Sunday 26 Jun 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 11 / 10 تغيُّر المناخ يضرب منطقة البحيرات العظمى
حذّر باحثون من أن درجات حرارة دافئة قياسية تضرب منطقة البحيرات العظمى، ما سيؤدي إلى زيادة الثلوج الناتجة عن تأثير البحيرة، وتهديد سبل عيش أولئك الذين يعتمدون عليها.
 
ويعدّ ثلج تأثير البحيرة ظاهرة مناخية تتشكل عندما يتحرك الهواء البارد والرطوبة عبر المياه المفتوحة، وعندما يكون الماء دافئاً، يتحول الهواء إلى غيوم.
 
ثم تشكل هذه السحب حزماً ضيقة من الثلوج الكثيفة في اتجاه رياح البحيرة، ويمكن أن تنتج 2 إلى 3 بوصات من الثلج في الساعة.
 
كما أن الباحثين غير متأكدين من التأثير الدقيق الذي ستحدثه درجات حرارة أعلى من المتوسط في البحيرات العظمى على الأسماك. 
 
وكانت جميع البحيرات العظمى الخمس أعلى من المعدل الطبيعي بمقدار درجة أو درجتين منذ تشرين الأول (أكتوبر)، وفقاً لبيانات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، كما أوردت ديترويت نيوز.
 
وقد لا تبدو الزيادات مهددة، لكن أندريا فاندر وود، مدير برنامج CoastWatch التابع لمختبر أبحاث البيئة في البحيرات العظمى التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، قال لـ "ديترويت نيوز": "يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على النُظم البيئية والأسماك والعوالق الحيوانية والعوالق النباتية والديناميات الكاملة للحيوانات الصغيرة داخل البحيرات".
 
ويتكاثر سمك السلمون المرقط في البحيرة في هذا الوقت تقريباً، ولكن فقط إذا كانت درجات حرارة الماء مناسبة تماماً.
 
ونظراً لأنها أعلى من المعتاد، يمكن أن يتأخر التبويض ويؤدي إلى انخفاض التعداد للعام المقبل.
 
وقال تود ويلز، مدير أبحاث مصايد الأسماك في منطقة بحيرة Huron-Lake Erie في إدارة الموارد الطبيعية في ميشيغان، في بيان: "تتمتع جميع الأسماك بنوع من درجات الحرارة المثلى التي تعيش عندها. وعندما تتجاوز درجة الحرارة المثلى، حتى ولو بدرجات قليلة، يمكن أن تتغير أشياء مثل قدرتها على النمو والتكاثر والبقاء على قيد الحياة. وحتى التغييرات الطفيفة في درجة الحرارة لبعض الأنواع يمكن أن يكون لها تأثير كبير جداً".
 
وحللت دراسة نشرت في أيلول (سبتمبر) 60 بحيرة في نصف الكرة الشمالي، واكتشفت أن درجات حرارة المياه زادت بشكل مطرد على مدى المائة إلى 200 عام الماضية.
 
ومع ذلك، ارتفعت درجات حرارة المياه أكثر من أي ربع آخر في القرن الماضي في الـ 25 عاماً الماضية.
وتتسبب الزيادات في درجات الحرارة في فقدان البحيرات للغطاء الجليدي، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات المياه.
 
كما أن البحيرات في نصف الكرة الشمالي تتجمد أيضاً بعد حوالي 11 يوماً وتذوب قبل سبعة أيام. (عن "ديلي ميل")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 8 / 4 التقرير السنوي لهيئة البيئة- أبوظبي
2016 / 5 / 6 تلوث الهواء قد يسبب أنواعاً من السرطان
2013 / 7 / 10 قلي البيض في "وادي الموت"
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.