة الطريقة التي يقدم بها الصيادون الوافدون هدايا للصقور المستعملة في الصيد، اذ يعمدون الى شراء خرفان وجداء لا تتعدى الثلاثة أشهر، ويتم تجميعها وسط "زريبة"، ثم تطلق الصقور لتفقأ أعين الماشية، التي يتم ذبحها في ما بعد وتقدم وليمة للصقور. ولا يتردد الصيادون في البحث عن بيوض طيور نادرة لأخذها معهم الى بلدانهم".

ويبدو أن وراء هذه الممارسات بعض الذين يدّعون الاهتمام بالطبيعة والحيوان، فإذا بهم يفترسون الحيوانات النادرة كطرائد إشباعاً لرغباتهم.

"البيئة والتنمية" ترى أن من واجبها فضح هذه الممارسات، بهدف إيقافها ومعاقبة مرتكبيها.

لذا سنتابع الموضوع ونحقق في تفاصيله للوصول الى تقرير يعلن الحقائق ويبتعد عن الشائعات.

ليست هناك مواضيع محظورة على صحافة البيئة الرصينة.

 
TABLE OF CONTENTS
Volume 6, No. 37 April 2001
9 Turning Oil Revenue into Technology (editorial by Najib Saab)
16 Desertification: A Problem for the Poor (cover story)
22 GIS Applications in the Arab World
26 Lebanese-Syrian Environment Forum: United in Nature and Pollution
34 Oryx in Tunisia
36 Aral Sea: A Man - Made Desert in Central Asia
44 Foot and Mouth World Scare
46 Energy for the Environment of Tomorrow
50 International Environment at a Crucial Junction
58 Quarries Destroying Lebanese Mountains
60 Interview with Elizabeth Dowdeswell Former Executive Director of UNEP
 
Earth Watch, 5 - Environment Forum, 10 - Arab Environment News, 12 - World Environment News, 42 - Environment Market, 56 - Calendar, 57 - Green Library, 60.
 
 
افتتاحية
نجيب صعب تحويل النفط الى تكنولوجيا 
نيسان/أبريل 2001 / عدد 37
على العرب أن يكونوا شركاء في تكنولوجيا البيئة لا مجرد مستهلكين ... المزيد
 
 
 
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.